قصة مدينة بومبي

نبذة عن مدينة بومبي.

نبذة عن مدينة بومبي


من بين آثار البشر على الأرض، عرفت قصة مدينة بومبي تلك المدينة القديمة الواقعة قرب نابولي في منطقة كامبانيا في إيطاليا.

وهناك آثار من هذه المدينة التي عرفت بأنها “مدينة الزنا” ومن الآثار تلك الموجودة في متحف بومبي السري والتي تمثل ممارسة الرذيلة والانحراف.

ما هي مدينة بومبي

تبدأ قصة مدينة بومبي من كونها مدينة رومانية عاش فيها ما يقارب العشرين ألف ساكن. وكانت تقع على سفح جبل بركان فيزوف في إيطاليا.

تعرف بومبي بالإيطالية: Pompeii وعندما ثار البركان في تاريخ 24 آب عام 79م حاول السكان الهروب عن طريق البحر محاولين إنقاذ أرواحهم.

يقال حينها، إن اليوم كان يحضر فيه لعيد “إله النار” لدى الرومان. أما ثوران البركان فجعل النهار ليلاً وتصاعدت الأدخنة وكأنها شجرة صنوبر ضخمة.

تاريخ اكتشاف مدينة بومبي الإيطالية

المدينة يعود تاريخ اكتشافها إلى عام 1748م لكن ما يعرف عنها أنها فقدت في عام 1738.

وبالبحث عن قصة مدينة بومبي فمما تم اكتشافه فيها أن الضحايا في المدينة ماتوا في الأوضاع التي كانوا عليها.

وحسب الحفريات المستمرة، فالاكتشافات مستمرة، فمنذ عامين، وجد علماء آثار إيطاليون رفات رجلين ماتا جراء بركان دمر بومبي منذ 2000 سنة.

ولكن للإجابة على سؤال تاريخ اكتشاف بومبي، فهو يعود للقرن الثامن عشر.

كيف بدت جثث مدينة بومبي

عندما تم اكتشاف آثار المدينة، فقد وجدت الجثث وهي على أوضاعها الطبيعية ولكن الرماد البركاني جعلها متسمرة.

أما عدد الجثث المتحجرة التي وجدت فعثر على ما يقارب 2000 جثة مدفونين تحت ثلاثة أمتار من الحمم والأتربة والغبار.

بقيت المدينة مدفونة تحت الأرض لأكثر من 1700 سنة إلى حين تم اكتشافها في القرن الثامن عشر.

مدينة بومبي في القرآن الكريم

لا يوجد ذكر صريح تماماً لمدينة بومبي في القرآن الكريم، لكن هناك من ألحق ما حل بالمدينة والتي باتت مدينة الفحشاء لما كان يمارس فيها من رذيلة وجرائم وقتل واتجار بالرقيق وغير ذلك إلى حكمة الله عز وجل.

واستند البعض في تبيان ما حل بالمدينة بتلك الآيات الكريمة التي وردت عن قوم عاد وثمود إضافة لآيات كريمة أخرى نذكر منها:

يقول الله تعالى في سورة إبراهيم : {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ بِالْحَقِّ إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ (19) وَمَا ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ (20)}.

رسومات وتماثيل مدينة بومبي الإيطالية

كانت الفاحشة منتشرة بشكل واسع في بومبي كما كانت مركز إقامة الأثرياء من الرومان. إضافة لذلك كان فيها ساحة يحصل فيها قتال بين مقاتلين وحيوانات بغاية الاستمتاع بذلك.

ممارسة الفاحشة كانت تقريباً على العلن حتى بدت في رسومات لشخصيات من مدينة بومبي الإيطالية لرجل وامرأة في حالة ممارسة الفاحشة، كما هناك صور أخرى لنساء عاريات.

لم تقتصر الفاحشة والرذيلة على ممارستها فيما بين البشر، بل كانت حتى مع الحيوانات. وهذا ما يجعلنا ندرك كمّ الانحراف الذي وصل إليه سكان المدينة.


بعد قراءة قصة مدينة بومبي قد يهمكم الموضوع التالي:

100%
رائع جداً

قصة مدينة بومبي

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيكم في القصة؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.