قصة مدينة بابل

نبذة عن مدينة بابل.

مدينة بابل القديمة وقصتها مع السحر وسكان بابل وأشهر ملوك بابل وأين تقع مدينة بابل بالتحديد وخريطة توضح موقعها والمزيد من التفاصيل.

0 621

مقدمة عن مدينة بابل


نرصد لكم قصة مدينة بابل من حيث أشهر ملوك بابل ولماذا سميت بابل بهذا الاسم وموقعها على الخريطة قديماً والمزيد.

وتعتبر مدينة بابل أحد أقدم عواصم العصور القديمة حيث كانت بابل آهلة بالسكان منذ الألف الثاني قبل الميلاد إلى الألف الأول قبل الميلاد.

وكانت مدينة بابل عاصمة لبلاد مابين النهرين (العراق الآن) وتقع بالقرب من نهر الفرات ولا تزال مدينة بابل موجودة إلى الآن كمدينة معاصرة. و تبعد مدينة بابل الحالية 88 كم جنوب العاصمة العراقية بغداد.

 

مدينة بابل تاريخياً

بالحديث عن مدينة بابل القديمة فإنها كانت في بادئ الأمر عاصمة بلاد مابين النهرين في الفترة مابين الألفية الثانية قبل الميلاد و الألفية الأولى قبل الميلاد.

نشأت مدينة بابل على يد سلالة البابليين الأولى التي حكمت من قبل حمورابي.

أما في العهد الثالث لمملكة أور فقد كانت بابل مجرد مدينة ريفية بسيطة، ومن ثمّ تحولت إلى مركز لعاصمة ضمت كافة الأراضي الواقعة جنوبي بلاد ما بين النهرين، وكذلك جزء من مملكة آشور شمال بلاد ما بين النهرين.

وحصل ذلك بعد أن قام الملك حمورابي بدخولها وتسميتها عاصمة لكافة هذه الأراضي مابين الأعوام (1792-1750) قبل الميلاد.

تميزت مدينة باب بموقعها الاستراتيجي الذي حولها لمكز تجاري و سياسي مهم في المنطقة المميز وهذا مالفت إليها نظر الطامعين والغزاة من الممالك والامارات المجاورة والقريبة.

وتعرضت مدينة بابل لاحقاً إلى غزوات وهجمات متعددة نتيجة لميزاتها ونمط الحياة المتطور الذي كانت تشهده آنذاك.

وأبرز تلك الغزوات كانت الغزوات التي شنها الفارسيين الذين تزعهم في ذلك الوقت القائد سايروس الأكبر.

بعد ذلك تعرضت مدينة بال للغزوات التي شنها الإسكندر المقدوني، والذي مات في مدينة بابل لاحقاً متأثراً بـ (حمى بابل).

ونتيجة لذلك سيطر الفارسيين على المدينة التي كانت في وضع مأساوي نتيجة للحروب والغزوات الداخلية والخارجية إلى أن انهارت المدينة وبقيت مجرد في عام 141 قبل الميلاد.

ودخل المسلمون لاحقاً مدينة بابل في العام 650 بعد الميلاد، وكانت المدينة قد اندثرت وانهجرت بشكل كامل.

 

أين تقع بابل بالتحديد

إن مدينة بابل تقع قرب العاصمة العراقية بغداد حيث تبعد أطلال بابل التاريخية التي لاتزال حاضرة عن بغداد حوالي 94 كم.

أما بالنسبة إلى موقع بابل الإدارية فإن التبعية الإدارية لها تتبع بشكل رسمي إلى مدينة الحلة.

نوضح أدناه في الصورة خريطة بابل القديمة وفق الصورة أدناه.

مدينة بابل القديمة

 

معنى اسم مدينة بابل

البعض يتساءل لماذا سميت مدينة بابل بهذا الاسم وهنا سنشرح معنى اسم مدينة بابل حسب عدة لغات.

وفي الحقيقة يعود معنى اسم بابل إلى اللغة الأكاديّة القديمة و يعني اسم بابل حسب اللغة الأكادية القديمة (بوابة الرّب) أو (بوابة الإله).

ولا تزال المدينة تحتفظ باسمها القديم ذاته في دولة العراق و لكن يبدو أن الكثيرين لايعرفوا مصدر ومعنى تسمية بابل.

وكان يطلق عليها الفارسيون (بابروش)، وعُرفت بلاد مابين النهرين سابقاً ببلاد سومر.

وسميت المدينة بلاد مابين النهرين بهذا الاسم نسبة إلى نهري (دجلة والفرات).

 

مدينة بابل والسحر

إن البابليون وضعوا قوانيناً للسحر وجعلوه كعلم وذكر استخدام البابليين للسحر في القرآن الكريم بقوله تعالى:

(واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر والشعوذة وما أنزل على الملكين بابل هاروت وماروت)

ولعل السحر كان يستخدم في حضارة بابل كاستخدامه أيضاً من قبل الفراعنة وأبرزه السحر الأسود وهو أخطر أنواع السحر.

وقال أبو بكر الرازي في أهل بابل: “كانوا صائبين يعبدون الكواكب السبعة ويسمونها آلهة ويعتقدون أن حوادث العالم كلها من أفعالها”.

 

الحياة في مدينة بابل

من خلال البحث في قصة مدينة بابل كانت الحياة تخضع لشكل معين حيث المجتمع مقسّم إلى ثلاث طبقات وهي كالتالي:

  • الطبقة العليا: والشخص فيها حر ويتمتع بكافة الحقوق والحريات ضمن القوانين.
  • الطبقة المتوسطة: والشخص فيها يتم بحقوق وحريات أقل.
  • طبقة العبيد: والشخص فيها لايتمتع بأي حقوق أو حريات.

جميع هذه الطبقات، كانت تخضع لقوانين حمورابي التي تتركز حول المعاملات والأخلاق، أما الحياة العائلية عادات الزواج، فكانت تقليدية وبسيطة.

ما سبق أقرب لما هو متعارف عليه في زماننا الحالي، حيث الأهل مسؤولون عن قضايا العائلة وعلاقاتها من أمور الزواج وغيرها.

أما بالنسبة لطبيعة البيوت و السكن في بابل فقد تميزت البيوت في غالبها بوجود غرف إضافية للخدم.

وكانت تحتوي على عدة نزافذ موزعة على اكثر من اتجاه للمنزل، بينما لم تكن الشوارع في بابل منتظمة.

 

سكان مدينة بابل

بالنسبة لسكان مدينة بابل فإن عددهم غير معروف بدقة ولكنه يقدر بين 10000 و 50000 ألف شخص.

وقد كان سكان بابل مشهورين بالحساب و بتنظيم شؤون المياه فقد تميزوا بقدراتهم على شق القنوات المائية وبناء السدود وكذلك اشتهروا بالصناعات اليدوية كالفخاريات و دباغة الجلود.

وامتلك سكان مدينة بابل أنظمة قانونياة ومحاكم تعتمد نظام الشهود وتصدر قرارات وعقوبات بناءً على قوانين حمورابي وتعرف كذلك بـ شريعة حمورابي.

 

أشهر ملوك بابل

يعتبر حمورابي (1750ق.م – 1792 ق.م.) و أعظم ملوك بابل حيث اشتهر بشريعته -شريعة جمورابي- التي كانت تنظم شؤون الحياة والمجتمع وترسم سياساتها مع الجوار.

وظهر لاحقاً الملك نبوخذ نصر (1245ق.م.- 1104 ق.م.) الذي هزم الفينيقيين واشتهر ببناء حدائق بابل المعلقة والتي صنفت في عصرنا من بين عجائب الدنيا السبعة.

 

خاتمة عن بابل

يتبين لنا مماسبق أن مدينة بابل كانت من أعرق المدن و من أكثرها أهمية في العصور القديمة.

وكذلك تُعد الحضارة البابلية من أعظم الحضارات القديمة التي اشتهرت بتنظيمها وانجازاتها في شؤؤن الحساب والزراعة والصناعة والمياه و السدود كما يذكر أن أن مدينة بابل اشتهرت بعلوم الفلك والنجوم في ذلك الزمان.

 


بعد قراءة قصة مدينة بابل قد يهمك أن تطلع أيضاً على قصص أخرى مثل ما يلي:

100%
رائع جداً

قصة مدينة بابل

هذه المقالة كتبت بعد جهد شاق من قبل فريق المحررين في موسوعة ويكي ويك وفي حال نقل المعلومات نرجو الإشارة للمصدر.

  • ما رأيكم بالمقال؟

نرجو تقييم المقال وفي حال لاحظتم أي خطأ في المضمون فنتمنى منكم إضافة تعليق لتصحيح ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.