قصص غريبة حقيقية قصيرة

مجموعة قصص غريبة قصيرة


هناك قصص غريبة حقيقية كما أنها قصيرة تحصل بشكل دوري مع أناس على هذا الكوكب، والغريب هنا ما يخالف المنطق البشري ويثير الدهشة لديه.

وهناك عدة قصص حقيقية غريبة سواء مرعبة أو مشوقة أو حتى تاريخية ولكن ما سنتشاركه معكم اليوم هو أشهر هذه القصص القصيرة.

مجموعة قصص غريبة حقيقية

الغرابة التي ترد في بعض القصص الحقيقية تحدث كثيرا، وقد تبدو مخالفة للمنطق البشري ولكنها مشيئة الله وإعجازه، وهنا سنسرد لكم قصص قصيرة وهي قصص غريبة كما أنها حقيقية لكنها تحمل في طياتها تفاصيل مرعبة.

ونبدأ بسرد القصص لكم كما يلي:

قصة عائد من الموت

هذه القصة تصنف ضمن قصص غريبة واقعية أو حقيقية قد تبدو مرعبة أو مخيفة ولكنها حقيقية في تفاصيلها.

تبدأ القصة من مواطن سعودي كان في المشفى وأكد الأطباء أنه توفي، حتى أنهم وقعوا أوراق وفاته.

وحصل قبيل ذلك عدة محاولات لإنعاش المريض السعودي الذي كان قد أغمي عليه خلال شجار حصل بسبب الاتفاق على سعر إبل، حيث يعمل في تجارة الإبل.

وبعد فشل كل المحاولات لإنعاشه، تم إعلان خبر وفاته. وعندما تم نقل جثمانه لإدخاله إلى الثلاجة رفض المسؤول عنها لامتلائها، ليتم وضع جثمانه في الممر.

وعندما مرت إحدى الممرضات بالصدفة بالقرب من جثمان الرجل، سألت عن سبب وضع الجثمان في الممر.

وأثناء لمسها لجثمان الرجل، انتبهت أن هناك نبض، فاستدعت فرق الأطباء وتم إنعاش المريض وعاد لوعيه.

قصة المجرمة .. بائعة الممنوعات

الجريمة المروعة التي حصلت تفاصيلها في دمشق منذ أشهر، صعقت كل من سمع بها لما تتضمنه من أفعال يأبى أي شخص مهما كان أن يفعلها.

تبدأ القصة عندما تم بث اعترافات سيدة في دمشق كان تنشط في تجارة الممنوعات. حيث تقول، إنها أجهضت جنينها واحتفظت بجثته في ثلاجة المنزل.

أما الهدف من ذلك فهو لكي تستخدمه في نقل الممنوعات فيما بين الأحياء دون أن يتم تفتيشها.

الجنين كان في الشهر الثامن، وحسب اعترافها، فقد كانت تخبئ الممنوعات داخل ثياب الرضيع الميت. وعندما تنتهي تعيده لثلاجة المنزل.

وتبين فيما بعد ومن خلال التحقيقات، أن المجرمة تتعاطى الممنوعات منذ خمس سنوات وكان زوجها وهو مدمن أيضاً يشجعها على ذلك.

رجل يحنّط جثمان والدته .. السبب!

من بين ما نصنفه كـ قصص غريبة عجيبة ولكنها حقيقية وتحمل تفاصيل مرعبة في طياتها هي قصة رجل نمساوي حنّط جثمان والدته.

التفاصيل تبدأ من خلاصة تحقيقات الشرطة النمساوية التي قالت، إن التحقيقات توصلت إلى أن المرأة البالغة 89 سنة توفيت عام 2020 لكن ابنها البالغ 66 سنة احتفظ بجثمانها.

أما السبب وراء ذلك، فهو من أجل استمرارية أخذه إعانات على اسم أمه، فيما اعترف الجاني، أنه جمد جثمان أمه من أجل عدم خروج أية رائعة منها.

تصور، أن هذا الرجل الغريب الأطوار كان قد جمد جثمان أمه لمدة سنة كاملة دون أن ينتبه أحد.

في الختام، في كثير من الأحيان تسرد قصص حقيقية قصيرة ومخيفة وغريبة في بعضها، وتصنيف الغرابة كما قلنا أن الأفعال أو الجرائم الواردة فيها مخالفة للمنطق الإنساني البشري.

وإن كنت تريد متابعة المزيد من هذه القصص. فكل ما عليك الدخول إلى تبويب قصص لدينا والاطلاع على المزيد عبر الضغط هنا.


بعد قراءة موضوع عن قصص غريبة حقيقية قصيرة قد يهمكم مجموعة قصصية أخرى مثل ما يلي:

100%
رائع جداً

قصص غريبة حقيقية قصيرة

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيكم في المقال؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.