شعر الرثاء للمتنبي

ما قاله المتنبي في الرثاء.

أبرز قصائد الشاعر الكبير أبو الطيب المتنبي في غرض الرثاء، جمعناها لكم في مقالة واحدة.

0 639

من روائع شعر المتنبي في الرثاء


نذكر لكم أجمل شعر الرثاء للمتنبي وهو الشاعر الذي لطالما أبهرنا في قصائده التي تظهر مدى فصاحته ومواقفه في الشدائد.

ويمكن القول إن المتنبي أبلغ شاعر قال شعراً في الرثاء رغم أن البعض قد يعتقد أن المتنبي كان شعره يتركز على الفخر والعزة والفلسفة في الحياة والحكمة.

 

أجمل قصائد الرثاء بالفصحى للمتنبي

في هذه الفقرة، جمعنا لكم ما قاله المتنبي في غرض الرثاء وهي قصائد مؤثرة إلى حد كبير مثل قصيدة رثاء للميت عندما رثى أمه.

وبالنسبة إلى قصائد المتنبي في الرثاء فهي كما يلي:

رثاء المتنبي لجدته

كان المتنبي يحب جدته حباً جماً كما أنه تعلق بها أثناء حياتها لكن بعد مماتها رثاها في قصيدة تعد من روائع شعر المتنبي في الرثاء.

وقال المتنبي يرثي جدته ما نذكره لكم كما يلي:

أحن إلى الكأس التي شربت بها *** وأهوى لمثواها التراب وما ضما

بكيت عليها خيفة في حياتها *** وذاق كلانا ثكل صاحبه قدما

ولو قتل الهجر المحبين كلهم *** مضى بلد باق أجدت له صرما

عرفت الليالي قبل ما صنعت بها *** فلما دهتني لم تزدني بها علما

منافعها ما ضر في نفع غيرها *** تغذى وتروى أن تجوع وأن تظما

أتاها كتابي بعد يأس وترحة *** فماتت سروراً بي فمت بها غمّا

حرام على قلبي السرور فإنني *** أعد الذي ماتت به بعدها سما

المتنبي يرثي أخت سيف الدولة

في قصيدة رثاء المتنبي لأخت سيف الدولة خولة عندما ماتت وبلغه نبأ وفاتها ظهرت مشاعر الحب الدفين عند المتنبي لها.

وقال قصيدته الشهيرة وهي من قصائد رثاء الأحبة وننقل مطلعها لكم كما يلي:

يا أخت خير أخ يا بنت خير أب *** كناية بهما عن أشرف النسب

جل قدرك أن تسمى مؤبنة *** ومن يصفك فقد سماك للعرب

لا يملك الطرب المحزون منطقه *** ودمعه وهما في قبضة الطرب

غدرت يا موت كم أفنيت من عدد *** بمن أصبت وكم أسكت من لجب

رثاء المتنبي لأم سيف الدولة

من القصائد التي تعود للمتنبي في غرض الرثاء عندما كتب قصيدة يرثي فيها موت أم سيف الدولة حينها.

وجاء في مطلعها ما ننقله لكم كما يلي:

نعد المشرفية والعوالي *** وتقتلنا المنون بلا قتال

ونرتبط السوابق مقربات *** وما ينجين من خبب الليالي

ومن لم يعشق الدنيا قديما *** ولكن لا سبيل إلى الوصال

نصيبك في حياتك من حبيب *** نصيبك في منامك من خيال

رماني الدهر بالأرزاء حتى *** فؤادي في غشاء من نبال

فصرت إذا أصابتني سهام *** تكسرت النصال على النصال

كأن الموت لم يفجع بنفس *** ولم يخطر لمخلوق ببال

صلاة الله خالقنا حنوط *** على الوجه المكفن بالجمال

على المدفون قبل الترب صونا *** وقبل اللحد في كرم الخلال

المتنبي في رثاء أبي شجاع

في قصيدة تعد من أجمل قصائد المتنبي في الرثاء يذكر فيها أبي شجاع فاتك باكياً عليه وهي من أجمل أبيات شعر رثاء صديق قيلت في ذاك العصر.

وننقل لكم بضع أبيات منها كما يلي:

الحزن يقلق والتجمل يردع *** والدمع بينهما عصِيٌّ طيع

يتنازعان دموع عين مسهد *** هذا يجيء بها وهذا يرجع

النوم بعد أبي شجاع نافر *** والليل مُعيٍ والكواكب ظلع

إني لأجبن من فراق أحبتي *** وتحس نفسي بالحمام فأشجع

ويزيدني غضب الأعادي قسوة *** ويلم بي عتب الصديق فأجزع

 

خاتمة عن قصائد المتنبي

في الختام، يجدر القول إن أجمل ما قيل في الرثاء هو ذاك الذي كتبه المتنبي ووثق في عصره حتى وصلنا في العصر الحالي.

ومع أن هناك الكثير من القصائد بالفصحة حول غرض الرثاء لكن ما كتبه المتنبي يمكن وضعه مع عدة قصائد تعد أجمل قصائد الرثاء في تاريخ الأدب العربي.

 


بعد قراءة ما قاله الشاعر المتنبي في الرثاء قد يهمكم الموضوع التالي:

100%
رائع جداً

شعر الرثاء للمتنبي

هذه المقالة كتبت بعد جهد شاق من قبل فريق المحررين في موسوعة ويكي ويك وفي حال نقل المعلومات نرجو الإشارة للمصدر.

  • ما رأيكم في المقال؟

نرجو تقييم المقال وفي حال لاحظتم أي خطأ في المضمون فنتمنى منكم إضافة تعليق لتصحيح ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.