لقاح التهاب الكبد B

حول لقاء التهاب الكبد B.

مقدمة عن التهاب الكبد


يتوفر لقاح التهاب الكبد B في الكثير من بلدان العالم ويؤخذ على شكل جرعات متناوبة وهناك أشخاص يجب ألا يأخذوا هذا اللقاح بحالات معينة.

ويعتبر التهاب الكبد الوبائي B من أشد الأمراض وهو مرض معدٍ أما بالنسبة للقاح فله آثار جانبية يجب الاطلاع عليها قبل أخذه.

 

ما هو التهاب الكبد الوبائي B

التهاب الكبد الوبائي B هو التهاب الكبد شديد العدوى الناجم عن فيروس B التهاب الكبد (HBV).

ويمكن أن تتراوح العدوى في شدتها من كونها خفيفة أو حادة، تستمر لبضعة أسابيع فقط إلى حالة صحية مزمنة خطيرة.

 

هل التهاب الكبد معدي؟

نعم إن التهاب الكبد مرض معدي وتعد أفضل طريقة لمنع انتقال هذه العدوى هي الحصول على لقاح التهاب الكبد B.

 

اسم لقاح التهاب الكبد B

يعرف لقاح التهاب الكبد ب بالاسم التجاري Recombivax HB حيث يتوفر هذا اللقاح على شكل ثلاث جرعات، وهو الحل لمنع هذه العدوى من الانتقال من شخص إلى آخر.

 

التهاب الكبد الوبائي ب والزواج

في حال كان أحد الزوجين مصاب بالتهاب الكبد الوبائي ب يجب على الطرف الآخر أخذ لقاح ويفضل ذلك قبل الزواج لمنع انتقال العدوى.

 

لقاح التهاب الكبد الوبائي ب للكبار

يؤخذ  اللقاح الجرعة الأولى في أي تاريخ يختاره الشخص، ولكن يجب أن تؤخذ الجرعة الثانية بعد شهر واحد.

أما بالنسبة للجرعة الثالثة والأخيرة فتؤخذ بعد ستة أشهر من الجرعة الأولى.

 

لقاح التهاب الكبد الوبائي ب للمراهقين

بالنسبة للمراهقين ما بين 11 إلى 15 سنة فيختصر لقاح التهاب الكبد الوبائي ب إلى جرعتين فقط.

 

لقاح التهاب الكبد الوبائي ب للأطفال

توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بأنه يجب على الأطفال الحصول على لقاح التهاب الكبد B الأول عند الولادة واستكمال الجرعات بعمر 6 إلى 18 شهراً.

 

من لا يجب أن يحصل على لقاح التهاب الكبد ب

يعتبر لقاح التهاب الكبد ب آمنا في أغلب الأحيان ولكن على الأشخاص الذين يعانون من هذه المشاكل الصحية تجنب التطعيم وهي:

  • وجود رد فعل تحسسي خطير للجرعة السابقة من لقاح التهاب الكبد B.
  • وجود تاريخ من فرط الحساسية للخميرة أو لأي مكونات لقاح أخرى.
  • وجود أي مرض متوسط أو حاد.
  • في حال كان الشخص يعاني من أي مرض خلال فترة أخذ اللقاح، فيجب تأجيل تلقي اللقاح حتى تتحسن الحالة.

 

الآثار الجانبية للقاح التهاب الكبد ب

كما هو الحال مع أي لقاح قد يسبب لقاح التهاب الكبد B بعض الآثار الجانبية العادية أو المعتدلة التي قد تستمر ليوم أو يومين كحد أقصى مثل:

  • الإصابة بالتهاب مؤلم من موقع الحقن.
  • احمرار أو تورم أو حكة في مكان الحقن.
  • بقعة أرجوانية في موقع الحقن.
  • صداع الرأس.
  • دوخة.
  • إعياء.
  • التهاب الحلق.
  • سيلان أو انسداد الأنف.
  • حمى.
  • غثيان.

كما يمكن أن يعاني بعض الأشخاص آثار جانبية أكثر حدة أخرى النادرة والتي يجب عليك الاتصال بالطبيب مباشرة بعد ملاحظتها وهي:

  • ألم في الظهر.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • قشعريرة.
  • ارتباك.
  • الإمساك أو الإسهال.
  • صعوبة في التنفس أو البلع.
  • الإغماء أو الدوار عند الاستيقاظ فجأة.
  • الحكة خاصة على القدمين أو اليدين.
  • ألم المفاصل.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان أو القيء.
  • خدر أو وخز الذراعين والساقين.
  • احمرار الجلد خاصة (الأذنين والوجه والعنق و الذراعين).
  • حركات تشبه النوبة.
  • الطفح الجلدي.
  • النعاس.
  • تصلب أو ألم في الرقبة أو الكتف.
  • تشنجات في المعدة أو ألم.
  • التعرق.
  • تورم في العينين أو الوجه أو داخل الأنف.
  • التعب غير العادي أو الضعف.
  • فقدان الوزن.

 

خاتمة عن لقاح التهاب الكبد ب

لقاح التهاب الكبد B تختلف من شخص لآخر، ولكن لقاح التهاب الكبد B يوفر لأكثر من 90% من الحماية للرضع والأطفال والبالغين الذين تم تحصينهم بالجرعات الثلاث قبل التعرض للفيروس.

وإذا أوصى طبيبك بتلقي لقاح HBV ذلك لأن مخاطر الإصابة بآثار جانبية للقاح النادر حدوثها تفوق بكثير مخاطر الإصابة بالتهاب الكبد B.

 


قد يهمك الاطلاع على معلومات حول مرض السكري عبر الرابط التالي:

100%
رائع جداً

لقاح التهاب الكبد B

هذه المقالة كتبت بعد جهد شاق من قبل فريق المحررين في موسوعة ويكي ويك وفي حال نقل المعلومات نرجو الإشارة للمصدر.

  • ما رأيكم بالمادة؟

نرجو تقييم المقال وفي حال لاحظتم أي خطأ في المضمون فنتمنى منكم إضافة تعليق لتصحيح ذلك.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.