مفهوم السلم الأهلي

نبذة تعريفية عن السلم الأهلي.

ما هو السلم الأهلي وما هي خطوات تحقيقه ومتطلبات والعوائق التي تقف بوجه تحقيق السلم الأهلي والمزيد من التفاصيل.

0 274

مقدمة عن مفهوم السلم الأهلي


يعتبر مفهوم السلم الأهلي من أبرز القضايا التي يتم التطرق إليها بعد النزاعات والحروب وأنواع الاقتتال وذلك لأن السلم الأهلي يدعم كافة أشكال الاستقرار في الدول.

ويدعم السلم الأهلي العودة إلى الحياة الطبيعية والانسجام بين مكونات الشعوب والطوائف المتنوعة فيه، لذلك خصصنا هذا المقال للحديث عن السلم الأهلي من حيث ماهيته والأهمية إضافة إلى أشكاله المتعددة.

 

تعريف السلم الأهلي

يتساءل الكثيرون عن تعريف السلم الأهلي وماهيته، وفي هذا السياق سنوضح ما هو السلم الأهلي وأهميته في المجتمعات:

يعرف السلم الأهلي على أنه وقف كافة أشكال الاقتتال والنزاعات وإيقاف كل أنواع التحريض على العنف والقتال في الدولة كما يدعو إلى نبذ خطاب الكراهية ونشر قيم التسامح والسلام والأمان في كافة أنحاء البلاد.

 

خطوات السلم الأهلي

إن أبرز خطوات السلم الأهلي المجتمعي التي يجب الدعوة إليها ضمن عملية السلم الأهلي في أي بلد من البدان أو المجتمعات هي كالتالي:

  • 1. وقف كافة أشكال الاقتتال كما الوقوف بوجه المواجهات المسلحة.
  • 2. إيقاف التصعيد العسكري والإعلامي.
  • 3. التوقف عن التحريض على العنف.
  • 4. نبذ خطاب الكراهية والتمييز العنصر.
  • 5. الحديث من منطلق وطني بعيداً عن التمييز والمناطقية أو الطائفية.
  • 6. إفساح المجال لكافة الأطراف للتحدث عن أراءها في الحل السلمي.
  • 7. إرساء مبدأ العدالة في توزيع الأدوار.
  • 8. الدعوة إلى لقاءات مباشرة ذات أجندة تصالحية كما يجب أن تكون تسامحية.
  • 9. إقامة حملات توعية حول مفهوم السلام الأهلي.
  • 10. إطلاق حملات إعلامية تشيد بمفهوم السلم الأهلي والتسامح كما يجب العمل على نشر مفاهيم العيش المشترك.

 

أهمية السلم الأهلي

إن أهمية السلم الأهلي تطغى في كافة المجتمعات بوصفها السبيل لإرساء الأمن والأمان كما أنها أساس لتحقيق العيش المشترك والتسامح.

وتبرز أهمية السلم الأهلي في الحالات التي نذكرها كما يلي:

  • 1. الحروب الأهلية.
  • 2. الاقتتال الطائفي.
  • 3. طغيان العنصرية.
  • 4. انتشار المناطقية.
  • 5. خطابات الكراهية والحملات المفسدة للعيش المشترك.
  • 6. الحروب العقائدية والنزاعات الفكرية.

 

أهداف السلم الأهلي

يمكن إيجاز أبرز أهداف السلم الأهلي كما يلي:

  • 1. وقف الأعمال العدائية والإقتتال بكافة أشكاله
  • 2. ضمان عدم إنتاج حروب أهلية.
  • 3. إيقاف العنف والاعتداء على المواطنين.
  • 4. تعزيز مبدأ العيش المشترك كما العمل على إرساء مبادئ التسامح.
  • 5. وقف التصادم العقدي والفكري.
  • 6. الحد من خطابات الكراهية والتمييز العنصري.
  • 7. تجنب النزاعات الطائفية كما لابد من الابتعاد عن النزاعات المناطقية.
  • 8. تعزيز لغة الحوار كما يجب الاهتمام بأساسيات التفاهم.
  • 9. احترام حقوق الإنسان.
  • 10. الالتزام بالقوانين الدولية والعلاقات مع الدول.
  • 11. تحويل الاختلاف والتنوع في المجتمعات إلى مزايا إنتاجية تخدم البلد وتطوره.
  • 12. نشر مبادئ الديمقراطية كما يجب السعي إلى إرساء مفاهيم العدالة الاجتماعية.
  • 13. الدعوة إلى انتخابات نزيهة وتعديلات دستورية مثمرة.
  • 14. تفعيل مبادئ احترام الرأي كما يجب نشر مفاهيم الحريات العامة.
  • 15. رفع الوعي حول أهمية التعبير عن الآراء والمواقف بالطرق السلمية كما يجب اعتماد الوسائل القانونية الآمنة.
  • 16. الحفاظ على مؤسسات الدولة واحترام مبادئها كما لابد من صيانة دستورها.

 

مقومات السلم الأهلي

يمكن تلخيص أهم مقومات السلم الأهلي ونذكرها لكم كما يلي:

  • الحرية الفكرية والدينية.
  • المساواة في الحقوق والواجبات.
  • المساءلة والمحاسبة.
  • العدالة الاجتماعية.
  • سيادة القانون.
  • الحوار المشترك.
  • طرق التعبير السلمية.
  • ضمان حماية المواطنين.
  • احترام حقوق الإنسان وكرامته.

 

متطلبات السلم الأهلي

وبالنسبة إلى المتطلبات التي نحتاجها للوصول إلى السلم الأهلي فنذكر أبرزها كما يلي:

  • 1. تعزيز ثقافة السلم الأهلي في المجتمعات.
  • 2. رفع الوعي حول العيش المشترك.
  • 3. الدعوة للقاءات حوارية لإرساء مبادئ السلم والتصالح.
  • 4. إطلاق حملات إعلامية لنشر قيم السلم الأهلي وسبله وأهميته.
  • 5. تفعيل مبادئ المساءلة كما يجب العمل على المحاسبة.
  • 6. إرساء القانون ومبادئ الدستور.
  • 7. نبذ التطرف والعنف بكافة أشكاله.
  • 8. تعزيز مبادئ حرية الرأي والمعتقد.
  • 9. وقف ومحاربة الحملات الإعلامية التضليلية.
  • 10. إضافة كتب للمناهج الدراسية حول السلم الأهلي والعيش المشترك.
  • 11. تشجيع الأحزاب السياسية على القيام بدورها الإيجابي في المجتمعات.
  • 12. محاربة خطاب الكراهية والتفرقة بين الطوائف ومكونات الشعب.

 

معوقات السلم الأهلي

لابد من ذكر أبرز معوقات السلم الأهلي وذلك في محاولة لتجنبها أو العمل على إيجاد حلول مناسبة لها وهي كالتالي:

  • 1. ضعف الوعي حول القضايا الوطنية وأهميتها في المجتمعات والدول.
  • 2. تعنت أطراف النزاع واستمرار لغة الحرب.
  • 3. غياب الحملات الإعلامية الفاعلة في مجال العيش المشترك والسلم الأهلي.
  • 4. طغيان اللهجة الطائفية والمناطقية على لغة الحوار دون وجود اجراءات رادعة لها.
  • 5. استخدام خطاب الكراهية من قبل مكونات المجتمع أو أطراف النزاع.
  • 6. غياب مبادئ العدالة والمساءلة.
  • 7. عدم وجود جهة موضوعية وحيادية تشرف على عملية السلم الأهلي.
  • 8. انتشار حملات كراهية وعنف بين المجتمعات.
  • 9. عدم تفعيل دور الأحزاب والتكتلات السياسية الفاعلة إيجاباً في المجتمعات.

 

توصيات لإنجاح عملية السلم الأهلي ودعم استقرارها

لإنجاح أي عملية سلم أهلي أو حملة سلم أهلي سيكون من المفيد التماس التوصيات التالية التي سيكون من شأنها جعل السلم الأهلي مستدامة ومستقرة في الدولة.

وهذه التوصيات تشمل ما نذكرها كما يلي:

  • 1. العدالة في توزيع ثروات الدولة بين المواطنين دون تمييز
  • 2. تفعيل دور الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني في ملتقيات وحوارات السلم الأهلي.
  • 3. سن قوانين تنبذ وتعاقب على العنصرية والطائفية كما تكون فعالة أمام خطابات الكراهية.
  • 4. يكون السلاح بيد الدولة ومؤسساتها المختصة ومنع أي ميليشيات خارج إطار مؤسسات الدولة.
  • 5. تعزيز دور المرأة في الدولة ومؤسساتها كما لابد من تشجيعها على المشاركة في القضايا الوطنية.
  • 6. تحديد هوية للدولة تشمل كافة مكونات الشعب وتثني على التنوع كطيف معزز لتقدم الدولة.

 


بعد أن قرأتم مقال عن مفهوم السلم الأهلي قد يهمكم الاطلاع على الموضوع التالي:

100%
رائع جداً

مفهوم السلم الأهلي

هذه المقالة جمعت ونقلت بعد جهد شاق من قبل فريق المحررين في موسوعة ويكي ويك وفي حال نقل المعلومات نرجو الإشارة للمصدر.

  • ما رأيكم بالمقال؟

نرجو تقييم المقال وفي حال لاحظتم أي خطأ في المضمون فنتمنى منكم إضافة تعليق لتصحيح ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.