ذياب بن صخر العامري

نبذة عن حياة ذياب العامري.

من هو ذياب بن صخر العامري ومسيرته في حقل الإعلام وأبرز أعماله ومقابلات أنجزها مع رؤساء وسياسيين وأعماله في الشعر والمزيد من التفاصيل.

0 1٬455

مقدمة عن ذياب العامري


إن ذياب بن صخر العامري هو مذيع وشاعر عماني الأصل من مواليد مدينة مطرح ويعتبر من أعلام دولة سلطنة عمان.

وبدأ العامري عمله في مجال الإعلام منذ 1970م وكانت أول محطة له الإذاعة والتلفزيون في سلطنة عمان.

 

من هو ذياب بن صخر العامري

ولد المذيع العماني ذياب العامري في شهر يناير عام 1947 وبدأ بتعلم القرآن الكريم في مسقط رأسه بمدينة مطرح.

وفي عام 1955م التحق ذياب بالمدرسة السعيدية بمحافظة مسقط ودرس فيها إلى عام 1961م.

وتلقى تعليمه على يد أستاذ فلسطيني الجنسية ويعرف باسم عبد الرحمن الغف حتى حصل على بعثة من دولة سلطنة عمان عام 1962م.

وعندما عاد بعد خمس سنوات بدأ بالتدريس في المدرسة التي درس فيها سابقاً وهي المدرسة السعيدية.

تعتبر مدرسة السعيدية في ذاك الوقت إحدى المدارس الثلاث التي تتبع نظاماً تعليمياً حديثاً سواء من حيث المناهج أو الوسائل.

 

عمله في الإعلام

بدأ ذياب بن صخر العامري عمله في المجال الإعلامي منذ عام 1970م في الإذاعة والتلفزيون في سلطنة عمان واستمر إلى عام 1992م.

وخلال الفترة التي عمله بها في الإذاعة والتلفزيون التحق بالعديد من الورشات والدورات التدريبية منها حصل في الأردن وبريطانيا واليابان.

إحدى النشرات الإعلامية للمذيع ذياب العامري اضغط هنا.

كما وصل المذيع العماني إلى فرنسا وألمانيا وكوريا الجنوبية وأمريكا بقصد حضور ندوات تخصصية في مجالي الإذاعة والتلفزيون.

وغطى الإعلامي العماني محافلاً اجتماعية ومؤتمرات سياسية ومناسبة متعددة في بلدان الوطن العربي وبلدان العالم.

كما أجرى العامري عدة مقابلات مع سياسيين ورؤساء دول وحكومات وشخصيات فكرية وفنية مرموقة.

في هذا الفيديو يظهر المذيع العماني ذياب بن صخر العامري في لقاء مع الرئيس المصري السابق حسني مبارك في منزله بالقاهرة عام 1982م.

 

مؤلفاته في الشعر

لدى ذياب بن صخر العامري عدة مؤلفات في مجال الأدب وأبرزها ما يلي:

  • ديوان قصائد من الزمن البعيد وصدر عام 1981م.
  • ديوان مرفأ الحب وصدر عام 1989م.
  • كتاب نثري حمل عنوان ومضات من دروب الأيام وصدر عام 1997م.

 

إحدى قصائد ذياب بن صخر العامري

من إحدى قصائد ذياب العامري ما قاله غزلاً في سلطنة عمان ويقول في مطلع قصيدته “أنت المحبة يا عمان” ما يلي:

مـاذا يضـيرك لـو عشقـتك مـرةً *** وضـمـمت قــدك بكـرةً وأصيـلا

وسـدنت في محراب حبك خـاشـعاً *** أدعـو الإلـه مـرتـلاً تـرتـيــلا

أن يحـفــظ الـود المقـدس بيـننا *** وبـأن تـكوني الحـــب والتقبـيلا

وبأن تـكـوني زهـرة عطـريــةً *** لا تعـرفـين إلى الــذبـول سبـيلا

وبـأن تـكـوني بلسـماً في خاطري *** يشـفي الجـراح فلن أكـون علـيلا

وبـأن أكـون لـديك أخلـص عاشقٍ *** فـاردد اسمـك كـالنشـيـد جميـلا

وأرى جـمــالك صـورةً خـلابـةً *** أرنـو إليـها مـا حييـت طـويـلا

كـم سـار ذكـرك في البرايا مشعلاً *** وأنـار أهلك في الدجـى قنـديــلا

ولئـن ذوى عــود الزمان بـأمـةٍ *** يبـقى زمانـك للـورى أبـريــلا

وإذا ورود الشــوق ماتت حسـرةً *** تنـمو ورودك للـجــوى إكـليـلا

لا تـسأليـني أن أؤول لـوعــتي *** فالشـعر يأبى البـوح والتـأويـلا

هـل تصبـحين حبـيبتي وخليلـتي *** فـبـدون ودك لا أود خليــــلا

لولا ودادك مــا نظمت قصائــدي *** ولما غـدا حبـل الهـوى موصولا

أنـت المحبـة يا عمـان ولا أرى *** من غير حبـك يـا عمـان بديــلا

كـوني اذاً حـباً عظيـماً خالــداً *** كـوني الرؤى كوني الصفـاء دليـلا


قد يهمكم الاطلاع على السيرة الذاتية لفوز الفهد عبر الرابط التالي:

100%
رائع جداً

ذياب بن صخر العامري

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيكم بالمادة؟

نتمنى في حال وجود أية أخطاء أن ترسلوا لنا تصحيحاً عبر التعليقات أو عبر الايميل الرسمي: [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.