كيفية حماية الأطفال من الجراثيم بالمدرسة

الأطفال وجراثيم المدرسة ومدى خطورتها.

نصائح وإرشادات لحماية الأطفال من جراثيم المدرسة.

2 146

مقدمة عن حماية الأطفال من جراثيم المدرسة


كيفية حماية الأطفال من الجراثيم بالمدرسة سؤال لعله يتبادر إلى أذهان الكثيرين من أهالي الأطفال وهنا نقدم بعض الإرشادات والنصائح.

ويتعرض الأطفال إلى العديد من الأمراض والتي يمكن أن تصل أن تعرضهم للخطر، لذا لابد من العناية بهم عبر عدة تدابير.

 

أمراض الأطفال بسبب الجراثيم

من بين الأمراض التي يلتقطها الأطفال من خلال جراثيم تنتشر بشكل كبير في المدارس هي:

  • نزلات البرد.
  • الطفح الجلدي.
  • التهابات الأذن.
  • علل المعدة.

يصل وسطي عدد الأطفال في الفصل الواحد ما بين 20 إلى 30 طالب ويحتك هؤلاء الأطفال ببعضعم لفترة لا تقل عن خمسة أيام في الأسبوع.

والجدير ذكره أن طالب واحد فقط مريض من بين هؤلاء الطلاب كفيل أن ينشر الجراثيم للفصل كله.

وبالرغم من كل التدابير المنزلية التي يتخذها الأولياء لحماية أطفالهم، ولكن ملامسة الأطفال لبعضهم وللمكاتب التي يجلسون عليها والخزائن وغيرها يجعلهم على تماس مباشر مع الجراثيم.

لذلك تعتبر هذه التدابير المنزلية غير كافية للحفاظ على سلامة أطفالك ووقايتهم من الجراثيم والأمراض التي من الممكن أن تتسبب فيها.

 

حماية الأطفال من الجراثيم

من أجل معرفة كيفية حماية الأطفال من الجراثيم بالمدرسة يجب اتباع بعض الإرشادات والتي تبدأ بنقل ثقافة النظافة لهم.

ويجب تعليمهم أيضاً كيفية العناية بأنفسهم بأوقات المدرسة بالإضافة إلى عرضهم على الطبيب بشكل دوري.

ومن بين الإجراءات الأخرى التي تحميهم من جراثيم المدرسة ما يلي:

الحفاظ على نظافة اليدين

عادة ما تنشر الجراثيم المتسببة في نزلات البرد كالنار في الهشيم في المدرسة والذي يتسبب بالعديد من الأعراض المختلفة ونذكر منها التالي:

  • التهاب الحلق.
  • السعال.
  • الصداع.
  • التعب الخفيف.
  • حمى خفيفة.

وبما أنه ليس هناك علاج واضح لنزلات البرد، فإليك بعض التدابير الوقائية سوف تساهم بشكل كبير في حماية طفلك وعائلتك من الجراثيم المسببة لنزلات البرد، وهي:

  • علّمي أطفالك أهمية غسل أيديهم بالماء و الصابون خلال اليوم الدراسي، خاصة قبل تناول وجباتهم.
  • بالرغم من أن المطهر اليدوي أقل فعالية، ولكن يوصى أن تضعي زجاجة مطهر صغيرة في صندوق الغداء أو حقيبة الكتب، بهذه الطريقة تضمني أنهم في حال لم يتمكنوا من غسل أيديهم بسهولة ، فيمكنهم تطهير أيديهم على مدار اليوم.
  • شجعي الأطفال على عدم لمس فمهم أو وجههم أو أنفهم بأيديهم، بعد ملامسة الأدوات المدرسية، لأن هذا يقلل من خطر نزلات البرد، ويمكن أن يساهم في وقاية أطفالك من أمراض المعدية الأخرى مثل: الوردي.

الحصول على لقاح الانفلونزا

تعتبر الانفلونزا أكثر خطورة من نزلات البرد حيث قد تشمل الأنفلونزا الأعراض التالية:

  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • الإرهاق.
  • السعال.
  • آلام شديدة في الجسم.

وينتشر فيروس الإنفلونزا بسرعة رهيبة في المدارس مثله مثل نزلات البرد الشائعة وبمجرد أن يتعرض الطفل المرض فقد يستغرق شفاؤه أسبوعا أو أسبوعين.

ووفقاً لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) فإن لقاح الإنفلونزا يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالإنفلونزا بنسبة تتراوح بين 40 و 60%.

كما يمكن أن يساعد التطعيم أيضاً في الحماية من الالتهابات الثانوية المرتبطة بالأنفلونزا مثل:

  • التهابات الأذن.
  • الالتهاب الرئوي.

ولحماية طفلك خلال موسم الأنفلونزا قم بزيارة أقرب مركز رعاية عاجلة واطلب لقاح الأنفلونزا.

وعندما يحتاج طفلك إلى أدوية للحساسية أو العدوى أو الألم يمكنك اللجوء إلى مراكز الرعاية العاجلة.

تعليم الأطفال عدم مشاركة المشروبات والطعام

يمكن أن تؤدي مشاركة الطعام أو الشراب مع أطفال آخرين في المدرسة إلى انتشار الجراثيم.

وقد يصاب طفلك بأمراض معدية أخرى تنتشر عن طريق الاتصال المباشر باللعاب أو المخاط وتشمل هذه الأمراض مايلي:

  • عدد كريات الدم البيضاء.
  • فيروسات المعدة.
  • نزلات البرد.
  • الأنفلونزا.

تأكدي أيضاً من أن طفلك يتجنب مشاركة العناصر الشخصية مثل: القبعات والأوشحة حيث أنها من الممكن أن تمرر لطفلك بعض الأمراض مثل:

  • الالتهابات المعدية.
  • إلتهابات الجلد المعدية.
  • قمل الرأس.
  • القوباء الحلقية.

النشاط البدني

النشاط البدني مهم جداً لتعزيز أجهزة المناعة لدى الأطفال ومساعدة أجسامهم في مكافحة الأمراض والالتهابات.

مارس مع أطفالك الرياضة في الخارج مثل: كرة السلة أو الكرة القدم أو جرب الأنشطة الأخرى في الهواء الطلق مثل: التزلج أو التنس أو ركوب الدراجة أو أي نشاط بدني يمكن أن يستمتع به أطفالك.

ويجب على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 18 سنة ممارسة 60 دقيقة على الأقل من النشاط البدني كل يوم.

كما أن تشجيع أطفالك على ممارسة النشاط البدني قد يلهمك أن تكون لائقاً بدنياً أيضاً.

 


بعد الاطلاع على موضوع كيفية حماية الأطفال من الجراثيم بالمدرسة قد يهمك الموضوع التالي:

100%
رائع جداً

كيفية حماية الأطفال من الجراثيم بالمدرسة

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيكم بمحتوى المادة؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

2 تعليقات
  1. soundos يقول

    مشكور على التوجيهات والنصائح الثمينة.

  2. Feras Alali يقول

    العفو هذا الواجب ونتمنى لكم السلامة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.