تاريخ الموشحات الأندلسية

حول نشأة وتطور الموشحات الأندلسية.

تاريخ الموشح الأندلسي وسبب تسميته وتطورها في العصر الأندلسي وألوانها وبنائها.

0 2٬029

مقدمة عن الموشحات الأندلسية


إن تاريخ الموشحات الأندلسية يعود إلى القرن الثالث الهجري والموافق للتاسع الميلادي أيام حكم الأمير عبدالله بن محمد الأندلس.

حينها ازدهرت الموسيقى بشكل ملحوظ وبات الغناء ينتشر في أرجاء الأندلس خصوصاً مع قدوم زرياب الذي ساهم بنشر الموسيقى.

 

لماذا سميت الموشحات بهذا الاسم

شبه اللحن الموسيقى الذي يعرف اليوم بالموشحات بهذا الاسم نسبة لوشاح المرأة العربية الأنيق والمنمق.

وسميت أيضاً بذلك كون القوافي لها نظام خاص يجعلها تشبه الجرس الموسيقي وتعطي نغماً يطرب المستمعين.

ومن يلاحظ فإن القوافي المميزة في الموشحات قامت مكان الجواهر واللآلئ المتناثرة على الوشاح ولذا أطلق عليها الموشحات.

أي أن معنى الموشحات: الأبيات الشعرية المرصعة بالقوافي والأجزاء الخاصة.

 

أسباب ظهور الموشحات

نتحدث هنا كيف نشأ فن الموشحات الأندلسية وما هي أشهرها قديماً وما هي أبرز الأسباب التي أدت لتطور الموشحات.

ومثلما قلنا فإن نشأة الموشحات الأندلسية يعود لأواخر القرن الثالث الهجري ومن أسباب ظهور الموشحات ما يلي ذكره:

  • اختلاط الأغاني الشعبية الإسبانية بشعر الأدباء العرب وتأثرهم به.
  • الاتجاه إلى الكلام اللين والرقيق في الشعر.
  • تطور الشعر بحيث خرج من الأوزان القديمة.
  • تسهيل غناء الشعر من الموشحات وتلحينه.
  • الميل إلى تسكين آخر الكلام في الكثير من القصائد.
  • الملل من نظم القصائد وفق الوتيرة القديمة والميل للألفاظ العامية.

 

من أشهر الموشحات قديماً

هناك الكثير من الموشحات المميزة ولكن نذكر على وجه الخصوص موشحة لسان الدين بن الخطيب التي يقول فيها:

جادك الغيث إذا الغيث همى *** يا زمان الوصل بالأندلس

لم يكن وصلك إلا حلما *** في الكرى أو خلسة المختلس

 

من هو مخترع الموشحات

من خلال البحث في المراجع والكتب يتبين أن مخترع الموشح الأندلسي هو شاعر من الشعراء الذين عاشوا فترة الأمير عبدالله بالأندلس.

واسم الشاعر هو: مقدم بن معافر القبري، وقيل أنه محمد بن محمود.

 

تطور الموشحات الأندلسية

تطورت الموشحات في عدة اتجاهات ولكن أبرزها في القرن الخامس الهجري في عهد ملوك الطوائف.

كما لامس الموشحات تطور آخر بعد أن برز نوع من أنواعها وهو الزجل ووقتها صارت الموشحات تقسم إلى قسمين وهما:

لون الموشحات

وهي الموشحات التي بقيت تكتب باللغة العربية الفصحى.

لون الزجل

وهي الموشحات التي كانت تكتب باللغة العامية.

وازداد الوشاحون والزجالون في ذاك الوقت ووصل تطورهما إلى الأدب الأوروبي.

وتأثر بالموشحات سواء الفصحى أو الزجل أدباء إيطاليون وفرنسيون وإسبان.

 

بناء الموشح

من أجل معرفة كيفية بناء الموشح فيجب الاطلاع على أجزاء الموشح وهي كالتالي:

  • المطلع والمذهب واللازمة هو القفل الاول من الموشحات ومن الممكن أن يحذف من الموشح ويسمى وقتها الأقرع.
  • الأبيات تتكون من أجزاء مألوفة مفردة ويمكن أن تكون مركبة بشكل يتوافق مع أبيات الموشحة الباقية بالأوزان وعدد الأجزاء لا القوافي.
  • الدور والذي يتكون من البيت والقفل الذي يليه.
  • السمط وهو كل جزء من أجزاء البيت.
  • الغصن وهو كل جزء من أجزاء القفل.
  • الخرجة وهي القفل الأخير من الموشح.

 


بعد الاطلاع على تاريخ الموشحات الأندلسية اقرأ المزيد من المعلومات حول الشعر الأندلسي عبر الرابط التالي:

100%
رائع جداً

الموشحات الأندلسية

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما تقييمكم للمادة؟

نتمنى في حال وجود أية أخطاء أن ترسلوا لنا تصحيحاً عبر التعليقات أو عبر الايميل الرسمي: [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.