لماذا وضع القانون

دور القانون وأهميته.

عن معنى القانون ودوره في حياتنا وفي المجتمع وماذا يحدث لو خلا المجتمع من القانون وأهمية القانون ووجوده ولماذا وضع القانون والمزيد.

0 667

ما معنى القانون


نتساءل لماذا وضع القانون والجواب أن كل مجتمع بحاجة لقوانين تنظم حياته وسلوك الأفراد وطبيعة علاقة الأفراد مع الدولة.

ومعنى مصطلح قانون بالإنجليزي: Law أي القواعد والأحكام التي تضعها السلطة العليا المخولة بذلك لتنظيم العلاقات بين الأفراد والجماعات وحماية حقوقهم ووضع قواعد العقاب والثواب عبر أجهزة تتبع للدولة.

 

الهدف من القانون

إن دور القانون في حياتنا سواء لدى الفرد أو المجتمع يتمثل في تنظيم العلاقات فيما بينهم بالإضافة لعلاقاتهم مع الدولة.

والقانون ليس هدفاً بحد ذاته بقدر ما هو وسيلة لحفظ أمن واستقرار المجتمع أو الدولة ولكن يتطلب ذلك توفير عدة مبادئ وأهمها:

  • احترام حقوق الغير.
  • حماية ملكيات الأفراد المادية والمعنوية.
  • تحقيق العدالة.
  • تسهيل تنظيم شؤون الأفراد.
  • القضاء على صور الفساد.
  • تأطير الأعراف بما يتلائم مع تنفيذ بنود القوانين.

ويمكن القول إن بدون تنفيذ النقاط السابقة الذكر فلا يمكن أن يصل القانون إلى تحقيق الأهداف التي وضع من أجلها.

ويتأكد أي فرد منا أن دور القانون في حياتنا يتمثل في كونه أداة مساعدة تجعل الدولة تصل بأفرادها إلى مستوى متقدم من العدل والمساواة كما له دور في تقدم الدول واقتصادها وثقافتها وهذا ما نراه بالدول المتقدمة.

 

ما هي العلاقة بين القانون والمجتمع

إن الحديث عن دور القانون في المجتمع يسبقه ضرورة أن نعرف القانون وكنا قد عرفناه أعلاه أما المجتمع فمصطلح يطلق على مجموعة الأفراد الذين يعيشون على أرض معينة وتربطهم روابط اجتماعية وثقافية.

ويتأثر وضع بنود القانون بالمجتمع على حسب العادات والأعراف والتقاليد المنتشرة بحيث توضع قواعد قانونية تتماشى مع ذلك.

ونجد ذلك جلياً في اختلاف القوانين بين الدول وهذا يرجع إلى اختلاف ثقافات وطبيعة العلاقات فيما بين الأفراد بكل دولة.

وعلى سبيل المثال، إن عقوبة السارق في دولة إيران تختلف عن عقوبة السارق في دولة فرنسا أو الولايات المتحدة.

أما مدى أهمية القانون في المجتمع فيأتي ذلك من خلال النقاط التالية:

  • يساهم القانون بحفظ استقرار وأمن المجتمع.
  • يوفر القانون البيئات المناسبة للأنشطة الاقتصادية التي يقوم بها الأفراد.
  • ينظم القانون حياة الأفراد وعلاقاتهم فيما بينهم بحيث يعرفون ما لهم من حقوق وما عليهم من التزامات.
  • يحافظ القانون على ما يعرف بالممتلكات العامة التي تعود ملكيتها للدولة الحاكمة.

ومن خلال بحث عن أهمية القانون في المجتمع فإن تطبيق ما سبق يساهم في تقدم الدولة حضارياً في عدة مجالات.

وفي الخلاصة بإمكننا القول إن العلاقة متينة بين القانون والمجتمع ويؤدي متانة هذه العلاقة إلى وصول الدولة بأفرادها لمستوى حضاري متقدم.

 

ماذا يحدث لو خلا المجتمع من القانون

البعض يتساءل هل يمكن للأفراد أو المجتمع العيش بدون قوانين تحكم أفعالهم والجواب لا بالطبع فالقوانين من الأساسيات التي لا تستمر بدونها الشعوب.

وإن عدم تطبيق القانون في المجتمع سيساهم في إثارة الفوضى وانتشار العصابات وخراب الاقتصاد وارتفاع معدل الجرائم.

ولأن الدولة عبر سن القوانين الرادعة تجعل الأفراد أمام حدود والتزامات معينة فلذا لا يمكن للمجتمع العيش بدون قوانين تنظم حياتهم.

ونجد أن حاجة المجتمع إلى تطبيق القانون تتزايد كلما تقدمت حضارياً بحيث تزداد القوانين كلما تقدمت الدول طرداً.

ويمكن ملاحظة ما سبق في الدول المتقدمة مثل قائمة المخالفات والغرامات التي يسنّها القانون السنغافوري مثل غرامة البصق في الشارع وغرامة رمي القمامة في مكانها الغير مخصص وغير ذلك.

 


بعد قراءة موضوع لماذا وضع القانون وما أهميته في حياتنا قد يهمك قراءة ما يلي:

100%
رائع جداً

لماذا وضع القانون

هذه المقالة كتبت بعد جهد شاق من قبل فريق المحررين في موسوعة ويكي ويك وفي حال نقل المعلومات نرجو الإشارة للمصدر.

  • ما رأيكم بالمادة؟

نرجو تقييم المقال وفي حال لاحظتم أي خطأ في المضمون فنتمنى منكم إضافة تعليق لتصحيح ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.