مفهوم التعليم التعاوني

نبذة عن التعليم التعاوني.

تعريف التعليم التعاوني وما هي أهمية هذا الأسلوب ومزاياه وسلبياته وكتب عن التعليم التعاوني والمزيد.

0 483

مقدمة عن التعليم التعاوني


يعد مفهوم التعليم التعاوني من المفاهيم التعليمية الحديثة النشأة وهو يعبر عن تشكيل مجموعات من الطلاب والتعاون لتعلم شيء ما.

وعادة ما يتم تقسيم الطلاب لمجموعات غير متجانسة من أربعة لستة طلاب في كل مجموعة ويتعاونون للوصول إلى معلومة معينة.

 

تعريف التعليم التعاوني

من خلال بحث عن التعلم التعاوني فإن مفهوم التعليم التعاوني هو عبارة عن طريقة من طرق التعلم حيث يتم توزيع التلاميذ على مجموعات ضمن الصف الواحد بحيث يتراوح العدد ضمن المجموعة الواحدة من ( 4 – 6 ) تلاميذ.

ويراعى في ذلك الفروق والقدرات الفردية بين التلاميذ بحيث يكون ضمن المجموعة الواحدة كافة المستويات لتحقيق الفائدة المرجوة.

ويكون دور المعلم في هذه العملية الإشراف والتوجيه فقط وهذه الطريقة من التعليم تساعد التلاميذ على العمل ضمن الفريق الواحد.

ويساهم ما سبق في رفع مستوى الطلاب في التعليم بأقصر وقت من خلال تبادل الأفكار كما يسهل فهم المعلومات فيما بينهم.

 

خطوات التعليـم التعاوني

هناك بعض الخطوات الواجب اتباعها من أجل تحقيق الهدف من التعليم التعاوني ونذكرها كما يلي:

  • أن يقوم المشرف أو المعلم بمعرفة قدرات التلاميذ.
  • تجهيز القاعة الصفية بحيث تتناسب مع عدد المجموعات و عدد التلاميذ ضمن المجموعة الواحد.
  • تحديد مهمة كل مجموعة و المطلوب منها تنفيذه ضمن مدة زمنية محددة.
  • أن يقوم أفراد المجموعة الواحدة بتوزيع المهام فيما بينهم و النقاش و تبادل الآراء فيما بينهم للوصول إلى الهدف المرجو وتحديد مسؤولية كل فرد عن جزء من المهمة المطلوب تنفيذها.
  • تحفيز التلاميذ وتشجيعهم ومساعدتهم خلال العمل.
  • عند الانتهاء من العمل يقوم التلاميذ بكتابة تقرير عن العمل.
  • يقوم المعلم بتقييم أداء التلاميذ وتوجيه الملاحظات إيجاباً وسلباً.

 

أهم فوائد التعليم التعاوني

من آثار تطبيق مفهوم التعليم التعاوني خلال إعطاء الدروس للطلبة العديد من الفوائد وجمعناها لكم كما يلي:

  • ينمي المعارف عند التلاميذ من خلال قيام التلاميذ بالبحث و الاستكشاف بوجود بيئة تنافسية.
  • يزيد العلاقات الاجتماعية من خلال تكوين علاقات صداقة بين التلاميذ خلال التعاون ومشاركة المعلومات فيما بينهم.
  • يقوي شخصية التلميذ خلال عملية البحث عن المشكلات مما يسهم في تعزيز قدرته على كيفية التعامل مع مشكلات الحياة ومحاولة حلها.
  • يسهم في زيادة مهارات القيادة والإدارة الذاتية وطريقة التفكير وتحمّل المسؤولية لدى التلاميذ.
  • يساعد التلاميذ في إتقان المادة من خلال التحضير للاختبار.

كما أنه من أهمية التعليم التعاوني أنه يساعد على ترسيخ الأفكار في ذهن الطلاب أكثر من اتباع الطرق التقليدية في التدريس.

 

هل من الممكن تطبيق التعليم التعاوني عن بعد

نعم، بالتأكيد فرغم الصعوبات التي يخلقها اتباع ذلك إلا أنه من المجدي أن يتم جمع الطلاب الكترونياً ضمن مجموعات والبدء بمتابعة كل مجموعة على طرف.

ورغم أن التعليم التعاوني الإلكتروني الحاصل عن بعد قد يكون له بعض السلبيات خصوصاً اتجاه الطلبة الصغار لكن من الممكن تطويره عبر استخدام التقنيات التقنية في خدمة التعليم.

وتؤكد دراسات عن التعليم التعاوني مدى أثر هذا الأسلوب الجديد على مناهج وطرق التدريس الجديدة، انظر لهذه الدراسة هنا.

 

مميزات التعليم التعاوني

هناك العديد من المميزات التي تجعلنا نفرق بين التعليم التعاوني وغيره من أساليب التعليم وهي كما يلي:

  • أن يكون التلميذ هو العنصر الأساسي في العملية التعليمة.
  • إعطاء الفرصة للمعلم بأن يتعرف على كافة مستويات التلاميذ بدقة أكثر وإنجازاتهم.
  • تنمية روح المسؤولية والتعاون بين التلاميذ.
  • خلق جو من الحيوية و النشاط من خلال تبادل الأفكار و الآراء و وجهات النظر.
  • رفع مستوى التلاميذ الأقل قدرة تعليمياً من خلال المشاركة مع التلاميذ الأكثر قدرة تعليمياً.
  • زيادة الثقة بالنفس وكسر حاجز الخجل والخوف.

 

أبرز سلبيات التعليم التعاوني

رغم المزايا والفوائد لهذا الأسلوب من التعليم ولكن يؤخذ على التعليم التعاوني العديد من النقاط وقد جمعناها لكم كما يلي:

  • تعد هذه الطريقة غير عادلة لأنه كل فرد بالمجموعة يأخذ نفس العلامة دون الاعتبار لجهده ومقدرته وذكاءه وكفاءته.
  • اعتماد بعض التلاميذ على بعض مما يؤدي إلى تكاسل البعض عن العمل.
  • تحتاج هذه الطريقة لوقت أكثر بسبب كثرة الآراء و النقاشات مما يحول دون تحقيق الأهداف المرجوة.
  • الحاجة إلى الإشراف و المراقبة المستمرة من قبل المشرف أو المعلم.
  • قد تنشأ خلافات و صراعات بين التلاميذ تعرقل تحقيق الأهداف.

 

كتب عن التعليـم التعاوني وأهميته

تناول مفهوم التعليم التعاوني العديد من الباحثين والكتاب وهناك عدة كتب أبرزت جوانب مهمة في التعليم التعاوني.

وفي هذه الفقرة، جمعنا لكم بعض الكتب الهامة حول التعليم التعاوني ونذكرها مع روابط تحميلها كما يلي:

  • التعلم والتعليم التعاوني بقلم جميل أمين قاسم اضغط هنا.
  • التعليم التعاوني وتطبيقاته العملية بقلم ريتا القضاة اضغط هنا.
  • مبادئ التعليم والتعلم في مجموعات تعاونية بقلم عمر نصر الله اضغط هنا.
  • إستراتيجيات في التعلم التعاوني : تعليم الرياضيات بقلم سعد نبهان اضغط هنا.

أخيراً، يتضح من خلال أهداف التعليم التعاوني أن هذا الأسلوب وصل إلى تحقيق استراتيجية جديدة في التعليم لا تقل أهمية عن الاستراتيجيات الأخرى المتبعة.

 


بعد قراءة معلومات عن التعليم التعاوني قد يهمكم الاطلاع على الموضوع التالي:

100%
رائع جداً

مفهوم التعلم التعاوني

هذه المقالة كتبت بعد جهد شاق من قبل فريق المحررين في موسوعة ويكي ويك وفي حال نقل المعلومات نرجو الإشارة للمصدر.

  • ما رأيكم بالمقال؟

نرجو تقييم المقال وفي حال لاحظتم أي خطأ في المضمون فنتمنى منكم إضافة تعليق لتصحيح ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.