مقدمة عن التغذية

نبذة عن التغذية ومصادرها.

تتضمن المادة مقدمة عن التغذية وأهمية التغذية لجسم الإنسان بالإضافة لمصادر الغذاء الرئيسية.

0 6٬694

التغذية


هذه مقدمة مختصرة عن التغذية وسنتحدث عن أهميتها كونها أساس بناء صحة الإنسان بشكل مثالي ويمكن إدراك ذلك من خلال نمو أعضاء جسم الإنسان مع مرور الوقت وبداية تكونها.

وأي كائن حي يحتاج التغذية بشكل يوم من أجل الحصول على الطاقة اللازمة كي يكون قادراً على تنفيذ وظائفه باستمرار.

وتحترق مكونات التغذية داخل جسد الكائنات الحية لتشكل فيما بعد الأساسيات التي يعتمد عليها من أجل البقاء على قيد الحياة.

 

معلومات عن التغذية

الغذاء باختصار ليس بكمياته بل بنوعياته، وهذا المنظور الشائع لدى الكثيرين والمتمثل بأن كثرة تناول الأطعمة يعطي صحة أفضل للإنسان.

ووفق أبحاث ودراسات فإن الإكثار من أي عنصر غذائي فوق حاجة الجسم قد يسبب أضراراً صحية.

وبناء على ما سبق لابد من القول إن الغذاء المثالي هو غاية الإنسان والذي يؤدي لإشباع احتياجات الجسم من مصادر التغذية.

أما في حال نقص إشباع مصدر ما كنقص الحديد مثلاً في الجسم فهذا قد ينتج عنه نقصاً بالتغذية وبالتالي قد يلحق ذلك المرض بالجسم.

 

إرشادات صحية عن الغذاء

يعتبر الغذاء المثالي أو الصحي هو الأساس لبناء الجسم وتقويته من الإصابة بالأمراض عن طريق تقوية الجهاز المناعي.

كما يزود جسم الإنسان بالطاقة والسعرات الحرارية اللازمة بلا زيادة ولا نقصان من أجل أداء أعضاء الجسم بأعمالها على أكمل وجه.

ويجب الحرص على اتباع الإرشادات التالية عند تناول الطعام من أجل الوصول إلى التغذية المثالية المنشودة:

  • المواظبة على تناول الخضروات والحبوب والفواكه بكميات مناسبة يومياً.
  • الالتزام بتناول أطعمة تحتوي على عناصر غذائية جيدة.
  • مراقبة الوزن باستمرار بحيث يكون ضمن المعدل الطبيعي.
  • الانتظام في تناول الطعام بحيث يكون هناك مواعيد محددة لذلك.
  • التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون أو الأملاح أو السكريات.
  • الانتباه للأطعمة التي يتم تناولها يومياً ومحاولة معرفة ما تتضمنه من مغذيات بحيث يتحقق التوازن في اختيار الوجبات.

 

مصادر الغذاء الصحي

لابد من الاعتماد على التنويع بمصادر التغذية التي نتناولها كي يتلقى الجسم ما يحتاجه من طاقة ضرورية تعينه ليبقى على قيد الحياة.

ويقصد بمصادر التغذية هي الكربوهيدرات والفيتامينات والدهون والمعادن والحبوب وغيرها من أنواع التغذية.

ويتوفر كل صنف من الأصناف بعض أنواع الأغذية وبناء على ذلك يحرص خبراء التغذية على ضرورة اتباع إرشادات معينة عند تناول الأغذية وفي ذات الوقت التنويع فيما بينها.

ولذا نذكر ما يلي:

الكربوهيدرات

يجب تصنيفها إلى نوعين وهي الكربوهيدرات الكاملة والمكررة، أما الكاملة فيمكن أن تحتويها الأرز البني وباستا القمح، بينما المكررة توجد في الأرز الأبيض والباستا البيضاء.

ويستفيد الشخص الذي يتناول مواد غذائية تحتوي على كربوهيدرات في مجال هضم الدهون والبروتينات بشكل كامل وبهذا يحصل على المزيد من الطاقة للجسم.

المعادن

الجسم يحتاج المعادن بكميات بسيطة نسبياً فهي لا تعطي الجسم الطاقة ولكنها تساهم في بناء العظام وتقوية الأسنان ودعم كرات الدم الحمراء.

كما لها دور في احتفاظ الجسم بسوائله، وأبرز أنواع المعادن هي الزنك والسيلينيوم واليود.

أما عن الأغذية التي تتوفر فيها المعادن فهي الملح والبيض والسمك والمحار والأعشاب البحرية الصالحة للأكل.

الفيتامينات

تتوفر الفيتامينات في الكثير من أنواع الأغذية ومنها البقوليات والبيض والسمك واللحوم الحمراء والحليب والفطر ومغذيات أخرى.

وللفيتامينات أدوار مختلفة فمنها ما يساعد على عملية امتصاص المعادن ومنها ما له دور كمضاد للأكسدة.

الحبوب

تعتبر الحبوب من الأغذية اللازمة لجسم الإنسان، وتتوفر في الخبز والأرز وجذور الخضار والبطاط والشوفان والجاودار وحبوب الشعير.

الماء

من الضروري الدوام على شرب المياه يومياً من أجل الحفاظ على مستويات الطاقة في الجسم.

كما له دور في المساعدة على تخفيف الوزن ومنع الصداع والتخفيف من الإمساك وفوائد صحية أخرى.

البروتينات

تتوفر البروتينات في عدة أغذية مثل اللحوم الحمراء والأسماك وبعض أنواع البقوليات مثل العدس والبازلاء والحمص وفول الصويا والحليب ومشتقاته كاللبن واللبنة والجبنة ومشتقات الحليب الأخرى.

 

خاتمة عن التغذية

من الضروري الانتباه إلى المواد الغذائية التي تتناولها يومياً ومحاولة التنويع بالأطعمة من أجل إمداد الجسم بالطاقة اللازمة له والمحافظة على حيوية الجسم وطاقته.

كما لا بد من الاعتناء بانتظام تناول الوجبات يومياً والتوازن بتناول كميات كافية بلا زيادة ولا نقصان حتى لا يحدث خلل لدى الجسم.

تناولنا بالمقال مقدمة عن التغذية وسنتحدث في مواضيع أخرى بشكل تفصيلي أكثر عن مصادر الغذاء.


قد يهمك أيضاً الاطلاع على الموضوع التالي:

100%
رائع جداً

مقدمة عن التغذية

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيك بمحتوى المقال؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.