نظريات الترجمة الحديثة

نبذة عن نظريات الترجمة الحديثة.

ما هي نظريات الترجمة الحديث ما قبل اللسانيات وأثنائها وبعدها بالإضافة للنظريات المعاصرة وأبرز تخصصات الترجمة والمزيد.

0 543

مقدمة عن نظريات الترجمة الحديثة


تلخص نظريات الترجمة الحديثة التجارب التي مرّت بها الترجمة الحديثة في العصر الحديث إلى أن وصلنا، و سنسلط الضوء في مقالنا اليوم على أبرز نظريات الترجمة الحديثة.

ونذكر لكم ملخص نظريات الترجمة في العصر الحديث بحيث يصبح لدينا فكرة كاملة عن النظريات التي وردت في الترجمة.

 

نظرية الترجمة الحديثة ما قبل اللسانيات

وهي نظرية في الترجمة ظهرت في أوائل القرن التاسع عشر وكانت تلخص أساليب الترجمة المستخدمة في تلك الحقبة.

وكانت الترجمة عبارة عن مقاربة بين الأفكار والقضايا الفلسفية والفقهية و كانت الترجمة مستخدمةً في المناظرات والملتقيات.

 

نظرية الترجمة الحديثة في مرحلة اللسانيات

ظهرت في أواخر القرن العشرين في مرحلة الخمسينيات حيث كانت تتم مناقشة القضايا الهامة بواسطة اللسانيات.

وجاء ذلك مع التركيز على المصطلحات وإيصال المعنى وفقاً للتكافئ اللغوي والمقاربة بين المعاني Meaning & Equivalence.

طرحت النظرية في مرحلة اللسانيات من قبل رومان ياكوبسن في عام 1959 وتم تطويرها بتصرف من قبل نايدا Eugene Nida الذي تطرق في متاباته إلى تحليل المعاني بطريقة منتظمة وإيصال العمنى وفقاً للمرادفات ومراعاة الفروق الثقافية بين البلدان equivalent effect بين اللغتين الهدف والمصدر.

 

النظريات اللغوية في الترجمة الحديثة

ظهرت النظريات اللغوية في الترجمة بالعصر الحديث في أوائل الستينيات من القرن العشرين وستينياته.

وبرزت محاولات في تصنيف التغييرات والمتحولات اللغوية and changes shifts وشهدت مرحلة النظريات اللغوية نقلة نوعية في أساليب وتوجهات الترجمة.

وطبق كاتفورد J.C. Catford وهو من علماء نظريات الترجمة منهج لسانيات مقارن Contrastive Linguistics بطريقة منتظمة في الترجمة.

 

نظريات الترجمة الوظيفية في الترجمة الحديثة

تم تطوير نظريات الترجمة في الترجمة الحديثة في ألمانيا في حقبة السبعينيات والثمانينيات من القرن العشرين.

وتم نقل مفهوم الترجمة من مرحلة النقل اللغوية الكلاسيكي إلى مرحلة التواصل الثقافي البيئي الفعاّل. حيث يربط رايس Reiss مهمة اللغة و طبيعة النص بإستراتيجية طرائق الترجمة.

واتبعه لاحقاً بنظرية الهدف Skopos theory الفعّالة لمبتكرها فيرمير Vermeerوبذلك تم طرح إستراتيجية جديدة في الترجمة عبر وظيفة النص في اللغة الهدف وثقافتها.

وتعتبر نظرية الهدف في الترجمة الحديثة جزء لا يتجزء العمل الترجمي translational action الذي طرحته هولز مانتاري Holz-Mänttäri يدمج الترجمة التجارية في الأمور المهنية في حيز السياق اجتماعي والثقافي بواسطة مصطلحات ومفردات الأعمال والمال ونظم الإدارة وتعرف الترجمة من خلال ذلك بأنها وسيلة تواصلية لعقد صفقات بين التجار و رجال الأعمال والمستثمرين.

 

نظريات الترجمة الحديثة المعاصرة

يبدو نظريات الترجمة الحديثة المعاصرة تطورت بعد التقدم الذي حققته الترجمة على صعيد تطور الأدوات.

وتعدد الأغراض إضافة إلى التواصل الهائل خاصة بعد ظهور الانترنت و وسائل التواصل الإجتماعي.

ويمكن أن تتلخص النظريات المعاصرة في الترجمة في عدة نقاط وأبرزها كما يلي:

  • نقل النصوص من اللغة المصدر إلى اللغة الهدف بأسلوب تفاعلي مراعياً للفوارق الثقافية.
  • التركيز على ترجمة جوهر ومغزى الحديث أو النص بمايحمله من عناصر دلالية و إصطلاحية.
  • الترجمة على مستوى العبارة و الجملة و الأفكار إضافةً للتأويلات الدلالية.
  • أكثر مرونة و أوضح في نقل المعنى.
  • ظهور التخصصات في الترجمة و تفرعها و تطور وسائلها.
  • استخدام الوسائل المتطورة لمزيد من السرعة والرصانة في الترجمة.

 

تخصصات الترجمة وفق نظريات الترجمة الحديثة

تنوعت تخصصات الترجمة وفق نظريات الترجمة في العصر الحديث بحيث أضحت تشمل كافة التخصصات.

ولعل أبرز تخصصات الترجمة الحديثة هي كما يلي:

الترجمة الشفهية

وأبرز فروعها نذكرها كما يلي:

الترجمة التحريرية

وأبرز فروعها نوردها كما يلي:

 


بعد الاطلاع على نظريات الترجمة في العصر الحديث قد يهمكم البحث في الموضوع التالي:

100%
رائع جداً

نظريات الترجمة الحديثة

هذه المقالة جمعت ونقلت بعد جهد شاق من قبل فريق المحررين في موسوعة ويكي ويك وفي حال نقل المعلومات نرجو الإشارة للمصدر.

  • ما رأيكم بالمقال؟

نرجو تقييم المقال وفي حال لاحظتم أي خطأ في المضمون فنتمنى منكم إضافة تعليق لتصحيح ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.