معلومات عن المحرك البخاري

عن طرق صناعة القطارات.

كيفية صناعة قطار وما هو محرك القطار وحقائق حول ذلك.

0 984

 

مقدمة عن المحرك البخاري


تتضمن المادة معلومات شاملة عن المحرك البخاري وكيف يمكن تشغيله عبر بخار المياه المضغوط الذي يصل لدرجة حرارة عالية بالإضافة لهوية مخترع المحرك البخاري والمزيد من الحقائق.

المحرك البخاري هو عبارة عن محارك يعتمد بشكل أساسي على بخار المياه المضغوطة بدرجة حرارة مرتفعة كي يتم تحويل الطاقة الحرارية إلى عمل ميكانيكي وبالتالي نحصل على طاقة حركية.

وتم استخدام هذه المحركات في محطات الضخ بالإضافة للقاطرات البخارية والسفن.

ومنذ اكتشافها اعتبرت أساساً للثورة الصناعية رغم اختراع محركات احتراق داخلي ومحركات كهربائية في وقت لاحق.

 

من هو مخترع المحرك البخاري

تاريخ اكتشاف الآلة البخارية يرجع إلى توماس سافري بالإنجليزي: Thomas Savery وهو خبير بالهندسة ومن أصل إنكليزي مواليد عام 1650م.

واخترع سافري أول محرك بخاري يعتمد على ضخ المياه بمناجم الفحم وساعده بذلك الفيزيائي الفرنسي دنيس بابان واسمه بالإنجليزي: Denis Papin.

وحصل توماس على براءة اختراع عام 1698م بسبب اختراعه آلة تحتوي على وعاء مغلق ومعبئ بالمياه ويتم فيه تكوين البخار تحت ضغط مرتفع إلى أن يصبح البخار ذا كثافة أكبر.

ووطور توماس اختراعه ليربط جهازين بواحد حيث صنع محركات كثيرة من أجل ضخ المياه للمباني الكبيرة وتعددت خدمات مع الوقت.

واعتبر تطوير المحرك البخاري من قبل باحثين وعلماء في أوروبا إلى تطوير الثورة الصناعية في قارة أوروبا بشكل عام.

وفي بريطانيا أسس أول محرك بخاري من أجل مد المناجم بالمياه اللازمة وذلك عن طريق حرق الفحم من أجل توليد الطاقة المطلوبة.

ولكن تتضارب الأنباء بشأن هوية مخترع المحرك البخاري فهناك البعض يؤكدون أن مخترع المحرك هو شخص آخر.

ويشيرون إلى أن جيمس واط وهو مهندس من اسكتلندا كان مهتماً بالاستفادة من الطاقة الحرارية وهو مخترع هذا المحرك.

 

أجزاء ومكونات المحرك البخاري

إن أجزاء المحرك البخاري هي كالتالي:

  • بيت النار وهو مكان احتراق الفحم.
  • وعاء أو مراجل معبئة بالمياه التي تسخن من أجل تحويلها لبخار.
  • أسطوانة ومكابس.
  • آلة تربط بالمكابس ومن الممكن أن تكون أي شيء ميكانيكي.

وهذه تندرج ضمن معلومات عامة عن المحرك البخاري، وما سبق أعلاه هي مكونات المحرك البخاري الأساسية فقط.

كيف تعمل المحركات البخارية

إن آلية عمل المحركات البخارةي تعتمد على حرق الفحم داخل صندوق الحريق الذي يوجد في المرجل.

وما سبق يؤدي رفع درجة حرارة المرجل من أجل تسخين المياه.

وبعد إشعال الفحم يبدأ انتشار الدخان المنبعث عن الحرك والذي يصل لدرجة حرارة مرتفعة جداً ليبدأ البخار بالتمدد ومن ثم ينتقل عبر أنابيب نحو الخزان الخاص بالمحرك البخاري.

وبعد ذلك يبدأ عمل صمام الانزلاق الذي يتحكم بحركة البخار المنبعث نحو الأسطوانة.

وينتج عن البخار طاقة ضغط تؤي إلى دفع المكبس والذي يدور عجلة القيادة بعد ذلك ليتحرك القطار وأخيراً.

 

الفرق بين المحرك البخاري والمحرك النفاث

إن الفرق بين كل من المحرك البخاري والمحرك النفاث هو أن المحركات البخارية تستفيد من بخاء المياه من أجل الحصول على تحويل طاقة حرارية إلى طاقة حركية.

أما المحرك النفاث فهو ذاك المحرك الذي ينفث الموائع مثل المياه والهواء وبسرعة فائقة من أجل إنتاج قوة دافعة بالاعتماد على مبدأ قانون نيوتن الثالث للحركة.

وهذا التعريف هو تعريف واسع للمحركات النفاثة ويضمن أيضاً التوربين النفاث بالإضافة للتوربين المروحي والصواريخ والنفاث التضاغطي والنفاث النبضي والمضخات النفاثة وغيرها.

 


قد يهمك الاطلاع على أنواع القطارات عبر الرابط التالي:

100%
رائع جداً

معلومات عن المحرك البخاري

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيكم بالمقال؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.