تعريف اليافعين

نبذة عن اليافعين.

مفهوم اليافعين وأعمارهم وأبرز المشاكل التي يعانون منها ونصائح وإرشادات للتعامل الجيد مع المراهقين والمراهقات والمزيد من التفاصيل المفيدة.

0 2٬635

مقدمة عن اليافعين


إن تعريف اليافعين بأنهم الأشخاص البالغين والواصلين لسن الفتوة والمراهقة ويقال يفع الغلام أي أنه ترعرع وشبّ وناهز البلوغ.

وإن اليافع كاسم هو من شارف الاحتلام وهو دون المراهق والجمع منهم يفعة وأيفاع ويٌفعان.

 

من هم اليافعون

وفق المنظمة الدولية يونسيف فإن المراهقة هي فترة انتقالية بين مرحلة الطفولة ومرحلة الرشد وتم تجزئتها إلى ثلاث مراحل.

وتبين المراحل الثلاثة التالية سن اليافعين وهي تبدو كإجابة لمن يتساءل عن أعمار اليافعين وهي كالتالي:

  • مرحلة المراهقة المبكرة “من 10 إلى 13 سنة”.
  • مرحلة المراهقة المتوسطة “من 14 إلى 16 سنة”.
  • مرحلة المراهقة المتأخرة “من 17 إلى 19 سنة”.

 

أبرز مشاكل اليافعين

يتعرض اليافعون واليافعات في بداية حياتهم إلى المزيد من المشاكل التي قد لا يتفهمها الوالدان في بعض الأحيان.

وما سبق قد يؤدي إلى دخول اليافع أو اليافعة بحالة نفسية شديدة قد تترجم لمحاولة الانعزال عن بقية أفراد الأسرة بالمنزل أو الرد بغضب على أحاديثهم أو غير ذلك.

ومن أبرز مشاكل اليافعين ما يلي:

  • صعوبة التعامل مع اليافعين بسبب حالتهم النفسية والعصبية أحياناً.
  • العادة السرية التي يتوجه لها اليافعون واليافعات عبر مشاهدة الأفلام الإباحية.
  • العناد والدفاع عن آرائهم رغم أنها في الحقيقة تبدو أحياناً غير منطقية.
  • الصراع الداخلي لليافعين ومحاولة البعض منهم التخلص من القيود المفروضة عليه.
  • فشل اليافعين باختيار أو انتقاء أصدقائهم الذين يشبهونهم بالاهتمامات.
  • سواء استغلال اليافعين للانترنت كإدمان البعض منهم على تطبيقات مث تيك توك وغيرها.
  • الاضطراب لدى اليافعين واليافعات بالشهية اتجاه الطعام فمرة يتناولون الطعام بشراهة ومرة أخرى لا يكون لهم نفس بذلك.
  • ردات فعل اليافعين واليافعات العصبية عندما تتم معاملتهم من قبل ذويهم واعتبارهم مجرد أطفال.

 

ما هي احتياجات اليافعين

إن فئة اليافعين يحتاجون دائماً إلى رقابة حذرة وشديدة من قبل ذويهم “الوالدان” بحيث يشعرون بالاهتمام والتشجيع والعوامل النفسية الإيجابية التي تؤثر فيهم إيجاباً.

ومن أبرز النصائح والإرشادات من أجل التعامل مع اليافعين بطريقة جيدة وصحيحة ولها أثر جيد ما يلي ذكره:

  • غالباً ما تنتج مشاكل التعامل مع اليافعين بسبب عدم الاهتمام ولذا يجب مصداقتهم من قبل الآباء والأمهات.
  • يجب منح اليافعين واليافعات الثقة والتشجيع بشكل مستمر من قبل الآباء والأمهات بحيث يشعرون بأنفسهم وتأثيرهم على غيرهم.
  • إن كان لديهم نشاطات معينة يجب متابعتها من قبل الآباء والأمهات وتشجيعهم على الفوز والتميز بها.
  • البعض من اليافعين يتعرضون للتنمر من قبل أصدقائهم وقد تحصل آثار سلبية للغاية مثل انتحار اليافعين لا سمح الله لذا يجب الوقوف معهم.
  • ينبغي عدم معاقبة اليافعين واليافعات سواء بالضرب أو التأنيب اللفظي، بل يمكن استبدال ذلك بالنصيحة والإرشاد بعقلانية.
  • يضجر الوالدان أحياناً بحيث يكون لديهما واجبات مملة وكثيرة وعندما يقارون ما يفعلون بأفعال أبنائهم اليافعين فتأتي ردة أفعالهم سلبية للغاية لذا يجب أن يخضع الوالدان لدورات إرشادية أو قراءة كتب في طرق التعامل مع اليافعين.
  • يخفق اليافعون واليافعات في كثير من الأحيان بتكوين صداقات صحيحة ولذا يجب تشجيعهم وإقناعهم أن الحياة مليئة بالتجارب الفاشلة.
  • يجب الانتباه إلى تصرفات اليافعين واليافعات باستمرار فهم قريبون دائماً من الانحراف أو فعل أشياء سيئة.
  • لابد من منح اليافعين واليافعات الفرصة للتعبير عن آرائهم ولو كانت على خطأ أو بعيدة عن المنطق والحديث معهم بعقلانية.

 

خاتمة عن اليافعين

إن أكثر مرحلة عمرية حساسة هي فترة المراهقة التي يمر بها الإنسان وهي التي ترسم حياته المستقبلية في غالب الأحيان.

وفي حال لم يهتم الوالدان بهذه المرحلة فإنه من السهل أن ينحرف المراهق عن الطريق الصحيح وفعل تصرفات لا يُحمد عقباها.

 


بعد تعريف اليافعين قد يهمكم الاطلاع على الموضوع التالي:

100%
رائع جداً

تعريف اليافعين

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيكم بالمادة؟

نتمنى في حال وجود أية أخطاء أن ترسلوا لنا تصحيحاً عبر التعليقات أو عبر الايميل الرسمي: [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.