تعريف التطرف

ما هو التطرف؟

حول مفهوم التطريف وتعريفه لغة واصطلاحاً وأسباب التطرف وأنواعه وأشكاله وشرح بسيط عن أنواع التطرف المختلفة.

0 3٬787

مفهوم التطرف


إن تعريف التطرف هو وصف لأعمال أو أفكار غير مبررة يستخدمها شخص ما محاولاً إسكات الطرف الآخر عبر وسائل العنف ويروج لقناعاته.

وشاع استخدام مصطلحات التطرف بأنواعه ويطلق على الشخص اسم “متطرف” فيما لا يوجد جهة معينة تعتبر نفسه متطرفة علناً ولكن قد تكون أفعالها تدعو للتطرف.

ويبدأ التطرف لدى الفرد أو مجموعة الأفراد بشكل عام من نظرة الرؤية الأحادية وعدم تقبل الطرف أو الأطراف الأخرى والاختلاف بينهما.

 

تعريف التطرف لغة واصطلاحاً

التطرف لغة: هو حد الشيء وحرفه وعلى عدم الثبات في الأمر والابتعاد عن الوسطية والخروج عن المألوف البشري ومجاوزة الحد والابتعاد عن الجماعة.

التطرف اصطلاحاً: هو الشدة أو الإفراط بشيء أو موقف معين وهو أقصى الاتجاه أو النهاية والطرف أو الحد الأقصى.

ويتم استخدام المطلحات المتعلقة بالتطرف وتطلق على الموصومين ممن يميلون لرؤية الاحتياج لتبني الأعمال المتطرفة بحالة معينة.

وقيل عن التطرف ما يلي: “التطرف بالدفع عن الحرية ليس بالرذيلة والاعتدال بمسعى العدالة ليس بالفضيلة”.

وحسب ما ورد في معجم الوسيط فإن التطرف تم وصفه بعدم الاعتدال ومعنى تطرف أي أنه تجاوز حد الاعتدال ولم يتوسط.

من الأقوال عن التطرف: “التطرف عدو الحرية ومقاتل دائم لها”.

 

أسباب التطرف

هناك عدة أسباب تعزز من وجود التطرف وانتشاره لدى المجتمع أو لدى جماعة معينة عن دونها فلذلك أرضية مناسبة.

ومن بين أبرز أسباب التطرف التي من شأنها أن تدعم وجود التطرف ما يلي:

  • الفقر الذي يتفشى بين أفراد المجتمع حيث يتم استغلاله من قبل المتطرفين.
  • تفشي الظلم وهو من الأسباب التي تزيد من انتشار التطرف كردة فعل.
  • الإقصاء وهي من الأسباب التي تدعو الذين تم إقصاءهم للتطرف أو تدعو من يقصي الآخر للتطرف.
  • الأزمات السياسية وهي من أبرز الأسباب التي تدعم تفشي التطرف بين أفراد المجتمع.
  • المشاكل الاجتماعية المتنوعة التي تنتشر بين أفراد المجتمع وتدعو لحصول حالات تطرف لدى إحدى الجماعات.

 

أنواع التطرف

من خلال بحث عن التطرف فإن أشكال التطرف وأنواعه متعددة ولا يمكن حصرها ولكن نذكر بعض أنواع التطرف المنتشرة في عالمنا وهي وفق التالي:

التطرف السياسي

ويقصد به التطرف الذي ينتهجه أفراد معارضون للدولة أو الدولة ذاتها.

ويحصل عندما تتجاوز الدولة المبادئ العامة الدولية والمواثيق والمعاهدات وتسلك طريق التطرف مستغلة السلطة التي بيدها.

أما التطرف الذي يحصل من المعارضين للدولة، فيحصل عندما يستخدم الأفراد أية وسائل أو طرق لمعارضة الدولة ولا تبعتد هذه الطرق عن استخدام أعمال العنف.

التطرف الفكري

ويعبر عن موقف سلوكي فكري يتعصب بموجبه فرد أو مجموعة الأفراد اتجاه مبادئ معينة ورفض أية مبادئ مخالفة لما يحملونه من أفكار.

ويتحقق التطرف الفكري عندما يصل الفرد أو مجموعة الأفراد إلى مرحلة عدم اقتناعهم بالثوابت والأدلة المنطقية المخالفة لما يحملونه من أفكار ويبقون مدافعين عن أفكارهم ولو أنها مبنية على خطأ.

التطرف الديني

يمكن تعريف التطرف الديني بعدم قبول أية طائفة دينية للتعايش مع غيرها ومعاداة أي طوائف دينية أخرى والتحريض على إلحاق الضرر بها.

ويحصل عندما يتشدد الأفراد في التدين والتعصب لدينهم أو طائفتهم المعينة مع عدم قبولهم العيش مع الأفراد المنتمين لأديان أو طوائف أخرى ومعاداتها.

ولعل تنظيم “داعش” من بين الأمثلة التي تعبر عن التطرف الديني.

التطرف الثقافي

ويقصد به تجاوز حد الاعتدال والوسطية فيما يخص الأفكار والأحكام والنظر للطرف الآخر المختلف، حيث يتبع الأفراد مذهب ثقافي معين بطريقة متعصبة.

التطرف الأمني

ويقصد به تجاوز الحد المعتدل والمتعارف عليه والوسطية فيما يخص مجابهة أعمال الفوضى والإرهاب والعمليات الإجرامية الفردية.

ويحصل التطرف الأمني من سلطات الدولة الأمنية التي تستخدم الغلو في المراقبة والتدقيق.

التطرف الاجتماعي

ويقصد به التعصب لأفكار معينة مهما تكون بسيطة ويحصل في كافة القطاعات سواء التعليمية أو الصحية أو غيرها.

وقد تكون الأفكا المعينة متعلقة بخلفيات الأفراد التاريخية أو الثقافية أو غير ذلك.

وينمو عن ذلك حصول حالة من التطرف الاجتماعي اتجاه فرد أو مجموعة من الأفراد بسبب حدث ما.

التطرف النسوي

ويعتمد على المبدأ الجنساني، ويطلق هذا المصطلح على نشاطات الحركات النسائية التي تتجاوز الحد والمعقول والمنطق في معاداة الرجال.

التطرف الذكوري

ويعتمد على المبدأ الجنساني ويطلق التطرف الذكوري على نشاطات الحركات الذكورية التي تسعى إلى قمع النساء دونما سبب اعتماداً على مبدأ أحقية الرجال بالعيش والحقوق أكثر من النساء.

 

خاتمة عن التطرف

هناك العديد من أشكال التطرف الأخرى وما تم ذكره أعلاه ليس جميعها، بل إن التطرف موجود في أي مجال ما دام تجاوزت الأفعال والنشاطات حد الوسطية والمنطق.

ومع اعتماد الفرد مبدأ تقبل الآخر والمواطنة والتعايش مع الغير رغم اختلاف اعتقاداته أو شكله أو لونه أو تاريخه أو ثقافته فيكون الشخص بعيداً عن التطرف بأي أشكاله.

 


بعد الاطلاع على مفهوم التطرف وتعريفاته قد يهمك قراءة الموضوع التالي:

100%
رائع جداً

تعريف التطرف

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيكم بالمادة؟

نتمنى في حال وجود أية أخطاء أن ترسلوا لنا تصحيحاً عبر التعليقات أو عبر الايميل الرسمي: [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.