قصة مدينة طروادة

نبذة عن مدينة طروادة.

قصة مدينة طروادة وتاريخها ونبذة عن عنها بالإضافة إلى موقعها الجغرافي وتفاصيل أسطورة طروادة والمزيد.

0 716

مقدمة عن مدينة طروادة


إن قصة مدينة طروادة بقيت مثار حديث حتى يومنا الحالي لما تحمله من أسطورة حظيت بأهمية في الأدب والتاريخ.

وتشير الدراسات الأثرية إلى أن تأسيس مدينة طروادة ذات القصة الأسطورية كان يعود إلى ما قبل 2700 سنة.

 

نبذة عن مدينة طروادة

في بداية الحديث عن أسطورة طروادة لابد من الحديث عن مدينة طروادة وهي بالانجليزية (Troia) وبالاتينية (Troy).

ومن بين أسماء طروادة أيضاً (إيليوس) أو (إيليون)، وهي مدينة تقع شمال غرب الأناضول في تركيا بالوقت الحاضر.

حظيت المدينة بأهمية كبيرة في الأدب والتاريخ إضافة إلى الموروث الأثري الذي تركته ورائها.

وأسهم في ذلك موقعها الاستراتيجي الذي زاد من أهميتها وجعلها محط أنظار الأمم السابقة وارتبط اسم طروادة بإسطورة حرب طروادة الشهيرة.

 

تاريخ مدينة طروادة

كانت المدينة محاصرة لمدة عشر سنوات حيث غزاها اليونانيون بقيادة الملك أجاممنون.

وهناك روايات تُشير إلى أنّ اسم طروادة هو إشارة إلى مدينة تقعُ في الساحل الشماليّ الغربيّ لتركيا.

وترجع نشأة مدينة طروادة إلى 2700 عام، حيث أنه في القرن التاسع عشر استعمر الإغريق الساحل الغربي لتركيا.

وأظهرت اكتشافات أخرى على يد رجل أعمال ألماني، وعالم آثار هاينريش شليمان في تل(هيسارليك) عن قلعة طروادة العظيمة التي كانت محاطة بجدار و أبواب وأبراج، ومنازل مستطيلة الشكل.

وبدأت أعمال التنقيب في موقع مدينة طروادة للمرة الأولى في عام 1870 هذا وتقع مدينة طروادة على تلّة هيسارليك.

وتطل التلة على السهول الممتدة على بحر إيجة، وتبعد 4.8 كم عن المدخل الجنوبي لمضيق الدردنيل.

وقد كشفت أعمال التنقيب أن هذه المنطقة كانت مأهولة بالسكان منذ 8000 عام وذلك لموقعها الاستراتيجي بين ترواس والبلقان والأناضول وبحر إيجة والبحر الأسود، كما كشفت أعمال التنقيب كذلك عن تسع مدن سكنيّة.

وقد تمَّ تصنيفُ تاريخ مدينة طروادة (تروي) إلى ستة مراحل، وهي من تروي الأوّل، إلى تروي السادس.

وتم الكشف أيضاً عن الكثير من القطع الأثرية والفخارية تشير إلى تاريخ المدينة العريق.

 

أهمية مدينة طروادة

يسهم موقع مدينة طروادة الاستراتيجي وتاريخها والأحداث التي جرت على مدار تاريخها في فهم نشأة وتطور الحضارة الأوروبية.

وكانت طروادة شاهداً على تعاقب الأمم و الحضارات التي استوطنت واحتلت المنطقة على مدار 4000 سنة.

كما تظهر الآثار اليونانيّة والرومانيّة سمات المُستوطَنات التي أقامت فيها وخصائصها، كما أن أهمية طروادة لم تقف عند الموروث التاريخي.

وامتد تأثيرها في الأعمال الأدبيّة، مثل: مَلحمة إلياذة للمُؤلِّف هوميروس (و(الإنيادة لفرجيل).

وتعتبر مدينة طروادة نقطة وصل استراتيجية للمضيق الذي يربط البحر الأسود ببحر إيجة، عبر بحر مرمرة، نقطة ذات أهمية كبيرة على الطريق البري الذي يقع على طول ساحل الأناضول الغربي، وعبر أضيق نُقطة من مضيق الدردنيل إلى الساحل الأوروبي.

 

أين تقع مدينة طروادة

إن موقع مدينة طروادة في الأناضول في شرق تركيا إلا أن الموقع الدقيق لطروادة كان مجهولاً إلى بدايات عصرنا الحديث.

وبدأت أعمال التنقيب عام 1870 وحتى عام 2005 م، وبعد الكثير من حملات التنقيب والبحث والتي كان آخرها على يد عالم الآثار في جامعة توبنغن (مانفريد كورفمان) تم تأكيد موقع مدينة على تلة (هيسارلك).

ويمكن للزائر في وقتنا الحالي أن يرى تمثالاً لحصان ضخم يجسد اسكورة حرب طروادة، حيث من الوجهات السياحية الهامة في تركيا.

 

أسماء أبطال حرب طروادة

من أبطال الإغريق في حرب طروادة كان كلاً من اكليس وباتروكلوس بالإضافة إلى قائدهم هيكتور.

وهذه الحرب ليست من محضر الخيال بل حصلت قبل قرون ويقال إن سبب الصراع كان يتمحور على سيادة التجارة في الدردنيل.

 

حكاية أسطورة طروادة

في الحقيقة تشير اسطورة طروادة بالتحديد لأسطورة حرب طروادة وليس المدينة بحد ذاتها وذلك فيما بين القرنين الثالث عشر والثاني عشر قبل الميلاد.

وتقول الروايات اليونانية التاريخية إنه تم حصار طروادة لمدة عشر سنوات وذلك من قبل الجيش اليوناني الذي كلن يتزعمه ملك موكناي أجاممنون.

نبوءات طروادة

وتشير الروايات أنّ باريس بن بريام والذي كان ابن ملك طروادة (تروي)، حيث أنه بيوم من الأيم تنبأ أحد العرافين لملك طروادة (بريام) بأنه سيكون له ولد يكون سبب في دمار طروادة، فأمر بريام بقتل ابنه باريس وإلقائه في الجبال.

وبالفعل قاموا بذلك إلا أن باريس بقي على قيد الحياة وعمل كراعي في الجبال بعد أن عثروا عليه.

وتمت دعوة الراعي (باريس) ابن ملك طروادة (بريام) من قبل ثلاثة من الآلهة هم: أفروديت، وهيرا، وأثينا؛ وذلك ليحكم في من هي الأجمل بينهن، لتأخذ التفاحة الذهبية التي ألقتها الألهة اريس والتي عرفت بألهة الفتنة.

وكتبت عليها هذه التفاحة للأجمل، فأعطى باريس التفاحة لأفروديت، التي قطعت له وعداً بأن تمنحه أجمل نساء الأرض.

وبالفعل قامت أفروديت فذهب ملك طروادة (باريس) إلى اليونان، وقام بخطف (هيلين) ملكة أسبرطة وزوجة ميلينوس.

وعلى إثر ذلك شن الجيش اليوناني هجوماً واسعاً على مدينة طروادة ليستعيدوا الملكة وزوجة ميلينوس وكان على رأس ذلك الجيش (أجاممنون) أخو ميلينوس.

وحاصر الجيش اليوناني مدينة طروادة لمدة عشر سنوات ولم يتمكّن اليونانيون من اقتحام مدينة طروادة – نتيجة لتحصينها المتين واستعدادها للحرب – إلا بعد أن قام اليونانيون بصنع حصانٍ خشبي ضخم قام بعض الجنود اليونانين بالاختباء بداخله.

دخول حصان طروادة

وأقنع اليونانيون ملك طروادة بأن هذا الحصان هو رمز لاستسلام الجيش اليوناني فسمح لهم بإدخاله إلى طروادة.

وانسحب بقيّة جنود الجيش اليوناني لجزيرة مجاورة اسمها تينيدوس لإيهام جيش طروادة أنهم استسلموا وانسحبوا.

وبالتالي انتهى حصار مدينة طروادة، وفي الليل خرج جنود الجيش اليوناني من الحصان الخشبي.

وعاد بقية الجنود الذين انسحبوا إلى جزيرة (تينيدوس) وتمكنوا من دخول مدينة طروادة.

ويقال إنهم قتلوا جنودها وسكانها وساقوا النساء والأطفال إلى بلاد اليونان الإغريقية لاستعبادهم.

وأصبحت حرب طروادة أسطورة تروى في الأدب اليونانيّ القديم، اضافة إلى الأدب الروماني.

 

خاتمة عن طروادة

بقيت أسطورة طروادة محط جدل بين الكثيرين ويبقى السؤال حول حقيقة أسطورة حرب طروادة يبقى مفتوحاً.

وبرأي العديد من العلماء أن غاية ودروس من وراء الأسطورة تاريخيًا تبقى للحكاية.

ويعتقد البعض منهم أن قصص هوميروس عن طروادة هي مزيج من العديد من الروايات والحكايات عن البعثات التي قام بها الإغريق الميسينيون خلال العصر البرونزي، والبعض يعتقد أن قصة حرب مدينة طروادة مستمدة من صراع تاريخي.

وتبقى الروايات الأدق هي الروايات الصادرة عن إراتوستينس والذي قدم تواريخ تتوافق مع الأدلة والشواهد الأثرية.

وتشير الروايات التابعة له إلى وقوع كارثة في طروادة وهذه التواريخ هي: 1194-1184 قبل الميلاد.

وبشكل مؤكد تدل الأثار في موقع طروادة إلى وجود حضارة عريقة انهارت نتيجة لحروب وكوارث عبر الزمن.

 


بعد قراءة قصة مدينة طروادة قد يهمكم الاطلاع على قصة مدينة أطلانتس المفقودة وفق الرابط التالي:

100%
رائع جداً

قصة مدينة طروادة

هذه المقالة كتبت بعد جهد شاق من قبل فريق المحررين في موسوعة ويكي ويك وفي حال نقل المعلومات نرجو الإشارة للمصدر.

  • ما رأيكم بالمادة؟

نرجو تقييم المقال وفي حال لاحظتم أي خطأ في المضمون فنتمنى منكم إضافة تعليق لتصحيح ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.