عمر بن الخطاب

نبذة عن عمر بن الخطاب.

من هو عمر بن الخطاب وما قصته وكيف أسلم ومضى مع الرسول بالدعوة الإسلامية وما هي أبرز صفاته والمزيد من المعلومات حول شخصيته.

0 148

مقدمة عن عمر بن الخطاب


عمر بن الخطاب هو الخليفة الراشدي الثالث وهو من العشرة المبشرين بالجنة وقد أسلم في السنة السادسة.

وجاء إسلامه أيام دعوة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وكان عمره حينها في السابعة والعشرين وهو أول من أطلق عليه لقب أمير المؤمنين.

 

نسب عمر

يلتقي نسب عمر مع الرسول عليه الصلاة والسلام في كعب بن غالب ويذكر نسب عمر بن الخطاب كالتالي:

هو عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزّى بن رباح بن قراط بن رزاخ بن عدي بن كعب بن غالب بن لؤي القرشي.

 

قصة إسلام عمر بن الخطاب

قصة إسلام عمر مشهورة بالقصة التي جرت معه أثناء توجهه لقتل رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وفي طريقه واجه رجلاً من بني زهرة فطلب من عمر أن يخبره أين متوجه ، فأخبره عمر بأنه يريد قتل النبي عليه الصلاة والسلام.

لكن الرجل حذره من ذلك الفعل وأخبره بأن أخته وزوجها قد دخلا الإسلام، فغضب عمر غضباً شديداً واتجه مباشرة نحو بيت أخته.

واقتحم عمر البيت فوجدهم يتلون القرآن الكريم فضرب أخته بشدة وازداد غضب عمر منهم وطلب منهم أن يرى ما يقرأون.

لكن أخته رفضت وطلبت منه أن يتطهّر قبل أن يمسك بالقرآن وأخبرته بأن هذا الكتاب لا يمسّه إلّا المطهرون.

فتوضأ وقرأ من سورة طه وانتهى بقراءة قوله تعالى: (إنني أنا الله لا إله إلّا أنا فاعبدوني وأقم الصلاة لذكري).

وبعد تلك القراءة تغيرت أحواله وطلب منهم أن يخبروه مكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم فدلوه على البيت الذي يجتمع به المسلمون عادة.

وحينما وصل عمر خرج عليه النبي واستقبله بالترهيب والترغيب ودعا الله أن يهديه، فآمن عمر بالرسول عليه الصلاة والسلام ودعوته ونطق شهادة الإسلام بعد خمسة سنوات من البعثة النبوية الشريفة.

 

أثر اسلام عمر بن الخطاب في الدعوة الإسلامية

لقد كان إسلام عمر مرحلة مهمة في تاريخ الدعوة الإسلامية، فقد كان إسلامه انتصاراً جديداً للدعوة الإسلامية وهزيمة قاسية للمشركين.

وفرح المسلمون كثيراً لإسلام عمر رضي الله عنه وبدأوا يتعبدون الله على مرأى ومسمع الكفار المشركين دون أي اعتبار.

وأعز الله تعالى الإسلام بعمر بن الخطاب، فقد كان الرسول عليه الصلاة والسلام يدعو بأن يهدي الله أحد العمرين للإسلام فيقول:

(اللهم أعزّ الإسلام بأحبّ هذين الرجلين إليك بأبي جهل أو بعمر بن الخطاب)

 

نبذة عن حياة عمر

اتسمت حياة عمر رضي الله عنه بالكثير من التضحيات والأحداث ، فقد كان في الجاهليه سفيراً لقبيلته قريش بسبب رجاحة عقله وحكمته.

وفي بداية الدعوة الإسلامية رفضها إلى أن شرح الله صدره للإسلام ليشكل نقطة تحول في تاريخ الرسالة الإسلامية.

وقد لقب بالفاروق لأن فرق بين الحق والباطل، وأهم ما اتصف به عمر بن الخطاب هو الشجاعة.

ومن أبرز صور شجاعته يوم هجرته للمدينه المنورة فقد كان المسلمون يهاجرون سراً خوفاً من كفار قريش ، إلا أنّ عمر جاء للكفار حاملاً سيفه يقول:

(من أراد أن تثكله أمه ويوتم ولده، ويرمل زوجته، فليلقني وراء هذا الوادي)

 

أشهر أقول عمر بن الخطاب

اشتهر عمر رضي الله عنه بالكثير من الأقوال نذكر منها:

  • عليك بالصدق وإن قتلك.
  • نحن أمة أراد الله لها العزّة.
  • إذا كان الشغل مجهدة فإنّ الفراغ مفسدة.
  • من قال أنا عالم فهو جاهل.
  • لو كان الفقر رجلاً لقتلته.
  • من كثر ضحكه قلت هيبته.
  • اعرف عدوك، واحذر صديقك إلّا الأمين.
  • ربّ أخ لم تلده أمك.
  • أحبّ الناس إلي من رفع لي عيوبي.

 

مقتل عمر بن الخطاب

استشهد عمر بن الخطاب علي يد أبي لؤلؤة المجوسي في السادس والعشرين للهجرة، حيث كان يصلي عمر رضي الله عنه صلاة الفجر بالناس وكان المجوسي يكمن له في المسجد متجهزاً لقتله.

فقام المجوسي بقتل عمر بطعنه في كتفه وخاصرته وطعن عدة رجال من المصلين ثم قتل نفسه.

ودُفن عمر رضي الله عنه بجوار صاحبيه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر الصديق رضي الله عنه.

 


اقرأ أيضاً المزيد عن سير الخلفاء الراشدين وأدناه السيرة الذاتية لأبو بكر الصديق رضي الله عنه:

100%
رائع جداً

عمر بن الخطاب

هذه المقالة كتبت بعد جهد شاق من قبل فريق المحررين في موسوعة ويكي ويك وفي حال نقل المعلومات نرجو الإشارة للمصدر.

  • ما رأيكم بالمقال؟

نرجو تقييم المقال وفي حال لاحظتم أي خطأ في المضمون فنتمنى منكم إضافة تعليق لتصحيح ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.