أهمية الزراعة في سوريا

نبذة عن الزراعة السورية.

عن أهمية ودور الزراعة في سوريا بتلبية احتياجات السكان وتنمية الاقتصاد السوري وأبرز المنتجات الزراعية وحقائق وأرقام عن الزراعة بسوريا والمزيد من التفاصيل.

0 2٬175

مقدمة عن الزراعة في سوريا


تنبع أهمية الزراعة في سوريا من كونها أول مصدر اقتصادي للبلاد قبل الصناعة والتجارة والسياحة ومصادر الدخل الأخرى.

واشتهرت أنماط مختلفة من الزراعة في سوريا بسبب توفر مقومات الزراعة بشكل عام في سوريا التي تسمح بزراعة مختلف المحاصيل.

 

تاريخ الزراعة في سوريا

إن الزراعة في سوريا ليست جديدة العهد، بل هي متوفرة على هذه الأرض منذ قدم الزمن حيث تشتهر البلاد بزراعة المنتجات من حبوب وفواكه.

وتعتبر سوريا المصدر الأفضل مثلاً لزيت الزيتون والفستق الحلبي وزراعات أخرى.

وتركزت الزراعة في سوريا قرب مجاري الأنهار مثل دجلة والفرات وبردى والعاصي بالإضافة للمناطق الجبلية في الساحل السوري.

زراعة الفواكه والخضروات والفواكه والظروف المناخية الملائمة لزراعة هذه الأنواع جعلتها أرض زراعية مناسبة لإنتاج محاصيل زراعية بوفرة.

 

أبرز المنتجات الزراعية في سوريا

نتحدث هنا عن أهم المحاصيل والمنتجات الزراعية التي تتم زراعتها في سوريا وفق أنواعها كالتالي:

زراعة الحبوب والبقوليات في سوريا

تزرع في سوريا الحبوب والبقوليات في مساحات واسعة وأبرز المنتجات الزراعية من الحبوب والبقوليات هي:

  • العدس.
  • الحمص.
  • الفول.
  • الشعير.
  • القمح.
  • الذرة الصفراء.
  • السمسم.

زراعة الفواكه في سوريا

مما تشتهر فيه سوريا أيضاً هو زراعة الفاكهة وخصوصاً في المناطق الساحلية وأبرز منتجات الفواكه في سوريا هي كالتالي:

  • المشمش.
  • التفاح.
  • الخوخ.
  • العنب.
  • الكرز.
  • التين.
  • الكمثري (الأجاص).
  • الدراق.
  • البرتقال.
  • الليمون.

زراعة الخضروات في سوريا

كما تشتهر سوريا بزراعة أنواع مختلفة من الخضروات بسبب توفر البيئة المناخية المناسبة لمثل هذه الزراعات.

ومن أهم محاصيل الخضروات في سوريا هي:

  • البندورة (الطماطم).
  • البطاطا.
  • البصل.
  • البطيخ الأحمر (الجبس).
  • البطيخ الأصفر.
  • الخيار.
  • الكوسا.
  • القرع.
  • الباذنجان.
  • الفليفلة.

زراعة محاصيل أخرى في سوريا

لمن يسأل بماذا تشتهر سوريا بالزراعة فهناك محاصيل أخرى تشتهر سوريا بزراعتها، وتدخل في ميدان التصدير سنوياً.

ونذكر بعض هذه المحاصيل على سبيل المثال لا الحصر وهي كالتالي:

  • القطن.
  • الزيتون.
  • الفستق الحلبي.
  • اللوز.
  • الجوز البلدي.
  • الشمندر السكري.
  • التبغ.

 

حقائق وأرقام عن الزراعة في سوريا

نورد هنا معلومات تتحدث عن واقع القطاع الزراعي في سوريا وهي وفق ما يلي:

  • 17،6% من الناتج المحلي الإجمالي في سوريا حسب تقديرات عام 2010م.
  • يعمل في الميدان الزراعي قرابة 17% من مجموع قوة العمل في سوريا.
  • إن المساحة المتوفرة للزراعة في سوريا تقدر بحوالي 6،5 مليون هكتار.
  • إن الزراعة في سوريا تتأثر بعدة عوامل ومنها طبيعة الأرض ومدى توفر الموارد المائية والحراج والغابات والمراعي.
  • تتركز الزراعة في سوريا بشكل عام في شمال شرقي البلاد مروراً إلى شمالها الغربي بالإضافة لوسط البلاد من الجهة الغربي وأقصى جنوبها.
  • رغم أن سوريا بلد غني بالزراعة ولكن ضعف قدرات وإمكانيات المؤسسات وانتشار الفساد حال دون تطور الزراعة بالشكل المطلوب.
  • من أبرز المحاصيل الزراعية في سوريا الزيتون حيث يزرع بحوالي 650 ألف هكتار وعدد أشجار الزيتون يقارب 90 مليون شجرة.
  • تشتهر سوريا وبالأخص حلب بزراعة الفستق الحلبي بالإضافة لمدينة مورك في سوريا ويبلغ إنتاج سوريا السنوي من الفستق حوالي 55،600 طناً من أصل 857,878 وهو يعبر عن الإنتاج العالمي من الفستق.

 

خاتمة عن الزراعة في سوريا

إن الزراعة ركن أساسي من أركان الاقتصاد السوري ويأتي بالمرتبة الأولى قبل الصناعة والتجارة والسياحة وموارد الدخل الأخرى.

ويأتي ذلك مع تحقيق سوريا اكتفائها الذاتي من العديد من المحاصيل الزراعية وهذا إنما يدل على أهمية الزراعة في سوريا ودورها في تلبية احتياجات السكان.

 


قد يهمكم الاطلاع على الموضوع التالي:

100%
رائع جداً

بماذا تشتهر سوريا بالزراعة

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيكم بالمادة؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.