الأدب في العصر الجاهلي

الأدب في العصر الجاهلي من حيث النشأة والغرض والخصائص.

تتضمن المادة نبذة عن الأدب في العصر الجاهلي من حيث أغراض الأدب والخصائص وانتشار القول والحكمة بالإضافة للحديث عن توثيق الأدب الجاهلي.

0 1٬817

مقدمة عن الأدب في العصر الجاهلي


الأدب في العصر الجاهلي يعبر عن الشعر والنثر الذي انتشر بين أوساط العرب قبل قدوم الإسلام، وكان فن يتاجر به بعض الشعراء خاصة بعد ظهور ما يعرف بالرواة حافظي الشعر.

وانتشر في الجاهلية الشعر أكثر من النثر، فكانت تنشر القصائد الموزونة وتحفظ بسهولة في الوقت الذي لم يكن هناك ما يعرف بتدوين وحفظ دواوين الشعر.

 

أنواع الأدب الجاهلي

من أنواع الأدب الجاهلي الشعر والنثر وهي كالتالي:

الشعر

الذي يعرف بأنه الكلام الموزون المقفى الذي يحاول الشعر من خلاله بتصوير أحاسيسه وعواطفه على شكل أبيات شعرية ذات نغمة موسيقية ووزن مضبوط.

النثر

وكان هذا الأسلوب ضعيف الانتشار، حيث كان يعتمد على توثيق الشاعر لما يشعر به عن طريق أبيات نثرية لا وزن ولا قافية لها.

 

أغراض الشعر الجاهلي

استخدم العرب في العصر الجاهلي الشعر لأغراض مختلفة، ومن أبرز أغراض الشعر الجاهلي الفخر بالحسب والنسب والكرم والشجاعة والهجاء أثناء الحروب.

أما الغزل ففي حالات الحب والعشق والرثاء في حالات المصائب والوصف في حالات ذكر الأطلال بالإضافة لغيرها.

ويمكن اعتماد التصنيفات التالية كأساس لأنواع أغراض الأدب الجاهلي:

الفخر

حيث تغنت القصائد الشعرية بشجاعة قوم أو فرد والكرم والصدق والعفة والفخر بالأشخاص والأفعال، وكانت من أبرز أغراض الأدب الجاهلي.

الهجاء

استعان الشعراء العرب بالشعر عند حصول حروب أو كوسيلة لشتم شخص أو التحدث عن نقائصه عن طريق الهجاء.

الغزل

هناك من الغزل العفيف والذي يصور خجل المرأة وعفتها وهناك من الغزل الصريح الذي يصور المرأة بتفاصيل جسدها، وهي من أغراض الأدب في العصر الجاهلي.

الوصف

كان الوصف من أغراض الأدب الجاهلي، واندرج تحت هذا الغرض وصف الفرس والخيل والإبل والحوادث المؤثرة والأطلال.

المديح

اعتمد شعراء العصر الجاهلي على المديح بهدف التفخيم من الشيء أو الشخص وكان موجهاً في بعض الأحيان إلى أرباب السلطة.

الرثاء

لم يغب الرثاء عن أغراض الأدب الجاهلي، حيث كانت تحمل الكثير من القصائد كماً من الحزن واللوعة والأسى، وغالباً ما كانت تحمل أبيات الشعر الرثائي إحساساً عالياً.

الحكمة

وبعض أبيات الشعر التي تعود للعصر الجاهلي كانت يريد الشاعر من خلاله إيصال الحكمة بكلمات موجزة للسامعين.

 

أغراض النثر الجاهلي

رغم انتشار الشعر كأسلوب شائع لدى شعراء العصر الجاهلي، إلا أن النثر لم يغب عنهم ومن أغراض النثر الجاهلي ما يلي:

  • أفكار ومعاني راقية.
  • عاطفة صادقة.
  • الإسهاب في وصف الخيال.
  • تشبيهات مناسبة وبمكانها.
  • التنوع بين الأساليب الخبرية والإنشائية.
  • التصوير الدقيق للأفعال والأماكن والأشخاص.

 

حكم العرب بالعصر بالجاهلي

كانت حكم العرب بالعصر الجاهلي تدخل في أدب الشعراء، واستخدمها الكثير من الشعراء في أشعارهم.
من الأمثلة أشعار عبيد بن الأبرص وامرؤ القيس وطرفة وكلبيد وأوس ابن حجر وعلقمة بن عبدة والكثير منهم.

ومن بين الحكم التي وثقت ووصلت ما يلي:

  • رب عجلة تهب ريثاً.
  • جزاؤه جزاء سنمار.
  • المرء يعجز لا محالة.
  • لا جماعة لمن اختلف.
  • ادرعوا الليل فإن الليل أخفى للويل.
  • أن ترد الماء بماء أكيس.
  • رب أخ لك لم تلده أمك.
  • القول ما قالت حذام.
  • ويل للشجى من الخلي.
  • ما كل سوداء ثمرة ولا كل بيضاء شحمة.
  • مقتل الرجل بين كفيه.
  • اسمع جعجعة ولا أرى طحناً.
  • كالمستجير من الرمضاء بالنار.
  • يخبط خبط عشواء يضرب فيمن يمشي دون هدى.
  • احذر عدوك مرة وصديقك ألف مرة.
  • وافق شن طبقة.
  • رجع يخفي حنين.
  • الصيف ضيّعت اللبن.
  • مصارع الرجال تحت بروق الطمع.
  • رب ملوم لا ذنب له.
  • أدب المرء خير من ذهبه.
  • من فسدت بطانته كان كالغاص بالماء.
  • إذا فزع الفؤاد ذهب الرقاد.
  • العتاب قبل العقاب.
  • من سلك الجدد أمن العثار.
  • رب عجلة تهب ريثاً.
  • رب قول أنفذ من صول.
  • كلم اللسان أنكى من كلم السنان.

 

توثيق الشعر الجاهلي

لعل المهمة الأصعب على الكتاب والأدباء هي توثيق الشعر الجاهلي عن طريق مراجعة مصادر الشعر، وكان هذا عنوان كتاب يعود لناصر الدين الأسد.

ووجد باحثون معاصرون أن هناك عدد من المصادر ووثقوا بها لما كان لأصاحبها من أمانة بالنقل، ومن هذه المصادر:

  • دواوين القبائل العربية مثل ديوان الهذليين الذي وصل ناقصاً.
  • دواوين الشعراء القدماء مثل زهير والنابغة وامرؤ القيس.
  • كتب الأدب واللغة والنحو كالبيان والتبيين والحيوان ومجالس ثعلب وعيون الأخبار والكامل.
  • كتب التراجم والطبقات مثل معجم الشعراء والمؤتلف والمختلف وطبقات ابن سلّام والشعراء والأغاني.
  • مجموعات شعرية ذات ثقة مثل المعلقات والمفضليات والأصمعيات والنقائض وشروحها والحماسات.

خاتمة عن الأدب في العصر الجاهلي

رغم أن الأدب في العصر الجاهلي كان بمكانة متقدمة إلا أنه لم يصل لعصرنا الحديث إلا القليل من الإنتاجات الأدبية آن ذاك.

ويعترف مؤرخون بصعوبة الوصول إلى مصادر الإنتاجات الأدبية التي تم تناقلها عبر الأجيال، وهذا ما أدى إلى وصول قسم ضئيل منها لنا.


بعد أن قرأت عن الأدب في العصر الجاهلي هل يهمك ما يلي:

100%
رائع جداً

الأدب في العصر الجاهلي

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيك بهذه المقالة؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.