قصة مدينة الموتى في روسيا

أين تقع مدينة الموتى؟

معلومات عن مدينة الموتى في روسيا وتاريخ المدينة وأين تقع بالتحديد وحقائق ومعلومات عن المدينة والمزيد.

0 400

مقدمة عن مدينة الموتى


إن قصة مدينة الموتى في روسيا تعد من بين أكثر قصص المدن رعباً حتى اليوم وهي مدينة تقع في جنوب روسيا.

وتعرف المدينة باسم مدينة “دارجافز” وتقع في إحدى دول روسيا والتي يقال بأن مرض الطاعون عصف بسكانها وماتوا جميعهم في القرن الرابع عشر الميلادي.

 

أين تقع مدينة الأموات

تقع مدينة دارغافز أو مدينة الأموات في جنوب غرب فلاديكافكاز عاصمة دولة (أوسيتيا الشمالية).

وتعد هذه المدينة المرعبة تابعة لدولة أوسيتيا التابعة لدول الاتحاد السوفييتي سابقاً (روسيا ودول الجوار).

وتعد هذه المدينة إحدى أكبر المدن في دول روسيا، وهي مدينة وادعة ومميزة تحتوي على مئات الأكواخ الحجرية.

وتم بناء هذه الأكواخ بالكامل على منحدر أحد التلال، وذلك على بعد ثلاث ساعات من أقرب قرية أو تجمع سكاني يعيش بها بشر أحياء!

نعم فهي مدينة تمتلئ أكواخها بالقبور أو يمكننا القول بأن تلك الأكواخ هي عبارة عن مقابر.

هذا بخلاف وقوعها إلى الأمام من العديد من قمم الجبال والطرق الوعرة مما يجعلها من أكثر الأماكن المخيفة في العالم.

 

تاريخ مدينة الأموات

تشير الدراسات التي أجريت عن تاريخ بناء مدينة الأموات، بأن تاريخها يعود إلى القرن الثاني عشر الميلادي.

وتحتوي على أكثر من 100 كوخ، تم بناءها جميعاً من الحجارة وتزيينها بالنقوش واحاطتها بأحواض الورود ويفصل بينها العديد من الأدراج.

وخصص كل كوخ للأموات من أفراد العائلة الواحدة، وكل كوخ يحتوي على أدوار لكل جيل من العائلة مكان خاص.

بالإضافة لذلك بنيت السراديب والأنفاق الموجودة أسفل كل كوخ والتي تؤدي إلى حجرات دفن مخصصة للأموات.

ولا يعرف أحد من عاش في تلك المدينة، أو مالغرض من بناء مدينة كاملة للأموات فقط!

وعندما تم اكتشاف هذه المدينة لأول مرة كانت لاتزال بحالة جيدة، حيث تم الإعتناء بالمكان وتأهيله.

كما تم تنظيف الأدراج النظيف والأكواخ المغلقة ورغم مرور أعوام طويلة على هذه المدينة دون أدنى تواصل لها مع البشر لأحياء، حيث ظن من اكتشفوها بأنها مجرد مدينة عادية مهجورة فقط.

ولكن حالما قاموا بإستكشاف المكان والأكواخ صُدموا بوجود هياكل عظمية بداخله المدينة، لنساء ورجال وأطفال، تم دفنهم جميعاً في أدوار فوق بعضها البعض وبشكل منفصل تماماً.

ووضعت كل عائلة داخل كوخ خاص بها ومعهم أموالهم وأغراضهم وثيابهم وكافة المستلزمات الخاصة بهم.

ولم يتوثف الأمر عند خذا الحد بل توصل المكتشفون إلى اكتشاف حقيقة دفن بعض الموتى في قوارب خشبية دخول الأكواخ، رغم عدم وجود أي مجرى مائي بالقرب من المكان.

ورجح البعض أنه وفقاً للأساطير القديمة كان يظن من سبقونا أن من يموت فإنه ينتقل إلى عالم آخر، لذلك صنعوا القوارب حتى يعبر بها الموتى للنهر المؤدي للعالم الآخر.

والبعض يفسر بوجود منارة  وسط الأكواخ والتي قد تكون بنيت خصيصاً من أجل إرشاد الأموات لطريقهم نحو العالم الآخر.

 

حقائق ومعلومات مريبة حول مدينة الموتى

هناك بعض الحقائق حول مدينة الأموات والتي تم الكشف عنها مؤخراً، ونورد هذه الحقائق والمعلومات وفق ما يلي:

  • بحسب ماتوصل إليه فريق المستكشفين في عام 2010م أن تلك المدينة كانت تضم مابين 150 إلى 200 فرداً لاغير ويوجد فيها آبار أمام كل قبر.
  • يوجد في المدينة اأجراس تُقرع لوحدها بالمنارة الموجودة في داخل المدينة ثلاث مرات في أيام محددة.
  • يمكن للناس الذين يعيشون على بُعد ثلاث ساعات في القرى المجاورة سماع قرع الأجراس.
  • دفن بعض الموتى في المدينة الروسية بقوارب.
  • تخرج مشاعل ضوئية في الأيام ذاتها التي تُقرع بها الأجراس.
  • تسير المشاعل الضوئية بين القبور وتختفي بعد ذلك فجأةً.
  • صنفت مدينة الأموات (دراجافز) المدينة الأكثر رعباً في العالم حتى الآن.
  • تفتح مدينة الأموات المدينة أبوابها للسياحة في أوقات معينة من كل عام.
  • لا أحد يعرف إلى الآن أي شيء عن سكان مدينة الأموات أومعتقداتهم ونمط حياتهم.
  • يقول البعض عن المدينة “لا تذهب إلى مدينة الأموات، فلن تعود حياتك كما كانت بعد دخولها”.

 


بعد قراءة قصة مدينة الموتى في روسيا قد يهمكم الاطلاع على قصص مدن أخرى مثل ما يلي:

100%
رائع جداً

قصة مدينة الموتى في روسيا

هذه المقالة كتبت بعد جهد شاق من قبل فريق المحررين في موسوعة ويكي ويك وفي حال نقل المعلومات نرجو الإشارة للمصدر.

  • ما رأيكم بالمقال؟

نرجو تقييم المقال وفي حال لاحظتم أي خطأ في المضمون فنتمنى منكم إضافة تعليق لتصحيح ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.