سفن اختفت وسط ظروف غامضة

سفن لم يتم إيجادها رغم ضخامة حجمها.

تتضمن المادة قصص غريبة عن سفن اختفت ضمن ظروف غامضة لم يتم تفسير بعضها إلى الآن.

0 595

مقدمة عن السفن المختفية


شهد العالم على سفن اختفت وسط ظروف غامضة لم يتم إيجاد تفسير لها حتى الآن فرغم أحجامها الكبير لم تنجو من الاختفاء.

بعضها اختفى ولم يعرف مصيرها وبعضها الآخر وجدت في أماكن دون معرفة الأسباب والظروف التي جعلتها مختفية لتبدأ التحقيقات حول تفاصيل بعض السفن.

 

سفينة الأشباح الشهيرة

في عام 2018، عثر صيادون على سفينة مهجورة في ميانمار وبسبب الظروف الغامضة المحيطة بظهورها.

سماها البحارة بسفينة الأشباح ليذيع صيتها وتنتشر قصتها في وسائل الإعلام العالمية.

وبعد وصول المحققين للسفينة والبدء بمعاينتها لفترات طويلة ليعرفوا فيما بعد أن السفينة هي سفينة “سام راتولانغي”.

وهي اختفت منذ عام 2009 رغم ضخامتها، حيث يصل طولها فقط إلى 177 م، وتعتبر من السفن الحديثة.

وتم صنعها عام 2001، ووفق وكالة الأنباء الفرنسية التي ذاعت الخبر فإن آخر مكان شوهدت فيه السفينة كان بسواحل تايوان عام 2009.

 

سفينة روزالي

يمكن تصنيف السفينة التي تعود إلى القرن الثامن عشر من أكثر السفن التي نشر اختفاءها قصصاً وأساطير مختلفة بين الناس.

وتعود ملكية السفينة لرجل فرنسي، حيث اختفت في عمق البحار رغم أنها لم تحمل أي بشر أو بضائع ثمينة أو عادية.

وتعتبر هذه السفينة مدرجة على قائمة سفن اختفت وسط ظروف غامضة وللآن تبقى قصة اختفائها محط الشكوك.

 

بعد 72 سنة عثر عليها

سفينة تحمل طرازاً حربياً، إنها إنديانا بوليس الامريكية، التي غرقت من قبل الغواصات اليابانية منذ حوالي 74 سنة.

وكان على متنها حوالي 1196 شخصاً ولم يتم إنقاذ سوى 316 شخصاً، لتصنف كأكبر سفينة تعرضت لحادث مأساوي عبر التاريخ.

بمساعدة مؤرخ وعدد من الخبراء، تم العثور على أثرها في آب عام 2017، ولم يتم إيجاد سوى قطعاً متناثرة من السفينة في عمق البحر.

وبقي 22 شخصاً من الناجين وكان الخبر مؤثراً على أنفسهم عندما سمعوا بإيجاد السفينة التي غرق معها أصدقائهم وزملاؤهم.

الغريب في كل القصة أن السفينة غرقت في ظرف حوالي 10 دقائق بشكل كلي ولم يتم إطلاق أي نداء استغاثة منها وهذا ما يثير غرابة الموضوع حتى الآن.

 

سفينة اختفت بسبب قصة حب

السفينة الشهيرة في روايات فقدان السفن في العالم هي سفينة Lady Lovibond التي انتشرت قصتها بشكل واسع.

تعلق مصير السفينة بسبب قصة غرام قائد السفينة والاحتفال في زواجه في فبراير عام 1748م.

وتقول وكالات إعلامية عن سيمون ريد قائد السفينة كان منشغلاً باحتفال زواجه عندما انزعج من ذلك قبطان السفينة جون ريفرز.

وقرر القبطان ريفرز أن يذهب بمسار السفينة ليصطدم عمداً بصخرة رملية، وبدأت الإشاعات والأقاويل تنتشر مع اختفاء السفينة.

وأشهر ما قيل عنها أن السفينة المخيفة تظهر كل خمسين سنة في مكان قريب من المنطقة التي اختفت بها.

 

خاتمة عن اختفاء السفن

تثير قصص السفن الاستغراب والحيرة كونها تخرج عن منطق العقل في بعض الأحيان.

وعندما يظهر هيكل سفينة من دون ركاب ولا يعرف عنها أي شيء أو تختفي أخرى وسط ظروف غامضة لتشكل ألغازاً شغلت المحققين لسنوات.


قد يهمك أيضاً:

100%
رائع جداً

سفن اختفت وسط ظروف غامضة

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيك بالمقال؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.