مفهوم التسويق التقليدي

ماذا يقصد بالتسويق التقليدي؟

مقدمة عن التسويق التقليدي


يعبر مفهوم التسويق التقليدي عن مجموعة الأنشطة والعمليات التي تسعى لاكتشاب رغبات العملاء وتطوير المنتجات والخدمات بحيث تشبع هذه الرغبات.

ومن منحى اجتماعي فإن التسويق التقليدي يمثل الرابطة التي تجمع بين الاحتياجات المادية والاستجابة لأنماط الاقتصاد عن طريق توصيل قيمة منتج أو خدمة معينة للعملاء.

 

مفهوم التسويق التقليدي

لا يمكن اعتبار أن التسويق التقليدي هو الإعلان، فهو لا يعبر فقط عن المنشورات الدعائية ولا يعتبر جزء من البيع فالبيع يعتبر القشرة الخارجية للتسويق لا أكثر.

وحسب فيليب كوتلر وهو بروفيسور في التسويق الدولي، فإن أكثر المواضيع التي تثير بلبلة هي النظرة للتسويق والبيع على أنهما شيء واحد.

وليس التسويق مسرحاً للفكاهة أو مركزاً لصناعة المعجزات أو أنه مجرد صناعة ترفيهية أو غير ذلك، بل هو علم بحد ذاته ويعبر عن اكتشاف رغبات وتلبيتها.

 

أساليب التسويق التقليدي

يعتمد التسويق التقليدي على عدة أساليب يمكن اتباعها من أجل إنجاز الخطة التسويقية ومن أبرز أنواع التسويق التقليدي ما يلي:

الإعلانات الطرقية

ونقصد بها تلك الإعلانات التي يمكن أن توضع بمنصات مخصصة للإعلانات من قبل الدولة أو استئجار مباني خاصة من أجل وضع إعلانات عليها.

وتعتبر هذه الطريقة من الطرق المكلفة بالنسبة للإعلانات ولكنها أبرز طرق التسويق التقليدي المباشرة للمنتجات أو الخدمات.

الإعلانات الورقية

ويقصد بذلك “البروشورات” أو الملخصات الصغيرة التي توضح آلية عمل الخدمة أو مزايا المنتج حيث يتم توزيعها بالمناطق المستهدفة.

ويجب دراسة مرحلة التوزيع بشكل دقيق من أجل الحصول على أفضل نتائج للتسويق والوصول للمستهدفين بالفعل.

مثال: إن كانت الخدمة أو المنتج تستهدف الأطفال فمن غير المنطقي توزيع المنشورات بأماكن السكن الجامعي فهناك لا يوجد أطفال.

النشر بالدوريات الورقية

ويقصد بالدوريات تلك الجرائد والصحف والمجلات التي تصدر سواء بشكل يومي أو أسبوعي أو شهري أو فصلي.

ويجب معرفة أماكن توزيع هذه الدوريات قبل حجز مساحة إعلانية بها من أجل معرفة مدى اهتمام الطبقة المستهدفة بالمنتج أو الخدمة المقدمة.

البطاقات الشخصية

ويقصد بذلك تلك البطاقات التي تتم طباعتها من أجل توضيح عمل الأشخاص بالفعالية الاقتصادية التي تقدم منتجاً أو خدمة معينة.

وتزيد هذه البطاقات الشخصية من زيادة الوعي بشأن العلامة التجارية وتجعلها منتشرة على نطاق واسع مع بدء توزيع هذه البطاقات.

 

مميزات التسويق التقليدي

للتسويق التقليدي الكثير من المميزات التي تجعلها فريدة من نوعها وأفضل من التسويق الالكتروني ومن أبرز هذه المميزات ما يلي ذكره:

  • التسويق التقليدي يستهدف الأشخاص الحقيقيين المهتمين بالفعل بالمنتجات أو الخدمات المقدمة.
  • ينتج عن التسويق التقليدي اتصال مباشر مع العملاء وهذا ما يعطي الأخيرين ثقة أكثر من التسويق الالكتروني.
  • إن أثر الحملة الإعلانية بالتسويق التقليدي أطول من الالكتروني، فإن كانت عبارة عن منشورات ورقية فلن يتم إتلافها بسرعة من قبل حامليها.
  • التسويق التقليدي رغم أنه مكلف إلا أنه يعطي نتائجاً أفضل وذلك وفقاً للكثير من التجارب العملية التي حدثنا عنها خبراء بالمجال.

 

سلبيات التسويق التقليدي

يمكن أن ندرج بعض السلبيات التي قد يثيرها استخدام التسويق التقليدي ومن بينها ما يلي:

  • التسويق التقليدي مكلف للغاية، فمن الطبيعي أن تجد عروضاً إعلانية تقدر بعشرات آلاف الدولارات لقاء حجز مساحة إعلانية بمكان ما.
  • التسويق التقليدي فيه الكثير من المخاطر كون احتمالية التراجع عنه شبه معدومة وقد تؤدي لخسائر.
  • بعكس التسويق الالكتروني الذي يمكن التجريب فيه حتى الوصول للحملة المناسبة، يعتمد التسويق التقليدي بالكثير من الأحيان على الحظ!
  • التسويق التقليدي يعتمد على إحصائيات عشوائية وهي بالحقيقة ليست دقيقة في غالب الأحيان.

 


بعد الاطلاع على مفهوم التسويق التقليدي وأنواعه وأساليبه وسلبياته قد يهمك الاطلاع على الموضوع التالي:

100%
رائع جداً

مفهوم التسويق التقليدي

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيكم بمحتوى المادة؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.