نشأة القصة في الأدب العربي

نبذة عن القصة بالأدب العربي.

تعريف القصة القصيرة وكيف انتشرت وتطورت عبر العصور ومدى تأثر الأدباء العرب في مجال القصة بالأعمال الأدبية الغربية وأبرز رواد القصة القصيرة.

0 4٬736

مقدمة عن القصة في الأدب العربي


إن نشأة القصة في الأدب العربي سبقت الشعر بكثير وتطورت القصة في الأدب العربي القديم عبر مراحل وتنوعت بين الحكايات والأقاصيص حتى وصلت للقصص.

ويمكن القول إن القصة القصيرة في الأدب العربي كانت قد تطورت بشكل ملحوظ ويعود ذلك إلى تطور القصة في الأدب العربي القديم وخصوصاً الأدب الجاهلي.

 

تعريف القصة القصيرة

إن القصة هي شكل من أشكال الأدبي النثري التي استخدمت بشكل كبير من قبل الكتاب والأدباء العرب وخصوصاً في بداية القرن العشرين.

والقصة لغة هي الخبر وقصّ عليّ خبره يقصه قصاً وقصصاً أورده والقصص هي الخبر المقصوص بالفتح والقصص بكسر القاف.

كما أن القصة هي الرواية والإخبار وقال تعالى في القرآن الكريم : (نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَٰذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ) 

أما القصة اصطلاحاً فقد جاء مصطلح القصة القصيرة لكي يتم التفريق بين القصة العادية والقصة القصيرة والبعض يعرفها بأنه القصة التي تقرأ خلال جلسة واحدة.

إن طول القصة القصيرة يتراوح بين 2000 كلمة حتى خمسة عشر ألف كلمة.

أما من يتساءل عن تعريف القصة القصيرة جداً فهي تلك القصة التي تكون عادة أقل من 2000 كلمة.

 

نبذة عن نشأة القصة القصيرة

من خلال بحث عن القصة القصيرة مع المراجع لا يوجد تاريخ أو مكان محدد يبين تاريخ القصة القصيرة ومهما حاول الباحثون أن يدخلوا في تفاصيل تاريخ القصة فلن يصلوا إلى معلومة كون القص والحكي هي خاصة إنسانية تطورت مع تطور الأدب العربي عبر العصور.

ولعل بدايات نشأة القصص كانت قد اعتمدت عى نقل حكايا الأساطير والخرافات والأحداث التاريخية الشهيرة.

ووصلت قصص دونت من العصر العباسي لذاك العصر لكن يعتقد مؤرخون في مجال الأدب أن نقل القصص زمنياً غير من تفاصيل الكثير من الحكايا والقصص التي انتشرت من قبل.

وفي العصر الإسلامي، تطورت القصة باعتبارها من بين الأجناس الأدبية التي كان لها حضور في ذلك الوقت خصوصاً مع الفتوحات الإسلامية والاختلاط الذي حصل في مع الفرس والروم والمصريين والأمم القديمة الأخرى.

كما أثر بشكل كبير على تطور القصة نزول القرآن الكريم حيث عرف العرب في القرآن الكريم لوناً جديداً من القصص لم يعرفوه من قبل.

واستخدمت القصة في القرآن الكريم لاستخراج العبرة والموعظة كما كان القصص القرآني أحسن القصص حافزاً لإقبال الناس على هذا اللون الأدبي.

وساهم أيضاً في نشر القصص تلك الحكايا التي كانت تروى للملوك والأمراء على مر العصور القديمة خصوصاً تلك المفيدة منها وتلك التي تحمل في طياتها الحكمة.

ومن خلال ما سبق يمكننا أن نأخذ لمحة مختصرة عن نشأة القصة القصيرة في الوطن العربي وكيف تطورت مع مرور الزمن.

 

تطور القصة القصيرة في الأدب العربي الحديث

بعد نشأة القصة في الأدب العربي، احتلت باعتبارها من بين أبرز الألوان الأدبية النثرية مكانة هامة في الأدب العربي الحديث.

وانتشرت القصة القصيرة مرة ثانية مع بداية القرن العشرين كما ظهر العديد من الأدباء الذين برعوا في مجال القصة القصيرة.

وتغيرت طبيعة بناء القصة والمواضيع التي تناولتها في الأدب العربي الحديث عن الأسلوب الذي كان منتشراً قديماً بين الأدباء العرب.

وانتقلت القصة القصيرة من النمط التقليدي في بناء إلى استخدام عدة أساليب جديدة يبدو في بعضها تأثر الأدباء العرب في القرن العشرين بالقصص التي انتشرت مع تطور الأدب لدى الغرب.

ودخلت عدة أساليب جديدة تخص سردية القصة القصيرة مثل الحوارات أو التذكر أو تيار الوعي أو غير ذلك.

وجعل ما سبق الكاتب الأدبي أكثر إبداعاً في التعبير عما يرويه من القصص بحيث يلامس الوقائع ويناسب ما يحكيه مع ما يحدث في عصرنا الحالي.

 

أهم رواد القصة القصيرة

نورد لكم في هذه القائمة أشهر وأبرز رواد القصة في الأدب العربي الحديث في الوطن العربي وهم كما يلي:

غسان كنفاني

وهو روائي وقاص كما أنه صحفي فلسطيني ويعد من أشهر الكتاب والأدباء في القرن العشرين.

لكنفاني العديد من الأعمال الأدبية بما فيها القصص القصيرة التي تحاكي الثقافة العربي والفلسطينية بشكل عام.

ومن أبرز مؤلفات غسان كنفاني القصصية هي كما يلي:

  • موت سرير رقم 12.
  • أرض البرتقال الحزين.
  • القميص المسروق.
  • الشيء الآخر.
  • ما تبقى لكم.

كما له العديد من المنشورات الأدبية الأخيرة مثل روايات رجال في الشمس وعائد إلى حيفا والعاشق والأعمى والأطرش وغيرها.

توفيق الحكيم

وهو من بين الأدباء العرب المعروفين في القرن العشرين ويعد من رواد الرواية والكتابة المسرحية والقصة.

كما للحكيم العديد من الأعمال الأدبية التي انتشرت أيضاً بلغات أجنبية مثل عدالة وفن ويوميات نائب في الأرياف وشهر زاد وغيرها.

ومن أبرز أعمال الحكيم في مجال القصة خصوصاً في قصص الأطفال قائمة جمعناها لكم كما يلي:

  • عهد الشيطان عام 1938م.
  • راقصة المعبد عام 1939م.
  • سلطان الظلام 1941م.
  • عدالة وفن عام 1953م.
  • أرني الله عام 1953م.

إيميلي نصر الله

وهي من أبرز الأديبات والناشطات النسويات العربيات في لبنان كما لها العديد من الأعمال الأدبية المتنوعة.

ومن أبرز أعمالها الأدبية في مجال القصة قائمة جمعناها لكم كما يلي:

  • روت لي الأيام.
  • الينبوع.
  • المرأة في 17 قصة.
  • خبزنا اليومي.
  • لحظات الرحيل.
  • الليالي الغجرية.
  • الطاحونة الضائعة.
  • أوراق منسية.
  • أسود وأبيض.
  • رياض جنوبية.
  • الباهرة.
  • شادي الصغير.
  • يوميات هر.
  • جزيرة الوهم.
  • على بساط الثلج.
  • أين نذهب أندا؟

زكريا تامر

وهو من أبرز الأدباء السوريين الذين كان لهم بصمة في مجال الأدب العربي الحديث حيث يعد من أبرز كتاب القصة في الوطن العربي.

ومن أبرز أعماله القصصية هي كما يلي:

  • صهيل الجواد الأبيض عام 1960م.
  • ربيع في الرماد عام 1963م.
  • الرعد عام 1970م.
  • دمشق الحرائق عام 1973م.
  • النمور في اليوم العاشر عام 1978م.
  • نداء نوح عام 1994م.
  • سنضحك عام 1998م.
  • الحصرم عام 2000م.
  • تكسير ركب عام 2005م.
  • ندم الحصان عام 2018م.
  • لماذا سكت النهر عام 1977م.
  • قالت الوردة للسنونو عام 1977م.
  • 37 قصة للأطفال نشرت بكتيبات مصورة عام 2000م.

واسيني الأعرج

وهو من أبرز الروائيين الجزائريين وله العديد من الأعمال الأدبية كما تحصل على الكثير من الجوائز لقاء أعماله.

ونضع لكم بعض أعمال الأعرج الأدبية في القصة كما يلي:

  • البوابة الزرقاء.
  • طوق الياسمين.
  • نوار اللوز.
  • حارسة الظلال.
  • كتاب الأمير.
  • الليلة السابعة بعد الألف.
  • شرفات بحر الشمال.

ونورد لكم أيضاً قائمة أشهر كتاب القصة القصيرة العرب الآخرين وهم كما يلي:

  • عبد الحق سرحان وهو أديب وأكاديمي مغربي كما يعد من بين الأدباء الذين برعوا في كتابة الروايات.
  • جميلة عمايرة وهي صحفية وأديبة أردنية كما لها العديد من الأعمال القصصية أبرزها صرخة البياض وسيدة الخريف والدرجات ودم بارد وغيرها..
  • عبد الكريم غلاب وهو من أشهر الأدباء العرب في المغرب كما برع في كتابة الرواية والقصة، أما أبرز أعماله في القصة فهي مات قرير العين والأرض حبيبتي وأخرجها من الجنة وهذا الوجه أعرفه وعشرات الأعمال الأخرى..
  • علاء الأسواني وهو طبيب وأديب مصري ويعد من أشهر رواد القصة في الأدب العربي الحديث.
  • جمال أبو حمدان وهو مؤلف وأديب أردني كما يعد من أبرز رواد القصة القصيرة في الأدب العربي الحديث.
  • غادة السمان وهي من أشهر الأديبات السوريات كما كانت على مقربة من الشاعر الكبير نزار قباني ولها العديد من الأعمال في القصة.
  • علوية صبح.
  • جمال ناجي.
  • جوخة الحارثي.
  • علي المك.
  • لطيفة باقا.
  • إلياس فركوح.
  • أليفة رفعت.
  • إميل حبيبي.
  • عبد الحميد بن هدوقة.
  • أميمة الخميس.
  • بشير مفتي.
  • مي التلمساني.
  • صلاح أبو سيف وتطول القائمة.

 


بعد قراءة نشأة القصة في الأدب العربي قد يهمكم الاطلاع على تعريف الأدب المعاصر عبر الرابط التالي:

100%
رائع جداً

نشأة القصة في الأدب العربي

هذه المقالة كتبت بجهود محرري موسوعة ويكي ويك وبعد بحث طويل ودقيق من أجل إيصال المعلومة بأسهل طريقة وأقل وقت للقراءة.

  • ما رأيكم بالمقال؟

نتمنى في حال وجود أية أخطاء أن ترسلوا لنا تصحيحاً عبر التعليقات أو عبر الايميل الرسمي: [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.