الجراثيم النافعة

أنواع الجراثيم النافعة وأدوارها.

الجراثيم النافعة وأدوارها ووظيفتها بعلاج بعض الأمراض ومنع حدوث بعضها الآخر وأنواعها بالتفصيل.

0 2٬163

مقدمة عن الجراثيم النافعة


يبدو غريباً أنك تسمع بوجود الجراثيم النافعة في حياتنا، فعادة تكون ردة فعلنا سلبية عند ذكر الجراثيم أو البكتيريا بأي وقت.

ولكن ما يجب أن تعرفه أن ليست كل الجراثيم ضارة بالجسم البشري بل هناك جراثيم وبكتيريا تعزز الصحة العامة لجسم الإنسان.

 

فوائد البكتيريا النافعة

  • تساعد البكتيريا الجيدة أجسامنا على هضم الطعام.
  • تساعد البكتيريا النافعة على امتصاص العناصر الغذائية.
  • تحفيز الجهاز المناعي.
  • تعمل البكتيريا على حماية الجسم من الجراثيم الضارة من خلال إخراجهم من الأمعاء وإنتاج الأحماض التي تمنع نموهم وتحفيز الجهاز المناعي لمحاربتهم.
  • تعمل البكتيريا النافعة على إنتاج الفيتامينات و المعادن في الأمعاء مثل حمض الفوليك والنياسين وفيتامين B6 وفيتامين B12.

ملاحظة: قد تتسبب في قتل وعدم تكاثر البكتيريا الحميدة في جسمك في حال تناولت مضادات حيوية لعلاج عدوى البكتيريا والجراثيم الضارة.

ما سبق قد يتسبب في اختلال التوازن في البكتيريا والذي يؤدي إلى الإسهال والعديد من مشاكل الجهاز الهضمي.

 

أنواع الجراثيم النافعة

نذكر ضمن هذا المقال قائمة بأنواع الجراثيم التي تنفع جسم الإنسان ونشرح كل نوع على طرف وهي كالتالي:

النوع الأول: البروبيوتيك Probiotics

تعتبر Probiotics من البكتيريا المفيدة للجسم بشكل لا يصدق، وقد الأصبحت في الآونة الأخيرة الأشهر على الإطلاق.

وبكتيريا البروبيوتيك متوفرة في العديد من الأشكال والتي نذكر منها:

  • أقراص المكملات الغذائية.
  • التحاميل.
  • الكريمات.

كما أن هناك العديد من الأطعمة التي تحتوي على البكتيريا الصديقة للجسم البشري مثل:

  • الزبادي.
  • مخيض اللبن.
  • الأجبان.

وهناك العديد من الأطعمة الأخرى المخمرة التي تحتوي على البكتيريا الصديقة وتشمل مايلي:

  • ميسو Miso.
  • لحم الخنزير المقدد.
  • الملفوف المخلل.
  • البيرة.
  • عجين الخبز المخمر.
  • الشوكولاتة.
  • الكيمتشي.

ويقترح البروبيوتيك لمنع وعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض والحالات الصحية والتي سوف نذكر منها مايلي:

  • الإسهال (يشمل الإسهال الناتج عن تناول المضادات الحيوية).
  • متلازمة القولون العصبي.
  • التهاب القولون التقرحي.
  • مرض كرون.
  • تسوس الأسنان.
  • التهاب اللثة.
  • الأكزيما.

النوع الثاني: Lactobacillus

تتواجد بكتيريا Lactobacillus عادة في الجهاز الهضمي والبولي التناسلي، حيث تعمل على تعزيز الصحة بشكل عام.

ولها تأثير على الأجهزة التي تتواجد وتتكاثر فيها ويمكنك أيضا العثور عليها في اللبن والمكملات الغذائية، وكذلك في التحاميل.

وهذه الفوائد العامة لبكتيريا Lactobacillus وفق التالي:

  • منع الإسهال الناجم عن المضادات الحيوية والعدوى.
  • منع المغص.
  • توقيف البكاء غير المعقول عند الأطفال.
  • منع التهابات الرئة عند الأطفال الصغار.
  • منع الإسهال لدى البالغين الموجودين في المستشفى.
  • منع الإسهال الناجم عن تلقي العلاج الكيميائي للسرطان.
  • علاج حالات الأمعاء مثل متلازمة القولون العصبي والتهاب القولون التقرحي.

 

أنواع بكتيريا Lactobacillus وفوائدها

يوجد أكثر من 50 نوعاً مختلفاً من Lactobacillus وتشمل الآتي:

Lactobacillus acidophilus

وتعتبر هذه البكتيريا الأكثر استخداماً ويمكنك العثور عليها في الأطعمة التالية:

  • منتجات الزبادي المخمرة.
  • منتجات فول الصويا مثل: ميسو و تيمب.

وقد تم استخدام Lactobacillus acidophilus بأشكال مختلفة لعلاج مايلي:

  • الالتهابات البكتيرية في المهبل على شكل تحميلة.
  • في شكل حبوب لمنع الحمل.
  • منع وعلاج الإسهال بما في ذلك إسهال المسافر في البالغين والإسهال الناجم عن فيروس الروتا عند الأطفال.

Lactobacillus rhamnosus GG

وهذا النوع قد يساعد في علاج الآتي:

  • إسهال المسافر والإسهال الناجم عن بكتيريا المطثية العسيرة C.
  • مضادات حيوية عند الأطفال.
  • منع الأكزيما عند الرضع وحديثي الولادة.

Lactobacillus salivarius

تساعد بكتيريا Lactobacillus salivarius في عرقلة نمو هيليكوباكتر بيلوري (H. pylori) وهي البكتيريا التي تسبب القرحة الهضمية.

Lactobacillus plantarum

يمكن أن تحسن بكتيريا Lactobacillus salivarius حاجز الجهاز المناعي ضد غزو البكتيريا المسببة للأمراض.

 

النوع الثالث: Bifidobacteria

تشكل البيفيدو بكتيريا معظم البكتيريا “الجيدة” التي تعيش في الأمعاء وتبدأ هذه البكتيريا في الجهاز الهضمي مباشرة بعد ولادتنا تقريباً.

وإن بكتريا Bifidobacteria هي نوع من أنواع البكتيريا الطفيلية والتي تعمل على مايلي:

  • تساعد في تخفيف أعراض القولون العصبي.
  • ألم البطن.
  • التخلص من الغازات.
  • التخفيف من حدة الانتفاخ.

وهي أيضاً لها أكثر من 30 سلالة مختلفة والتي نذكر منها الآتي:

Bifidobacteria bifidum وتساعد هذه البكتيريا في علاج مايلي:

  • الحماية ضد البكتيريا غير الصحية.
  • تخفيف أعراض القولون العصبي.
  • عندما تقترن مع بكتيريا Lactobacillus acidophilus فإنها تساعد على منع الأكزيما عند الولادة.

Bifidobacteria lactis وتعمل هذه البكتيريا لتعزيز صحة الجسم من خلال منع العديد من الأعراض التي قد تؤدي إلى أمراض مزمنة منها مايلي:

  • تحسين مستويات الكوليسترول لدى النساء والأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2.

 

النوع الرابع: Streptococcus thermophilus

تنتج هذه البكتيريا إنزيم اللاكتاز الذي يحتاجه الجسم لهضم السكر في الحليب ومنتجات الألبان الأخرى.

وتشير الدراسات العلمية إلى أنها تساعد في منع عدم تحميل اللاكتوز.

 

النوع الخامس: saccharomyces boulardii

يصنف هذا النوع من البكتيريا الجيدة على أنه نوع من الخميرة، حيث وجدت الدراسات الحديثة مفيد لعلاج مايلي:

  • الوقاية من إسهال المسافر وعلاجه، وكذلك الإسهال الناجم عن المضادات الحيوية.
  • علاج حب الشباب.
  • تقليل الآثار الجانبية للعلاج بالمضادات الحيوية لبكتيريا H. pylori.

 

أنواع الجراثيم الضارة

ولكن هناك بالمقابل جراثيم وبكتيريا تسبب عدداً من الأمراض وبعضها قد يكون خطيراً والتي سوف نذكر منها مايلي:

  • المكورات العقدية الرئوية والتي تسبب الالتهاب الرئوي.
  • المستدمية النزلية والتي تؤدي إلى التهاب السحايا.
  • المجموعة A العقدية والتي تسبب إلتهاب الحلق.
  • الإشريكية القولونية والسالمونيلا والتي تؤدي إلى التسمم الغذائي.

ومع ذلك ليست كل الجراثيم من النوع الشرير المسبب للأمراض، ففي الواقع يعتبر الجسم البشري موطننا لحوالي 100 تريليون بكتيريا “جيدة” وأغلبها تعيش في الأمعاء.

الجدير بالذكر مع هذا الكم الهائل من الجراثيم المفيدة أنها لا تعيش فقط في جسمنا وتعزز صحته بل إن هذه الجراثيم ضرورية جداً لبقائنا على قيد الحياة.

 


بعد الاطلاع على الجراثيم النافعة من الممكن أن يهمك الاطلاع على الموضوع التالي:

100%
رائع جداً

الجراثيم النافعة

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما تقييمكم للمادة؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.