كيف تدير وقتك

نبذة عن إدارة الوقت.

خطوات ونصائح لإدارة الوقت بالنسبة للمبدعين والمنظمين والمزيد من المعلومات حول ذلك.

0 360

مقدمة عن إدارة الوقت


كيف تدير وقتك سؤال يتبادر لذهن العديد وبالأخص طبقة الشباب خاصة أننا في مرحلة نشهد فيها تطور سريع للزمن وزيادة في الاحتياجات.

وقبل الخوض في قراءة المادة، ينبغي القول أن ما تضيعه من وقت في قراءتها نتمنى أن يكون سبباً في نيلك ولو بعض الاستفادة من المعلومات والنصائح.

والوقت بالفعل كالسيف إن لم تقطعه قطعك والوقت من ذهب ومن يحسن استغلاله يحصل على السعادة الدائمة ومن يسيء ذلك يقع في حفر الزمان.

 

خطوات عملية لإدارة وقتك بفعالية

بين العمل والنوم والراحة وقضاء بعض الوقت مع الأصدقاء أو الخروج برحلة قصيرة، هو روتين يومي يعيشه الكثير من الناس يومياً.

ويجب العلم بأن من أحسن إدارة وقته كان يضع الضروريات قبل الكماليات أو بمعنى أوضح كان يهتم بواجباته اليومية قبل أي شيء.

ومن الممكن أن تكون هذه الواجبات عبارة عن عمل أو تعليم في معظم الحالات، وبالنسبة لخطوات فعالة لإدارة الوقت نذكر ما يلي:

  • حدد أوقات نومك بانتظام فعدا عن أن الأمر صحي فهو ينظم يومك بشكل دقيق.
  • عند الاستيقاظ من النوم احرص على تناول وجبات غذائية تناسب المجهود الذي ستبذله بذات اليوم.
  • حدد على دفتر قوائم واجباتك من الأكثر أهمية حتى الأقل أهمية.
  • ضع لكل واجب من واجباتك (دراسة أو عمل أو واجبات أخرى) وقتاً زمنياً تبدأ فيه بالتنفيذ وتنتهي منه.
  • راعي عند تحديد أوقات المهام والواجبات وضع وقت إضافي لحصول أي طارئ أو لنيل بعض الراحة.
  • احرص على إنهاء العمل بشكل متقن حتى لو أخذ منك وقتاً إضافياً فهذا يجعلك تحدد وقتك بشكل أفضل بالأيام القادمة.
  • حدد أوقات الراحة وضع نشاطات ترفيهية واجتماعية منتظمة مساءً.
  • ينصح البعض أن تجعل ساعة واحدة من المساء مخصصة للقراءة أو لمشاهدة برنامج ثقافي باختصاص تفضله.

إن تطبيق الخطوات السابقة الذكر تجعل من الفرد قادراً على تنظيم حياته بشكل مستقيم ودقيق وتمنحه الفائدة التراكمية التي سيرى نتائجها مع مرور السنوات.

وتخص الخطوات الماضية الذكر الأشخاص الذين يكتفون بتنفيذ واجبات معينة ولا تزيد عن طاقتهم ويعطون بما معناه “اليوم حقّه”.

 

كيف تستغل وقت فراغك

هناك أناس تتميز واجباتهم بقصر مدة إنجازها ولذا فإنهم متفرغون طوال اليوم ويبحثون عن وسائل يقضون من خلالها هذه الأوقات.

وهناك نوعين من النصائح بالنسبة لهذه الفئة من الأفراد وهي كالتالي:

الفئة الأولى: المبدعون

ونصف هذه الفئة بهذا الوصف كونه مر منها جميع المبدعين في العالم ممن خصصوا أوقاتاً طويلة لواجباتهم وباتوا إما علماء أو مخترعين أو أصحاب ثروات طائلة.

وأهم النصائح لهذه الفئة ما يلي ذكره:

  • إن كنت من هذه الفئة فإنك تتميز بقدرة على التحمل الزائد لواجبات العمل لذا يمكنك إضافة واجبات جديدة لحياتك مثل دراسة اختصاص إضافي أو تنمية استثمار اقتصادي خاص.
  • حاول إنجاز أعمالك وواجباتك اليومية بوقت مبكر.
  • احرص على أخذ قسط من الراحة بالفترة التي تقضيها بين الواجبات الضرورية والأعمال المسائية.
  • ضع وقتاً يعادل ساعتين إلى ثلاثة ساعات أيام العمل لدراسة استثمار اقتصادي أو متابعة التعلم أو تنمية المهارات.
  • احرص على أن يكون لديك يوم أو يوم ونصف كعطلة أسبوعية تقضيها مع الأصدقاء والأقارب حفاظاً على العلاقات الاجتماعية.
  • انتبه من المؤثرات الخارجية التي قد تحبط من معنوياتك، هذه المؤثرات أكبر عدو للنجاح باختصار.
  • أسس شبكة علاقات جديدة في ذات الاختصاص سواء كان العملي أو العلمي الإضافي لتبادل الخبرات.

الفئة الثانية: المنظّمون

نصف هذه الفئة بالمنظمين كونها تعطي اليوم حقه من تنفيذ الواجبات والاستمتاع ببعض الوقت وعدم الاطلاع لتطوير الذات المضاعف.

ومن أهم النصائح لهذه الفئة ما يلي:

  • احرص على إنهاء أعمالك وواجباتك في وقت مبكر.
  • حدد وقتاً يومياً ولو كان بين النصف ساعة حتى الساعة لقراءة كتاب أو الاستمتاع بفيلم وثائقي.
  • الخروج في نزهة مع الأصدقاء أو زيارة الأقارب من الأمور الإيجابية التي تجدد طاقاتك.
  • هناك البعض يفضّل المكوث في المنزل وعدم الخروج ولهؤلاء يمكن أن يكون فيلم سينمائي أو مسرحية أو برنامج اجتماعي مناسباً لقضاء بعض الوقت.
  • احرص على قضاء وقت عطلتك الأسبوعية في تجربة شيء جديد كالذهاب برحلة مع الأصدقاء أو مجرد السفر خارج مدينة إقامتك أو الخروج في نزهة مع الأسرة.

نتمنى أن نكون قد أجبنا بشكل كافٍ ووافٍ عن سؤال كيف تدير وقتك بشكل منظم.

وينبغي الذكر أن المعلومات الواردة بالمادة ناتجة عن تجارب للكثير من الأفراد وليست من محض الخيال أو بعيدة عن الواقع الصعب الذي نشهده.

 


بعد قراءة كيف تدير وقتك قد يهمكم أعزائي القراء الاطلاع على مواضيع  مشابهة مثل ما يلي:

100%
رائع جداً

كيف تدير وقتك

هذه المقالة هي جهد شخصي من مختصين في مجال إدارة وتنظيم الوقت ونتمنى للقراء أكبر استفادة من المعلومات والنصائح الواردة فيها.

  • ما رأيكم بمحتوى المادة؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء الملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة والدقيقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.