حقيقة شركة كيونت

نبذة عن شركة كيونت.

شركة كيونت. وهل هي نصابة وضحايا كيونت وعلى ماذا تعتمد وفتاوى التحريم من عدة لجان ودور إفتاء عربية والمزيد من التفاصيل.

4 14٬481

مقدمة عن شركة كيونت


نتحدث هنا عن حقيقة شركة كيونت وحكم التعامل مع كيونت وضحايا هذه الشركة التي تعتمد التسوق الشبكي والمزيد من التفاصيل.

وتعرف شركة كيونت بالإنجليزية: QNet كشركة بيع مباشر ومقرها في هونغ كونغ أما ملكيتها فتعود إلى مجموعة كيو آي.

الشركة تبيع عدداً من المنتجات وتذاكر الرحلات وتتبع نظاماً تسويقياً متعدد المستويات في الوقت الذي يضطر المنضمين إليها للتسويق للمنتجات من أجل ربح المال.

 

ماهي شركة كيونت

كأي شركة تسويق الكتروني شبكي، فإن كيونت تنشط بمجال البيع المباشر وتركز على نشاطات التدريب والوظائف والبيع المباشر.

أما أبرز منتجات شركة كيونت التي تبيعها فهي منتجات تنقية المياه والهواء ومنتجات تخص الطاقة وساعات ومجوهرات ورحلات سفر ومنتجات متعلقة بالاتصالات.

كما تبيع بشكل مباشر منتجات لها علاقة بالعناية الشخصية ومنتجات تعليمية ومنتجات ذات علاقة بالتغذية، وهذه معظم تعاقدات شركة كيونت الشائعة.

وتنشط الشركة في حوالي 196 دولة أما تاريخ تأسيس كيونت فيعود إلى عام 1998م.

 

هل شركة كيونت نصابة

باختصار نعم، فإن شركة التسويق الشبكي كيونت والشركات التي تتبع ذات النشاط هي شركات محتالة كونها تتبع عمليات الاحتيال عبر النموذج الهرمي.

وهناك العديد من التقارير الصحفية والتحقيقات الاستقصائية التي تؤكد عدم قانونية ومشروعية العمل بهذه الشركة.

فعلى سبيل المثال تم حجب شركة كيونت في السعودية بتاريخ 2-9-2012.

وبخصوص الدول التي منعت نشاطات شركة كيونت هي وفق التالي:

  • الهند.
  • سيريلانكا.
  • نيبال.
  • الفلبين.
  • إندونيسيا.
  • رواندا.
  • أفغانستان.
  • تركيا.
  • أرمينيا.
  • بوتان.
  • إيران.
  • سوريا.

 

ضحايا شركة كيونت

خرج المئات بل الآلاف من الذين انضموا لشركة كيونت وتحدثوا عن عمليات الاحتيال التي تعرضوا لها وكيف تم إجبارهم على العمل أو خسارة الأموال.

ويبدأ احتيال الأشخاص التابعين لكيونت وهم ضحايا سابقين بإقناع الجدد للانضمام إلى الشركة وربح نسبة من أموالهم.

ويستهدف عملاء كيونت الفقراء وذوي الدخل المتدني ويعدونهم بالثراء السريع وبسهولة عبر جلب عملاء وزيادة أعدادهم.

ومن أجل محاولة شرعنة عملهم فيأتون بمنتج ما ويبيعونه بسعر خيالي، فمثلاً ساعة سعرها 50 دولار أمريكي يتم عرضها بـ 2000 دولار أمريكي.

ويحاول الأشخاص المنضمون لهذه الشركة بأن يقنعوا الضحايا أن هذه العملية طبيعية والجميع يربح ولا يوجد مشكلة إن ربحت بعض المال الإضافي.

ولا تأتي الغاية من بيع المنتج للاستفادة منه، بل يتم وضع المنتج كوسيلة لأخذ المال وإضافة نسبة الأرباح للمسوق الذي أتى بهذا الزبون.

 

حكم شركة كيونت

صدرت العديد من الفتاوى من لجان الإفتاء ومجالس العلماء المسلمين حول مدى شرعية التسويق الشبكي أو الهرمي.

وأكدت الفتاوى أن التسويق الشبكي أو الهرمي محرم لأنه:

  • يتضمن الربا والغرر.
  • يتضمن أكل الشركات لأموال الناس بالباطل.
  • يتضمن انتشار الغش والتدليس.
  • يتضمن على العمولات لا على المنتج.

وأبرز دور ومجالس الإفتاء التي حرمت التعامل بالتسويق الشبكي أو الهرمي وهي أجابت عن تساؤل هل شركة كيونت حلال أم حرام وهي:

  • دار الإفتاء المصرية.
  • وزارة الأوقاف الكويتية.
  • دار الإفتاء والتدريس الديني في حلب بسوريا.
  • دار الإفتاء الفلسطينية.
  • وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في قطر.
  • المرجع الشيعي علي السيستاني.
  • لجنة الفتوى في جماعة أنصار السنة المحمدية في مصر.
  • اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في السعودية.

 

حكم شركات التسويق الشبكي الهرمي

 


بعد قراءة حقيقة شركة كيونت قد يهمك الاطلاع على الموضوع التالي أيضاً:

100%
رائع جداً

حقيقة شركة كيونت

هذه المقالة كتبت بجهود محرري موسوعة ويكي ويك وبعد بحث طويل ودقيق من أجل إيصال المعلومة بأسهل طريقة وأقل وقت للقراءة.

  • ما رأيكم بالمادة؟

نتمنى في حال وجود أية أخطاء أن ترسلوا لنا تصحيحاً عبر التعليقات أو عبر الايميل الرسمي: [email protected]

4 تعليقات
  1. عبد الله الجعفري يقول

    كلام في الصميم حقاً هذا ما حصل معي تماما، شركة لا تخاف من الله نصابة من الطراز الاول انا كنت احدى ضحايا هذه الشركة النصابة، مع الاسف شركة نصابة بامتياز ومحتالة لا انصح احد بالتعامل معها ابدا.
    شكرا لكم لانكم تنصحون العالم، بارك الله بكم.

  2. محمد الاحمد يقول

    بالفعل اكبر شركة نصابة تستغل جهل البعض وتوهمهم بالربح السريع شوفوا حلقة طوق نجاة على تلفزيون سوريا عن التسويق الشبكي
    شكرا لكم

  3. زيدانى محمد يقول

    ما قلت فى المقالة يرجع منطلق على التسويق الهرمي ،
    ويختلف التسويق الشبكي والهرمى
    فى عام 1979 انشأة منظمة DSA التى فرقت بين الهرمى والشبكى وهي لليوم المنظمة العالمية للبيع المباشر،
    ثانيا العمل فى كيونت ليس حراما لأنه لا غرر فيه
    إذ أن ما تدفع ما هو إلا قيمة للمنتج المباح الذى سلم لك ونتفعت به
    والأرباح فى الشركة ما هي إلا من قيمة المنتجات المباعة،
    وليست فوائدا للمال الذى دفعت ،
    ثالثا لا غرر فى هذا العمل إذ أنك تستلم المنتج بموصفاته الحقيقية
    رابعا كيف تقنع العالم أن ساعة رولكس فاخرة بتلك المواصفات تباع ب 50 دولارا
    خامسا يعتبر تصور الشيء جزء من الحكم عليه
    لذا إذا أردت الاستفسار عن التسويق الشبكي والحكم عليه
    اسأل أهل الاختصاص ، فطبيب أعصاب مثلا لا يسأل عن مرض القلب إذ ليس من اختصاصه ،
    سادسا تجربة الفرد لا يحكم على الكل بها
    فمثلا فشلك فى التجارة لا يعنى أن مجال التجارة عموما فاشل
    خاسر من دخله واستثمر به
    #اسالوا_اهل_الاختصاص_ان_كنتم_تريدون_اظهار_الحق

  4. فراس العلي يقول

    أخي الكريم .. انظر في فتاوى الشيوخ وآراء الخبراء الاقتصاديين .. كما يمكنكم الاطلاع على تجارب بعض من خاض في هذا المجال واحكم بموضوعية لا دفاعاً عن الشركة ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.