قصة مدينة الأشباح

نبذة عن مدن الأشباح.

قصة مدينة الأشباح ومن أين يأتي هذا المصطلح وأبرز مدن الأشباح في العالم وقصة كل مدينة والمزيد.

0 405

مقدمة عن مدينة الأشباح


يتسأئل الكثيرون عن قصة مدينة الأشباح وطبيعتها وأسرارها ولماذا سميت بهذا الاسم وهل بالفعل هناك أشباح أم لا.

وفي مقالنا هذا سنتحدث عن قصة مدينة الأشباح والأسرار الكامنة فيها كما سنسلط الضوء على أشهر مدن الأشباح في العالم.

 

ماذا يقصد بـ مدينة الأشباح

مدينة الأشباح هي مدينة خلت من سكانها بعد هجروها ولم يعد أحد يرغب بالعودة إليها وذلك نظراً لعدة ظروف.

ومن بينها توقف أسباب الحياة فيها من أنشطة اقتصادية وأعمال أو نتيجة للكوارث الطبيعية التي عصفت بها.

وأبرز الأسباب على هجرة السكان للمدن والبلدات حتى تصبح بمثابة مدن أشباح ما يلي:

  • حدوث الفيضانات والبراكين.
  • حصول الأعاصير والزلازل المدمرة.
  • حدوث الكوارث البشرية التي نجمت عن حروب أو حرائق مفتعلة أو غزوات وهجمات شرسة.

وتؤدي الظروف السابقة الذكر إلى هجرة السكان بشكل كامل منها بحثاً عن أسباب الحياة والأمان في أماكن أخرى.

وأضحت بعض مدن الأشباح مجرد وجهات سياحية أو أماكن للزيارت المؤقتة هذا وهنالك العديد من مدن الأشباح حول العالم تتعدد وتتنوع طبيعتها من بلد لآخر.

 

ما هي أسباب ظهور مدينة الأشباح

ما هي أسباب هجرة المدن بعد أن كانت آهلة بالسكان ومكتظة الحركة، في الحقيقة هنالك عدة أسباب وعوامل تقف وراء هجرة السكان للمدن.

ومن أبرز أسباب هجرة المدن وتحولها إلى مدن أشباح هي فيما يلي:

  • الكوارث الطبيعية كالزلازل والبراكين.
  • الكوارث البشرية كالحروب والهجمات.
  • انتهاء الموارد الطبيعية في المدن مثل نضوب النفط والغاز.
  • الكوارث العسكرية مثل الانفجارات النووية والذرية.
  • انتشار الأوبئة الفتاكة مثل وباء الحمى الإسبانية.
  • توقف الأنشطة الاقتصادية أو الاستثمارية.
  • التلوث الشديد الناجم عن إشعاعات أو مواد سامة طويلة الأمد.
  • مصادرة أو شراء الحكومات لأراضي شاسعة لاقامة مشروعات عملاقة.
  • إخلاء المدن من قبل الدول نتيجة لمخاطر محتملة من تجارب عسكرية أو كوارث مرتقبة.
  • المجارز والإبادة الجماعية كما حصل لشعب الروهينغا.
  • الفيضانات الطبيعية أو الفياضانات نتيجة انهيار السدود.
  • انقطاع المياه مثل ما حل بهجرة بعض قبائل اليمن بعد انهيار سد مأرب في قديم الزمان.

 

أبرز مدن الأشباح في العالم

نورد في هذه الفقرة أبرز مدن الأشباح في العالم ونتحدث عن كل مدينة على طرف وهي وفق التالي:

مدينة الأشباح في إفريقيا

منذ عام 2003 عندما تولى الرئيس فرانسوا بوزيزي السلطة، أجبر الآلاف من مواطني جمهورية إفريقيا الوسطى على الفرار من أراضيهم.

وحصل ذلك نتيجة الصراع المتصاعد والدامي بين المتمردين والقوات الحكومية، حيث اتهمت قرى بدعم المتمردين، مثل بيوجومبو دوكس بالقرب من باوا والتي تعرضت للنهب من قبل القوات الحكومية.

وكان أمام أولئك الذين بقوا على قيد الحياة خيار واحد وهو الفرار إلى مخيمات اللاجئين بعيداً عن قراهم وأراضيهم.

وإن عدم الاستقرار في المنطقة يفسح المجال لقطاع الطرق والمجرمين للقيام بأعمال بقصد ترويع السكان، وغالباً ما يتركون القرى المهجورة في أعقابهم.

وفي أماكن أخرى من أفريقيا ، أُحرقت بلدة لوكانغول وسويت بالأرض خلال الاشتباكات القبلية في جنوب السودان.

وكان عدد سكان البلدة قبل تدميرها 20 ألف نسمة. كان عدد سكان مدينة تاورغاء الليبية حوالي 25000 نسمة قبل أن يتم التخلي عنها خلال الحرب الأهلية عام 2011 ، وظلت فارغة منذ ذلك الحين.

كما أن العديد من مدن الأشباح في إفريقيا الغنية بالمعادن كانت في السابق مدن مأهولة قبل أن تخلوا من سكانها نتيجة لنفاذ ثرواتها المعدنية.

وعلى سبيل المثال، بعد وقت قصير من اكتشاف الماس عام 1908 في جنوب غرب إفريقيا الألمانية المعروفة الآن باسم ناميبيا ادعت حكومة الإمبراطورية الألمانية حقوق التعدين الحصرية.

وقامت بإنشاء منطقة سبيرجيبيت (المنطقة المحرمة)، وسرعان ماتحولت المدن والقرى في المنطقة مدن أشباح خالية من السكان ومظاهر الحياة .
آسيا

مدينة الأشباح في آسيا

وبالحديث عن قصة مدينة الأشباح حول العالم سنتحدث عن أبرز الأحداث والمجريات التي أدت إلى ظهور مدن أشباح في قارة أسيا، حيث تم إخلاء بلدة نامي نتيجة كارثة فوكوشيما دايتشي النووية.

وهنالك العديد من مشاريع التطوير العقاري الضخمة في الصين ، والتي يشار إليها أحياناً باسم “مدن الأشباح” والتي بقيت غير مأهولة بالسكان منذ أن تم بناؤها.

وكذلك تعد مدينة Dhanushkodi الهندية مدينة أشباح والتي تدمرت خلال إعصار رامسوارام عام 1964 ولا تزال غير مأهولة بالسكان في أعقاب ذلك.

مدينة الأشباح في روسيا

وفي روسيا تم إنشاء العديد من البلدات والمستوطنات المهجورة في الاتحاد السوفياتي السابق بالقرب من معسكرات اعتقال جولاج.

ومنذ أن تم التخلي عن معظم هذه المخيمات في الخمسينيات من القرن الماضي، تم التخلي عن المدن أيضاً.

وتقع إحدى هذه المدن بالقرب من معسكر Gulag السابق المسمى Butugychag (يُسمى أيضاً Lower Butugychag).

وكانت مدن أخرى مهجورة بسبب تراجع التصنيع والأزمات الاقتصادية في أوائل التسعينيات المنسوبة إلى صراعات ما بعد الاتحاد السوفيتي – أحد الأمثلة على ذلك (تكفارشيلي) في جورجيا.

وهي بلدة تعدين الفحم التي عانت من انخفاض حاد في عدد السكان نتيجة للحرب في أبخازيا في وقت مبكر التسعينيات.

مدينة الأشباح في تركيا

فاروشا أو ماراس باللغة التركية وهي مدينة تقع شمال قبرص وتخضع لتركيا فعندما أخذتها تركيا عام 1974 فر سكانها البالغ عددهم قرابة 45 ألف.

وباتت المدينة التي كانت قبلة للسياحة فيما قبل لا تحتوي على السكان بسبب وقوعها على أطراف المنطقة التي تعزل بين جنوب وشمال قبرص.

وحظر الجيش الركي الوصول إليها وهذا ما أدى إلى هجرة سكان المدينة مع مرور الوقت حتى أصبحت خاوية.

وباتت مدينة ماراس أو فاروشا مدينة أشباح أما السبب في حصول ذلك فهو نتيجة للنزاع بين تركيا واليونان وقبرص على مصادر الغاز المتواجدة هناك.

مدينة الأشباح في القارة القطبية الجنوبية

وبالنسبة لمدينة الأشباح في القارة القطبية الجنوبية فلا بد من الحديث عن القاعدة البريطانية المهجورة في خليج ويلرز جزيرة ديسبشن والتي دمرها ثوران بركاني هائل.

وكذلك تقع أقدم مدينة أشباح في أنتاركتيكا في جزيرة ديسيبشن، حيث أقامت شركة نرويجية تشيلية في عام 1906 محطة لصيد الحيتان في خليج ويلرز.

وتم استخدام المحطة حينها كقاعدة لسفينة مصنعهم Gobernador Bories وحذت عمليات صيد الحيتان الأخرى حذوها.

وبحلول عام 1914 كان هناك ثلاثة عشر وهناك توقفت المحطة عن تحقيق أرباح خلال فترة الكساد الكبير.

وتم التخلي عنها في عام 1931، وفي عام 1969 دُمرت المحطة بسبب انفجار بركاني ضخم.

مدينة الأشباح في أوروبا

التحضر – هجرة سكان الريف في بلد ما إلى المدن – ترك العديد من البلدات والقرى الأوروبية مهجورة.

ما سبق أدى إلى وجود عدد متزايد من المستوطنات في بلغاريا التي سميت بمدن أشباح فيما بعد بسبب هجرتها.

وفي أثناء تعداد السكان عام 2011، كان في البلاد 181 مستوطنة غير مأهولة كما أن عشرات القرى في المجر مهددة بالتخلي عن أراضيها.

كانت القرية الأولى التي أُعلن أنها “ميتة” -أي أصبحت مدينة أشباح- هي Gyűrűfű في أواخر السبعينيات ولكن فيما بعد أعيد إسكانها كقرية صغيرة.

مدينة الأشباح في أمريكا

بالانتقال إلى مدينة الأشباح في أمريكا سنتحدث عن أبرز مدن الأشباح الأمريكية حيث توجد العديد من مدن الأشباح أو المجتمعات المهجورة في قارة أمريكا.

وفقدت المناطق الريفية ثلث سكانها منذ عام 1920 وأصبحت الآلاف من القرى والمجمعات السكانية في السهول الشمالية في مونتانا ونبراسكا وداكوتا الشمالية وداكوتا الجنوبية مجرد مدن أشباح بعد فشل مشروع خط السكك الحديدية.

وتم التخلي عن مئات المدن حيث حل نظام الطرق السريعة بين الولايات محل خطوط السكك الحديدية كوسيلة أفضل للنقل.

مدن الأشباح شائعة في في قارة أمريكا حيث أن مدن التعدين أو الطواحين في جميع الولايات الغربية والعديد من الولايات الشرقية والجنوبية أيضاً.

اضطر سكانها إلى المغادرة بحثاً عن مناطق أكثر إنتاجية عندما تم في النهاية استنفاد الموارد التي أدت إلى ازدهار العمالة في هذه المدن.

وتتحول بعض البلدات غير المدمجة إلى مدن أشباح بسبب الفيضانات الناجمة عن مشاريع السدود التي أوجدت بحيرات من صنع الإنسان، مثل أوكيتيكون.

 

خاتمة عن مدن الأشباح

يبدو أن المدينة المهجورة أضحت رمزاً للتجمعات السكانية المهجورة حول العالم نتيجة لكوارث طبيعية أو بشرية على مر الزمان.

وإننا حيث مررنا على أبرز هذه المدن فإن هنالك الكثير منها تتوزع حول العالم إضافة إلى وجود جزر مهجورة بأكملها ومعزولة عن ما حولها.

ومن بين أهم المدن أيضاً مدينة الأشباح في الصين وهي أوردوس كانجباشي كما هناك مدينة الأشباح في أوكرانيا واسمها بريبيات.

بالإضافة إلى ما سبق هناك مدينة الأشباح في تشيلي واسمها تشايتن وهناك الكثير من المدن المهجورة الأخرى.

 


بعد قراءة قصة مدينة الأشباح قد يهمك الاطلاع على قصة مدينة بابل عبر الرابط التالي:

100%
رائع جداً

قصة مدينة الأشباح

هذه المقالة كتبت بعد جهد شاق من قبل فريق المحررين في موسوعة ويكي ويك وفي حال نقل المعلومات نرجو الإشارة للمصدر.

  • ما رأيكم بالمادة؟

نرجو تقييم المقال وفي حال لاحظتم أي خطأ في المضمون فنتمنى منكم إضافة تعليق لتصحيح ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.