هشام المشيشي

نبذة عن هشام المشيشي.

السيرة الذاتية لهشام المشيشي من هو وما هي شهاداته العلمية والمناصب التي تقلدها والمزيد من التفاصيل حول شخصيته.

0 154

مقدمة عن هشام المشيشي


إن هشام المشيشي هو سياسي تونسي تم تعيينه من قبل رئيس تونس في عام 2020 بمنصب رئيس الحكومة التونسية.

وفي السيرة الذاتية للمشيشي فهو أستاذ في القانون وهو مستقل لا ينتمي لأي حزب وكان يعمل كمستشار قبل تعيينه رئيساً للحكومة.

 

من هو هشام المشيشي

يعود أصل هشام المشيشي إلى محافظة جندوبة في شمال غرب تونس وهو من مواليد يناير عام 1974م.

ودرس المشيشي في كلية الحقوق والعلوم السياسية في تونس التي تتبع لجامعة تونس المنار وتحصل على إجازة بالحقوق.

وأكمل المشيشي دراسته ليحصل على شهادة الأستاذية في القانون من ذات الجامعة ومن ثم أكمل دراسته العليا في المدرسة الوطنية للإدارة بتونس.

وتحصل المشيشي على ماجستير في الإدارة العامة من المدرسة الوطنية للإدارة في فرنسا.

إن عمر هشام المشيشي الحالي “أي في عام 2020” يبلغ 46 سنة.

 

المشيشي بعد الثورة التونسية

نشط المشيشي بعد الثورة التونسية التي اندلعت عام 2011م عدة مناصب حقوقية وسياسية.

وكان المشيشي عضواً في لجنة تقصي الحقائق عن الفساد والرشوة التي ترأسها عبد الفتاح عمر.

وفي عام 2014م، تم تعيين المشيشي كرئيس لديوان وزير النقل ومن ثم تنقل لتقلد رئيس الديوان في وزارة شؤون المرأة ومن ثم في وزارة الشؤون الاجتماعية ومن ثم في وزارة الصحة.

وتم تعيينه فيما بعد كمدير عام للوكالة الوطنية للرقابة الصحية والبيئية للمنتجات في تونس.

وفي تاريخ 11 شباط عام 2020م تم تعيين هشام المشيشي كمستشار للشؤون القانونية بقرار من الرئيس التونسي قيس سعيد.

وفي ذات الشهر وتحديداً بتاريخ 27 فبراير، تم تعيينه كوزير للداخلية في حكومة إلياس الفخفاخ.

وعين الرئيس التونسي قيس سعيد المشيشي في منصب رئاسة الحكومة التونسية بتاريخ 25 تموز عام 2020م.

 

حقائق عن حياة هشام المشيشي

هناك بعض الحقائق والمعلومات عن شخصية المشيشي بالإضافة لآراء المحللين السياسيين بشخصيته وهي كالتالي:

  • المشيشي تسلم رئاسة الحكومة بعد وقت قصير من تقلد منصب وزارة الداخلية في حكومة الفخفاخ.
  • المشيشي لا ينتمي لأي حزب من الأحزاب السياسية الفاعلة على مستوى تونس ويعبر عن نفسه بأنه شخصية مستقلة.
  • وفق محللين سياسيين، فإن المشيشي من الممكن أنه اختير من رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد توافقاً مع ما يراه الرئيس التونسي حول متطلبات المرحلة القادمة.
  • يعتبر المشيشي من الشخصيات القوية القادرة على تطبيق القانون وإعادة هيبة الدولة التي يقول محللون إنها “تراجعت في السنوات الأخيرة”.
  • إن تعيين المشيشي كرئيس للحكومة التونسية كان لا يتوافق مع دعوات رئيس حكومة النهضة، راشد الغنوشي، الذي اقترح تعيين شخصية ذات خلفية اقتصادية لا قانونية لمنصب رئاسة الحكومة.
  • يعيب البعض على المشيشي بأنه لا يملك خبرة مسبقة عن العمل السياسي، حيث اقتصرت المناصب التي تقلدها على مناصب ذات طبيعة إدارية أو قانونية.

مقطع مصور لأول كلمة للمشيشي بعد تكليفه برئاسة الحكومة التونسية الجديدة وتشكيلها.

 


قد يهمكم الاطلاع على سيرة شخصيات سياسية أخرى وفق الرابط التالي:

100%
رائع جداً

هشام المشيشي

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيكم بالمادة؟

نتمنى في حال وجود أية أخطاء أن ترسلوا لنا تصحيحاً عبر التعليقات أو عبر الايميل الرسمي: [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.