مشاكل الترجمة الفورية

أبرز مشاكل الترجمة.

مقدمة عن الترجمة الفورية


ان أغلب مشاكل الترجمة الفورية هي عدم إمكانية المترجمين في إيصال المعنى المراد إيصاله لبعض المفردات في النصوص.

وبالتالي فإن المترجم قد ينقل المفردة إلى لغة أخرى ولكنه قد لا يستطيع أن ينقل ثقافة المجتمعات بشكل سليم.

 

مشاكل الترجمة الفورية

هناك العديد من المشاكل التي تواجه المترجمين ومن ضمنها:

نقص المعلومات

في حالة نقص بعض المعلومات لن يكون المترجم الفوري قادراً على استيعاب كل ما يقوله المتحدث ويعود ذلك إلى عدم وضوح الخطاب وسرعة المتحدث في الإلقاء.

إيصال معلومات ناقصة أو مغلوطة

عندما يتلقى المترجم الفوري معلومات غير واضحة أو مترابطة أو حتى منقوصة فإنه لن يكون قادراً على إيصال الترجمة بالشكل الصحيح وربما يوصل رسائل ومعانٍ مغلوطة .

الصعوبة في التركيز والإصغاء

يؤدي التركيز المتواصل في الإصغاء والاستماع إلى إجهاد كبير للمترجم الفوري لأنه يعمل على الاستماع للكلام وفهمه.

ومن ثم يقوم بنقله بكل بوضوح إلى مستمعيه لذلك ستكون المهمة متعبة وقد ينتج عن هذا الضغط على المترجم الفوري ضعفاً وفي الإصغاء وصعوبة في إيصال المعنى الدقيق.

سوء في تحليل الكلام

كقاعدة عامة في الترجمة الفورية كل ما ساء إصغاؤه ساء فهمه وساء تحليله وبالتالي ستساء ترجمته من خطابات ومحادثات وأسئلة وأجوبة.

وستكون هنالك فجوة في الترجمة وعدم وضوح للمعاني والمراد من الخطابات والأحاديث.

سرعة المتحدثين

عندما يكون المتحدث سريعاً في الإلقاء سيكون من الصعب على المترجم مواكبته في الترجمة الفورية.

ما سبق يؤدي إلى نقص في المعلومات وانقطاع بسياق الحديث وبالتالي لا تصل الأفكار بين المتدثين والمستمعين.

استخدام المصطلحات التخصصية

يجد المترجمين الفوريين صعوبة في ترجمة المصطلحات التخصصية الطبية والعلمية والفنية والتقانينة في كثير من الأحيان.

لذلك من الضروري أن يتم اطلاع المترجم الفوري على أجندة وسياق الحديث مؤتمراً كان أم مقابلة ليكون على دراية بالمصطلحات التي قد تستخدم.

ويجب أن يحضر لها بشكل جيد من خلال القواميس الالكترونية وبرامج الترجمة الفورية.

وإن كانت الأجندة سياسية يقوم بمراجعة وتحضير بعض المصطلحات الإضافية وكذلك ببقية المجالات الطبية والعلمية والإنسانة والأممية.

استخدام اللهجات المحلية المتعددة لذات اللغة

يسبب استخدام اللهجات واللكنات المحلية التي تستخدم في بلد ما ارباكاً للمترجم الفوري.

وبالتالي سيجد صعوبة في استيعاب مفردات السياق مما يؤدي إلى انقطاع في الأفكار وعدم ترابط للمعلومات.

لذلك يكون من السهل على المترجم الفوري ترجمة اللغة باللهجة الرسمية.

 

نصائح وإرشادات للترجمة الفورية

هناك عدة إرشادات من الممكن اتباعها كي نتجاوز مشاكل الترجمة الفورية بكل سهولة.

ومن بينها ما يلي:

توقع الحديث

يستعين المترجمون ممن يعمل بمجال الترجمة الفورية إلى الاستعانة أحياناً بتوقع ما سيتم الحديث عنه بالثواني القليلة القادمة من المتحدث.

وهذا يفيد المترجم بحيث يعتاد على نمط الحديث وخطاب المتحدث وتوقع ما سيراد إيصاله من أفكار.

لا تتسرع

عند الترجمة الفورية لإحدى المواضيع أو المحاضرات يجب عدم التسرع بالحديث.

يمكن أن تأخذ فاصلاً يمتد لثواني معدودة قبل أن تتحدث وهذا سيمكنك من صياغة جمل كاملة وواضحة المعنى.

زد تركيزك

عندما تخوض تجربة الترجمة الفورية يجب أن يصبّ كل التركيز على معاني المصطلحات التي يتحدث بها المتحدث.

ويجب ألا يلفت انتباهك أي شيء بالمحيط الذي من حولك إلا إذا كان في غاية الأهمية.

تدرب … تدرب

التدريب مراراً يساعدك على تقوية مهاراتك في مجال الترجمة الفورية.

ومن أجل تطبيق ذلك يمكنك بمساعدة صديقك أن تترجم ما يقوله من لغة لأخرى.

ألعاب سرعة البديهة

تساعد نوع من الألعاب التي يمكنك أن تلعبها على تسريع بديهتك بحيث تلتقط معاني الأحاديث المترجمة بسرعة.

وهذه الألعاب لها فوائد عديد منها الترويح عن النفس ومنها التدرب على السرعة.

 


قد يهمك الاطلاع على أهمية الترجمة عبر الرابط التالي:

100%
رائع جداً

مشاكل الترجمة الفورية

هذه المقالة كتبت بعد جهد شاق من قبل فريق المحررين في موسوعة ويكي ويك وفي حال نقل المعلومات نرجو الإشارة للمصدر.

  • ما رأيكم بالمقال؟

نرجو تقييم المقال وفي حال لاحظتم أي خطأ في المضمون فنتمنى منكم إضافة تعليق لتصحيح ذلك.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.