قصص قبل النوم للأطفال

قصص أطفال قبل النوم


جمعنا لكم قصص قبل النوم للأطفال وهي عبارة عن قصص مدروسة مناسبة للأطفال في مراحل حياتهم المبكرة.

ويرغب أطفالنا بالاستماع إلى قصص قبل النوم، حيث أن هذه القصص هي نوع من أنواع الأدب الفني، وإن سرد هذه القصص يؤخذ من الواقع أو الخيال.

لكن هذا النوع من القصص يكون أشبه بوسيلة تعليمية تربوية تزرع في نفوس أطفالنا قيماً علمية فكرية أخلاقية وتزيد من مستوى تفكيرهم وتزيد من قوتهم على التصور.

قصة الغرابان الخاسران والثعلب المخادع

في يوم من الأيام كان هناك غرابين يعيشان في غابة جميلة جداً ضمن حياة مليئة بالحب والحنان ، إلا أن هذان الغرابان اختلفا ذات يوم بتقسيم وجبة الطعام التي بحوزتهما.

وبدأ الغرابان بالصراخ والشجار حيث أن أصدقاءهم سمعوا أصواتهم تعلوا في الغابة.

تقدم الثعلب وحاول مساعدتهم بعد الاستماع إلى ما جرى بينهم.

قال أحدهم للثعلب: نملك قطعة جبن وقام أخي بقسمتها وأخذ قطعة أكبر من قطعتي وهذا ليس بعدل ولا يجوز.

ضحك الثعلب وقال لهم: لا تقلقوا سوف أساعدكم ولكن أعطوني القطعة الكبيرة وسوف أأكل منها لتصبع مثل القطعة الأولى.

أخذ الثعلب قطعة الجبن وأكل منها إلا أنها أصبحت أصغر من الأولى.

فقال: أعطوني القطعة الثانية لآكل منها لتصبح مثل التي أكلت منها فأكل منها حتى أصبحت أصغر من الأول.

قال الثعلب: يا إلهي لقد أخطأت أعذراني أيها الغرابان سوف أعيد القسمة من جديد حتى أكل الجبن كلها وفر هارباً.

خسر الغرابان الطعام ولكنهم تعلموا درساً جميلاً بأن يحلا مشاكلهم دون الاستعانة بصديق شرير كثعلب.

قصة العصفور والفيل

في يوم من الأيام، كان هناك غابة كبيرة جميلة مليئة بالحيوانات الأليفة والأشجار العالية الضخمة.

وكان هناك شجرة جميلة يوجد عليها عش لعصفورة مع صغارها.

كان صغار العصفورة لا يستطيعوا الطيران وكانت الأم تذهب وتبحث عن الطعام لصغارها وتأتي به لإطعامهم.

طارت العصفورة باحثة عن الطعام لصغارها فجأة هبت نسمة من الهواء العالي فسقط أحد الصغار على الأرض باكياً خائفاً لأنه صغير جداً ولا يستطيع الطيران ولا الابتعاد عن الطريق.

فجأة سمع العصفور صوت الفيل يمشي ويلعب ويغني مبتهجاً بجمال الطبيعة وسحرها.

صرخ العصفور الصغير خائفاً من الفيل فنظر الفيل إلى الأرض ورأى العصفور وسأل له ما بك؟

هل سقطت من الشجرة؟

هل أنت خائف وتشعر بالبرد؟

أجاب العصفور نعم أشعر بالخوف والبرد.

قال له الفيل: لا تخف أيها الصغير فأنا سوف أساعدك ذهب الفيل وبدأ يجمع أوراق الأشجار ويضعها حوله ليشعر بالدفء لأنه صغير ولا يكسو جلده الريش.

فجأة ظهر الثعلب الماكر يقول للعصفور: أيها الصغير الجميل هل سقطت على الأرض ولم تستطع العودة؟

فقال العصفور: نعم.

قال له: سوف أُعيدك إلى أمك ولكن تخلص من الفيل الضخم الشرير.

جاء الفيل وهرب الثعلب.

فقال العصفور للفيل: أيها الفيل أشعر بالجوع هل تحضر لي الطعام؟

قال الفيل: نعم بكل سرور ولكن عليك أيها العصفور عليك الانتباه من الحيوانات الماكرة.

ذهب الفيل وجاء الثعلب وحمله متأمل العصفور من الثعلب أن يعيده إلى أمه.

تغيرت ملامح الثعلب وأسقطه على الأرض وكشر عن أنيابه محاولاً أكله.

صرخ العصفور قائلاً: النجدة أرجوكم أنقذوني.

سمع الفيل نداء العصور فركض الفيل إليه واستطاع إنفاذه وطرد الثعلب.

وبكى العصفور وسرد للفيل ما حدث وقال له: سامحني أيها الفيل لقد خفت منك لأنك ضخم جداً.

قال الفيل: يجب علينا أن نتعلم ألا نحكم على أحد لحجمه بل لأفعاله تعلم العصفور درساً لن ينساه وأخذ الفيل العصفور وذهب به إلى بيته.

كانت أمه تبحث عنه خائفة شكرت الفيل لمساعدة صغيرها وفرحت بعودته.

خلاصة عن القصص

وفي نهاية قصص قبل النوم للأطفال نتعلم ألا نثق بأحد يحمل طباع الثعلب الماكر فكم من وجوه تظاهرت بالحب والحنان وعند الوثوق بها تكشر عن أنيابها وتكون بمثابة أرواح شريرة ماكرة.

ونوعدكم في الأيام القادمة بنشر قصص اطفال قبل النوم مكتوبة بحيث تكون قصيرة وهادفة وتعلم أطفالناً شيئاً جديداً وجيداً.


بعد أن قرأتم قصص قبل النوم للأطفال، هناك المزيد من القصص لدينا عبر الرابط هنا:

100%
رائع جداً

قصص قبل النوم للأطفال

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيكم في القصص؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.