فوائد البيض

نبذة عن أبرز فوائد البيض.

معلومات عن البيض وما يحتويه من عناصر غذائية وعلاقته بالمساهمة في معالجة بعض الأمراض.

0 109

مقدمة عن فوائد البيض


فوائد البيض كثيرة ويعتبر من الأطعمة الخارقة لأنها تحمل مواد غذائية كثيرة، وبعضها نادر في النظام الغذائي الحديث.

ويوصي الأطباء بتناول البيض بشكل دوري وخاصة بالنسبة للأطفال الصغار والرياضيين لما له من فوائد جمّة عليهم.

 

أبرز فوائد البيض الصحية

فيما يلي نورد أبرز 10 فوائد صحية للبيض تم تأكيدها في الدراسات العلمية الحديثة:

مغذي بشكل لا يصدق

تتضمن البيضة الكاملة جميع العناصر الغذائية اللازمة لتحويل خلية واحدة إلى دجاجة صغيرة، وتحتوي بيضة واحدة مسلوقة كبيرة على ما يلي:

  • فيتامين أ: 6 ٪ من RDA
  • الفولات: 5 ٪ من RDA
  • فيتامين B5 :7 ٪ من RDA
  • فيتامين ب 12: 9 ٪ من RDA
  • فيتامين B2: 15 ٪ من RDA
  • الفوسفور: 9 ٪ من RDA
  • السيلينيوم: 22 ٪ من RDA

كما يحتوي البيض على كميات مناسبة من فيتامين د وفيتامين هـ وفيتامين ك وفيتامين ب 6 والكالسيوم والزنك.

هذا بالإضافة إلى 77 سعرة حرارية و6 غرامات من البروتين و5 غرامات من الدهون الصحية، كما أنه يحتوي على كميات أعلى من الدهون أوميغا 3 وهي أعلى بكثير في فيتامين A و E (2 ، 3).

 

نسبة عالية من الكوليسترول

تحتوي البيضة المفردة على 212 ملغ، أي أكثر من نصف المدخول اليومي الموصى به وهو 300 ملغ.

من المهم أن تضع في اعتبارك أن الكوليسترول في النظام الغذائي لا يرفع بالضرورة الكوليسترول في الدم.

فالكبد ينتج بالفعل كميات كبيرة من الكوليسترول كل يوم، وعندما تزيد من استهلاكك من الكوليسترول الغذائي، فإن الكبد ينتج ببساطة أقل من الكوليسترول في الدم.

الاستجابة للكوليسترول الموجود في البيض تختلف بين الأفراد وفي التالي:

  • في 70 ٪ من الناس، البيض لا يرفع الكولسترول على الإطلاق.
  • في الـ 30٪ الأخرى، يطلق عليهم “المستجيبون المفرطون” يمكن للبيض أن يرفع بشكل خفيف الكولسترول الكلي والكوليسترول المنخفض الكثافة.

ومع ذلك، قد يرغب الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات وراثية مثل فرط كوليستيرول الدم العائلي أو متغير الجينات المسمى ApoE4 في الحد من البيض أو تجنبه.

ملخص: يحتوي البيض على نسبة عالية من الكوليسترول ، لكن تناول البيض لا يؤثر سلبًا على الكوليسترول في الدم بالنسبة لغالبية الناس.

رفع الكوليسترول الجيد

HDL تعني البروتين الدهني عالي الكثافة، وغالباً ما يعرف باسم الكوليسترول الجيد.

الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من HDL يكونون أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وغيرها من المشاكل الصحية.

وتناول البيض هو وسيلة رائعة لزيادة HDL، في إحدى الدراسات، زاد تناول بيضتين يومياً لمدة ستة أسابيع من مستويات HDL بنسبة 10٪.

ملخص: يؤدي تناول البيض باستمرار إلى ارتفاع مستويات الكوليسترول الحميد (HDL) “الجيد” ، المرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالكثير من الأمراض.

يحتوي على الكولين

يعتبر الكولين من المغذيات الهامة التي لا يعرفها معظم الأشخاص، ولا يحصلون على ما يكفي منها، وغالباً ما يتم تجميعها مع فيتامينات “ب”.

ويستخدم الكولين في بناء أغشية الخلايا وله دور في إنتاج جزيئات الإشارة في المخ إلى جانب وظائف أخرى مختلفة.

والبيض الكامل مصدر ممتاز للكولين، وتحتوي البيضة المفردة على أكثر من 100 ملغ من هذه المادة الغذائية المهمة.

ملاحظة: أعراض نقص الكولين خطيرة، لكن من النادر حدوثها لحسن الحظ.

انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب

من المعروف أن وجود مستويات عالية من LDL الكولسترول الضار يرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

ولكن الكثير من الناس لا يدركون أن LDL ينقسم إلى أنواع فرعية بناء على حجم الجزيئات، وهناك جزيئات LDL صغيرة وكثيفة وجزيئات LDL كبيرة.

وأظهرت دراسات، أن الأشخاص الذين لديهم في الغالب جزيئات LDL الصغيرة والكثيرة معرضون لخطر الإصابة بأمراض القلب أكثر من الأشخاص الذين لديهم معظم جزيئات LDL الكبيرة.

حتى إذا كان البيض يميل إلى رفع مستوى الكوليسترول الضار في بعض الناس بشكل معتدل، فقد أظهرت الدراسات أن الجزيئات تتغير من LDL الصغيرة والكثيفة إلى الكبيرة، وهذا يمثل تحسناً.

ملخص: إن استهلاك البيض يغير نمط جزيئات LDL من LDL (الكثافة) الصغيرة والكثيرة إلى LDL الكبيرة والذي يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب.

يحتوي البيض على لوتين وزياكسانثين

لوتين وزياكسانثين عبارة عن مضادات الأكسدة التي لها فوائد كبيرة لصحة العين.

وهناك العديد من العناصر الغذائية التي تساعد على مواجهة بعض العمليات التنكسية التي يمكن أن تؤثر على أعيننا.

ومن هذه العناصر اللوتين والزيكسانثين، فهي مضادات الأكسدة القوية التي تتراكم في شبكية العين.

وتشير الدراسات، إلى أن استهلاك كميات كافية من هذه العناصر الغذائية يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر إعتام عدسة العين والتنكس البقعي، وهما اضطرابات العين الشائعة جداً.

في إحدى الدراسات الخاضعة للرقابة، زاد تناول 1.3 فقط صفار بيضة يومياً لمدة 4.5 أسابيع من مستويات لوتين الدم بنسبة 28-50٪ وزياكسانثين بنسبة 114–142٪ .

ملخص: تعتبر مضادات الأكسدة واللوتين وزياكسانثين مهمة للغاية لصحة العين، ويمكن أن تساعد في منع الضمور البقعي وإعتام عدسة العين.

أوميغا 3 وانخفاض الدهون الثلاثية

يميل البيض من الدجاجات التي تم تربيتها على المراعي أو أعلاف الأوميغا 3 المخصبة إلى أن تكون أعلى بكثير في أحماض أوميغا 3 الدهنية.

ومن المعروف أن الأحماض الدهنية أوميغا 3 تقلل مستويات الدم من الدهون الثلاثية ، وهو عامل خطر معروف لأمراض القلب.

وتشير الدراسات إلى أن استهلاك بيض أوميغا 3 المخصب هو وسيلة فعالة للغاية لخفض الدهون الثلاثية في الدم.

في إحدى الدراسات، تناول 5 بيضات فقط من أوميغا 3 المخصب أسبوعياً لمدة ثلاثة أسابيع قلل من الدهون الثلاثية بنسبة 16 إلى 18٪.

يحتوي على نسبة عالية من البروتين

يحتوي البيض على نسبة عالية من البروتين الحيواني عالي الجودة ويحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها البشر.

مع جميع الأحماض الأمينية الأساسية، البروتينات هي اللبنات الأساسية للجسم البشري.

ويتم استخدامها لصنع جميع أنواع الأنسجة والجزيئات التي تخدم كلا الأغراض الهيكلية والوظيفية.

ويعد الحصول على ما يكفي من البروتين في النظام الغذائي مهماً للغاية، وتشير الدراسات إلى أن الكميات الموصى بها حالياً قد تكون منخفضة جداً.

البيض هو مصدر ممتاز للبروتين، مع بيضة كبيرة واحدة تحتوي على 6 غرامات منه.

ويحتوي البيض أيضاً على جميع الأحماض الأمينية الأساسية في النسب الصحيحة، لذلك جسمك مجهز جيداً للاستفادة الكاملة من البروتين فيها.

ملاحظة: يمكن أن يساعد تناول ما يكفي من البروتين في إنقاص الوزن وزيادة كتلة العضلات وخفض ضغط الدم وتحسين صحة العظام.

التقليل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

أكدت العديد من الدراسات، العلاقة بين تناول البيض وخطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

ووجدت مراجعة واحدة من 17 دراسة مع ما مجموعه 26338 مشاركاً علاقة بين تناول البيض وأمراض القلب أو السكتة الدماغية.

ملاحظة: وجدت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري والذين يتناولون البيض تزيد لديهم مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

تجعلك تتناول سعرات حرارية أقل

يسجل البيض درجة عالية على مقياس يسمى مؤشر الشبع والذي يقيس قدرة الأطعمة على التسبب في الشعور بالامتلاء وتقليل كمية السعرات الحرارية اللاحقة مما يساعدك على فقدان الوزن.

في إحدى الدراسات التي شملت 30 امرأة يعانون زيادة الوزن، زاد تناول البيض بدلاً من الخبز لوجبة الإفطار من الشعور بالامتلاء وجعلهن يأكلن تلقائياً سعرات حرارية أقل لمدة 36 ساعة.

في دراسة أخرى، تسبب استبدال وجبة فطور البيجل مع وجبة فطور بيضة في خسارة كبيرة في الوزن على مدى ثمانية أسابيع.

ملخص: البيض مشبع للغاية وقد يقلل من السعرات الحرارية في وقت لاحق من اليوم، وتناول البيض بانتظام قد يساعد على إنقاص الوزن.

 

خلاصة عن فوائد البيض

تظهر جميع الدراسات بوضوح أن تناول ما يصل إلى ثلاث بيضات كاملة يومياً آمن تماماً، والبيض إلى حد كبير الغذاء المثالي الطبيعي.

علاوة على كل شيء آخر، فالبيض من المأكولات الرخيصة والسهلة التحضير وذات مذاق رائع ويمكن طبخه بعدة طرق.

 


قد يهمك الاطلاع على فوائد العدس عبر الضغط على الرابط التالي:

100%
رائع جداً

فوائد البيض

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما تقييمكم للمقال؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.