ما هو الشره المرضي العصبي

نبذة عن الشره المرضي العصبي.

عوامل الإصابة بالشره المرضي العصبي ودرجاته وطرق العلاج والوقاية والكثير من التفاصيل.

0 263

ما هو الشره المرضي العصبي باختصار


ما هو الشره المرضي العصبي، سؤال يتبادر للكثيرين، والشره المرضي العصبي هو اضطراب في الأكل، يشار إليه عادة باسم الشره المرضي أو البوليميا.

وتصنف هذه الحالة على أنها حالة خطيرة يمكن أن تهدد الحياة في حال وصلت إلى درجات متقدمة وشديدة.

 

تعريف الشره المرضي العصبي

الشره المرضي العصبي بشكل عام هو تناول الطعام بشراهة ويقوم بعض المصابين بالشره المرضي العصبي بعملية التطهير.

والتطهير يمكن أن يحدث التطهير من خلال القيء القسري أو التمرين المفرط أو تناول أدوية مسهلة أو مدرات بول.

 

معلومات عامة عن الشره المرضي العصبي

نورد معلومات عن ما هو الشره المرضي العصبي وهي كالتالي:

الأشخاص المصابون بالشره المرضي غالباً ما يكون لديهم صورة جسم غير واقعية كما أنهم مهووسون بوزنهم وهم ينتقدون أنفسهم بشدة.

وكثير من الأشخاص الذين يعانون من الشره المرضي يعانون من زيادة الوزن.

ولكن لا يقتصر مرض الشره العصبي عليهم فقط بل قد يعانون منه أشخاص عاديين بأوزان طبيعية متناسبة مع الطول مما يجعل تشخيص مرض الشره المرضي العصبي صعب التشخيص.

وتشير الأبحاث إلى أن ما يقرب من 1.5% من النساء و 0.5% من الرجال يعانون من الشره المرضي في مرحلة ما من حياتهم.

ويعد مرض الشره العصبي أكثر شيوعاً بين النساء وخاصة خلال سنوات المراهقة ومرحلة البلوغ المبكرة، و 20% من النساء في سن البلوغ لديهم أعراض الشره المرضي.

ويتعرض فنانو الأداء أيضاً لخطر أكبر بسبب اضطرابات الأكل وكذلك الرياضيين الذين تتم مراقبة أجسامهم وأوزانهم عن كثب والراقصات والأشخاص الفعالين في المجتمع قد يكونو أيضاً في خطر أكبر.

والأشخاص الذين يعانون من تطهير الشره المرضي، أو عرض سلوكيات التطهير، ويتبعون دورة الشراهة والتطهير تشمل سلوكياتهم التطهير إضافة إلى بعض الطرق الأخرى الصارمة جداً من أجل الحفاظ على الوزن مثل الصيام أو التمرين أو الحمية الغذائية القصوى.

 

أعراض الشره المرضي العصبي

إن الأعراض الأكثر شيوعاً من الشره المرضي تشمل:

  • الخوف على المدى الطويل من زيادة الوزن.
  • تعليقات سلبية حول الوزن الزائد.
  • الانشغال بالوزن والجسم.
  • صورة ذاتية سلبية جداً.
  • الأكل بشراهة.
  • القيء القوي.
  • الإفراط في استخدام المسهلات أو مدرات البول.
  • استخدام المكملات الغذائية أو الأعشاب لفقدان الوزن.
  • ممارسة نشاطات معينة بشكل مفرط من أجل الحفاظ على الوزن أو الوصول إلى الشكل المرجو.
  • أسنان ملطخة (من حمض المعدة).
  • النسيج على ظهر اليدين.
  • الذهاب إلى الحمام مباشرة بعد الوجبات.
  • عدم تناول الطعام أمام الآخرين.
  • الانسحاب من الأنشطة الاجتماعية العادية.

أما مضاعفات الشره المرضي العصبي فهي كالتالي:

  • فشل كلوي.
  • مشاكل قلبية.
  • أمراض اللثة.
  • تسوس الأسنان.
  • مشاكل الجهاز الهضمي مثل: الإمساك و الإسهال المزمنين.
  • الجفاف.
  • نقص المغذيات.
  • الخلل الكيميائي.
  • قد تواجه النساء انقطاع الحيض.

ملاحظة: يمكن أن يكون القلق والاكتئاب وتعاطي المخدرات أو الكحول شائعًا لدى المصابين بالشره المرضي.

 

أسباب الشره المرضي العصبي

الشره المرضي العصبي ليس له سبب معروف ومع ذلك هناك بعض العوامل التي يمكن أن تؤثر على تطور هذا المرض.

الأشخاص الذين يعانون من ظروف الصحة العقلية أو وجهة نظر مشوهة للواقع هم أكثر عرضة للخطر.

وينطبق الشيء نفسه على الأشخاص الذين يحتاجون بشدة إلى تلبية التوقعات والقواعد الاجتماعية وأولئك الذين يتأثرون بشدة بالإعلام قد يتعرضون للخطر أيضاً.

كما تشمل أسباب الشره المرضي عوامل أخرى مثل:

  • قضايا الغضب.
  • كآبة.
  • هدف الوصول إلى الكمالية حسب تخيل الشخص لها.
  • الاندفاع.
  • حدث صادم من الماضي.

ملاحظة: تشير بعض الأبحاث إلى أن الشره المرضي وراثي كما يمكن أن يحدث بسبب نقص السيروتونين في الدماغ.

 

تشخيص الشره المرضي العصبي

يستخدم الأطباء مجموعة متنوعة من الاختبارات لتشخيص الشره المرضي وهي:

  • سيقومون بإجراء الفحص البدني.
  • اختبارات دم أو بول.
  • التقييم النفسي في تحديد علاقتك بالطعام وصورة الجسم.
  • معايير من الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية وهو أداة تشخيصية تستخدم لغة قياسية ومعايير لتشخيص الاضطرابات العقلية.

المعايير المستخدمة لتشخيص الشره المرضي العصبي تشمل:

  • الشراهة المتكررة أثناء الأكل.
  • تطهير منتظم من خلال القيء.
  • سلوكيات التطهير المستمرة مثل التمرين المفرط وسوء استخدام المسهلات والصيام.
  • اشتقاق القيمة الذاتية من الوزن وشكل الجسم أي تقييم الشخص لذاته من خلال شكله الخارجي.
  • السلوكيات المزعجة والمضطربة للشخص.
  • عدم وجود فقدان الشهية العصبي.
  • كما يمكن تحديد شدة الشره المرضي خلال عدد المرات التي تظهر فيها في المتوسط ​​سلوكيات التشنج أو التطهير.

 

تصنيفات الشره المرضي العصبي

يصنف الشره المرضي من حلقات التطهير بعد الأكل (حلقات خفيفة إلى متطرفة):

خفيفة

من 1 إلى 3 حلقات أسبوعياً.

معتدلة

من 4 الى 7 حلقات أسبوعياً.

شديد

من 8 إلى 13 حلقة أسبوعياً.

المدقع

14 حلقة أو أكثر في الأسبوع.

ملاحظة: قد تحتاج إلى مزيد من الاختبارات إذا كنت تعاني من الشره المرضي لفترة طويلة من الزمن.

 

علاج الشره المرضي العصبي

لا يركز العلاج على التثقيف الغذائي فقط بل أيضاً على علاج الصحة العقلية، حيث يتطلب علاج الشره المرضي العصبي تطوير الرؤية الصحية للذات والعلاقة الصحية مع الطعام.

خيارات العلاج علاج الشره المرضي العصبي تشمل:

مضادات الاكتئاب مثل فلوكستين (بروزاك)

وهو المضاد الوحيد للاكتئاب الذي وافقت عليه إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لعلاج الشره المرضي.

العلاج النفسي

المسمى أيضاً العلاج الحديث وهو عبارة عن العلاج السلوكي المعرفي والعلاج القائم على الأسرة والعلاج النفسي الشخصي.

دعم أخصائي التغذية

مما يعني معرفة عادات الأكل الصحية وتشكيل خطة وجبة مغذية، وربما برنامج لفقدان الوزن يتم التحكم فيه.

علاج المضاعفات الشره المرضي العصبي

وتشمل الاستشفاء في الحالات الشديدة من الشره المرضي.

وعادة ما يتضمن العلاج الناجح علاجاً مضاداً للاكتئاب وعلاجاً نفسياً ونهجاً تعاونياً بين طبيب ومقدم الرعاية الصحية العقلية والأسرة والأصدقاء.

كما يمكن للمرضى أخذ دروس وحضور العلاج وتناول وجبات مغذية، كما يمكنهم ممارسة اليوغا اللطيفة لزيادة الوعي بالجسم.

 

أخطار الشره المرضي العصبي

باختصار الشره المرضي العصبي أو البوليميا يمكن أن يهدد الحياة إذا ترك دون علاج أو إذا فشل العلاج.

 

خاتمة عن الشره المرضي العصبي

الشره المرضي العصبي هو حالة جسدية ونفسية على حد سواء، وقد يكون من الصعب السيطرة عليها مدى الحياة.

ومع ذلك، يمكن التغلب على الشره المرضي مع العلاج الناجح في حال تم الكشف عن الشره المرضي في وقت مبكر يكون العلاج أكثر فعالية.

وتركز العلاجات الفعالة على الغذاء واحترام الذات وحل المشكلات ومهارات المواجهة والصحة العقلية.

وتساعد هذه العلاجات المرضى على الحفاظ على سلوكيات صحية على المدى الطويل.

 


قد يهمك أيضاً التعرف على بعض المعلومات عن الاكتئاب الموسمي عبر الرابط التالي:

100%
رائع جداً

ما هو الشره المرضي العصبي

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيكم بالمادة؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.