تعريف الشعر

مفهوم الشعر لدى الأدباء وخصائصه وضوابطه.

تتضمن المادة تعريف الشعر من حيث خصائصه والضوابط التي تجعله شعراً بالإضافة لمفهوم الشعر لدى الأدباء وأبرزهم الأزهري وابن خلدون والفيّومي وغيرهم.

0 3٬112

مفهوم الشعر


مفهوم الشعر: هو الكلام الموزون المقفى الذي يدل على معنى بعينه ويقسم إلى أكثر من قسم ويحتوي كل قسم على مجموعة أبيات شعرية تعرف بالنظم.

لا يمكن إحاطة تعريف الشعر بمفهوم واحد إن تحدثنا عن الشعر العالمي الذي ينتشر بلغات مختلفة.

قال أحدهم: “الشعر كلام وأجوده أشعره” وقال آخر “الشعر شيء تجيش به صدورنا فتقذفه على ألسنتنا”.

 

تعريف الشعر

اختلف تعريف الشعر لدى الأدباء لكن اتفق الكثير منهم على اعتبار الشعر:

شكل من أشكال الفن اللغوي الذي يستعين بالجمالية ويتضمن وصف الأشياء لتجسيد المعنى المراد إيصاله للمتلقي بطريقة جمالية.

القصيدة الشعرية قد تتألف من بيتين شعريين وقد تكون من القصائد الطوال التي تتألف من أقسام وكل قسم يحتوي على عشرات الأبيات الشعرية.

 

تعريفات الأدباء للشعر

ظهرت عدة تعريفات للشعر عند الأدباء ولكن أبرزها كان ما يلي:

تعريف ابن طباطبا للشعر

عرف ابن طباطبا الشعر العربي بأنه الكلام المنظوم البائن عن المنثور الذي يستعمله الناس في مخاطباتهم ونظمه معلوم محدود.

تعريف أبو منصور الأزهري للشعر

عرف أبو منصور محمد بن أحمد الأزهري اللغوي الشعر بأنه: الشعر القريض المحدود وفق علامات لا يجاوزها، وقائله شاعر لأنه يشعر بما لا يشعر به غيره.

تعريف الجرجاني للشعر

عرف الجرجاني الشعر بالقول: إن الشعر علم من علوم العرب ويشترك فيه الطبع والرواية والذكاء.

تعريف ابن منظور للشعر

عرف ابن منظور الشعر بأنه: منظوم القول غلب عليه، لشرفه بالوزن والقافية، وإن كان علم شعراً.

تعريف الفيّومي للشعر

عرف أحمد بن محمد بن علي الفيّومي الشعر بالقول: النظم الموزون وحده ما تركّب تركباً متعاضداً، وكان مقفى موزوناً مقصوداً به ذلك.

تعريف ابن خلدون للشعر

قال ابن خلدون في الشعر بأنه الكلام المبني على الاستعارة والوصف المفصل بأجزاء متفقة في الوزن والروي مستقل كل جزء منها في غرضه ومقصده عما قبله وبعده.

وهذا ما يجعل التقفية والوزن من شروط الشعر ويشترط أن كل بيت مستقل منها بغرضه وهو تقييد لا باعث له إذ قد ترى في الكلام المنثور معانٍ تؤثر في نفسك تأثير الشعر.

 

ضوابط الشعر

ليس كل ما يكتب شعراً، فلذلك لابد من توفر عدة مقومات في القصيدة الشعرية حتى يمكن اعتبار ما يكتب شعراً، ويلتزم الشاعر باتباع ما يلي:

القافية

القافية هي آخر ما يعلق في العقل من بيت الشعر أو هو الكلمة الأخيرة من الأبيات الشعرية

البحر

يعبر البحر عن النظام الإيقاعي الذي كتبت على أساسه القصيدة الشعرية

الوزن

الوزن هو يعبر عن أجزاء القصيدة فكل جزء من القصيدة يمثل وزناً شعرياً، أما البحر فهو الذي يتكون من أجزاء.

 

خصائص الشعر العربي

اشتهر من الشعر قصائد العرب من عصر الجاهلية حتى العصر الحديث، واتسم كل عصر بتأثره بالظروف التي مرت به وكذلك الشعر تأثر.

لكن خصائص الشعر العربي بقيت محافظة على ذاتها وهذه أهمها:

الوزن

كل شعر لا يمكن وزنه لا يعتبر شعراً، لذا الوزن شيء أساسي في القصيدة الشعرية.

التدوير

فقد يكون جزء من التفعيلة قد جاء في أول البيت وجزء آخر منها جاء في آخره، وهذا هو التدوير.

القافية

القافية هي تعبر عن التأثير الموسيقي للقصيدة.

الرمزية

تأثر الأدباء بمشاعرهم وميولهم فكتبوا ما أحسوا به وأدركوا تفاصيل هذه الأحاسيس وهذه هي الرمزية.

الصورة الشعرية

الصور الشعرية التي تعطي معنى عميقاً للشيء أو الفكرة التي يتحدث عنها الشاعر بقصيدته.

 

خلاصة عن تعريف الشعر

يعتبر الشعر بأنه من الفنون الجميلة التي يسميها العرب الآداب الرفيعة، وهي تأتي مع الحفر والرسم والموسيقى، وغايتها تصوير جمالية الطبيعة.

الشعر يصور ما يهدف إليه بالخيال مستخدماً ألفاظاً مريحة وغنية بالأوصاف والمعاني.

ورغم اختلاف الأدباء عبر العصور في تعريف الشعر إلا أن غالبيتهم اكتفى بتعريف الشعر على أنه الكلام الموزون المقفى.


قرأت الكثير عن الشعر ولكن نرى أنه قد يهمك الاطلاع على بحور الشعر عبر الرابط التالي:

100%
رائع جداً

تعريف الشعر

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيك بالمادة؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.