خطوات إنشاء مشروع تجاري

خطوات بناء المشروع.

ما هي الخطوات اللازمة لإنشاء مشروع تجاري رابح ومجدي وما هي المراحل التي يمر بها المشروع ونصائح وإرشادات للمشاريع الجديدة والمزيد.

0 165

خطوات إنشاء مشروع ريادي


قد تتساءل ما هي خطوات إنشاء مشروع تجاري ريادي يمكن أن يدر عليك أموالاً سواء عبر بيع منتج أو تقديم خدمة مضافة معينة.

هذه المقالة يمكن اعتبارها بمثابة دليلك إلى إنشاء مشروع تجاري ناجح حيث أن كيفية انشاء مشروع ناجح يتطلب البحث في عدة عوامل من أبرزها الاهتمام في مراحل انشاء مشروع والبحث باستمرار عن أدوات تطويره وهي من الأساسيات.

 

تأسيس مشروع تجاري من الصفر

قد تتساءل ماهي الخطوات التي ستتخذها لتأسيس وتشغيل المشروع ومن أين يبدأ الشخص والمزيد من الاستفسارات.

والإجابة: يمر أي مشروع تجاري أو صناعي أو مهما كان مجاله بعدة خطوات حتى يرى النور ويبدأ صاحبه بجني ما زرعه من جهود وأموال.

وتعتمد مراحل انشاء مشروع ناجح على عدة نقاط أساسية يجب أن يمر بها كل مشروع قد تراه اليوم ناجحاً ونذكر لكم خطوات بداية مشروع تجاري كبير أو صغير ناجح كما يلي:

1. المرحلة الأولى: حدد فكرتك

من خطوات بدء مشروع ناجح والتي يجب على صاحب المشروع اتخاذها هو تحديد فكرة المشروع بحيث تعطي قيمة مضافة للسوق.

وهنا لابد من ذكر عدة نقاط متعلقة بتحديد فكرة مشروع ريادي ناجح وهي كما يلي:

  • ركز في احتياجات الناس وابني على أساسها أفكار مبدئية لإشباع هذه الاحتياجات.
  • حاول أن تخلق فكرة جديدة تجعلك لوحدك في السوق من حيث تقديم خدمة أو بيع منتج ما.
  • انتبه لأعداد المنافسين لفكرتك فإن كان كبيراً فهذا سيجعلك تتطلب وقتاً إضافياً حتى تأخذ حصة من السوق.
  • لا تجعل فكرة مشروعك عامة كأن تفتتح متجراً متنوعاً، إلا في حال كان رأس المال لديك كبير وجداً.

2. المرحلة الثانية: خطة عمل المشروع

إن كيفية إنشاء مشروع تجاري صغير يحتاج منك بالطبع إلى وضع خطة عمل دقيقة خصوصاً بعد أن درست فكرتك على النحو المطلوب.

وركز في هذه المرحلة على تحديد احتياجات المشروع ومن أجل فهم ذلك نعطيك مثالاً عن افتتاح مشروع مجلة إعلانات حيث تتطلب ما يلي:

  • تنظيم عمليات بيع الإعلانات وتحديد الأسعار بما يتناسب مع تكاليف الطباعة.
  • عدد الموظفين الذين تحتاجهم لتغطية موقع جغرافي معين وتكاليفهم الشهرية وتخصصاتهم.
  • الاطلاع على أسعار المطبعات ومقارنتها بما يمكن جنيه من المال فيما بعد وهل الأمر مجد أم لا.
  • دراسة السوق والمنافسين وكم يجنون تقريباً من خدمات الإعلانات.
  • البحث في أفكار قابلة للتطبيق ومتعلقة بالمشروع مثل تقديم خدمات طباعة أو تصميم أو توزيع منشورات.
ملاحظة: في هذه المرحلة لا يزال بإمكانك أن تنسحب وتبحث في فكرة جديدة أنسب لك.

3. المرحلة الثالثة: ادرس رأس مالك

من مراحل انشاء مشروع الأساسية هي أن يكون مشروعك يتناسب مع رأس المال الذي ترصده لقاء تشغيل المشروع.

وننصحك هنا بالاطلاع على بعض النصائح وهي كما يلي:

  • بعد أن حددت مصاريف مشروعك التي تدفع لمرة واحدة أو تلك الدورية فهل يتناسب ذلك من حجم رأس مالك؟
  • يجب أن يغطي رأس مالك ستة أشهر أو سنة من تكاليف المشروع، وهذه المدة كافية ليرى المشروع النور.
  • لا يعني إن كان لديك 5000 دولار أمريكي والمشروع يكلّف ذات المبلغ أنك قادر على البدء به، يجب عليك أن تضع احتياطاً للأزمات.
  • لا تحسب أرباحك المتوقعة خلال فترة عمل مشروعك مع رأس المال فهذا شيء والأرباح شيء آخر.
ملاحظة: لا يعني رأس المال الكبير أن المشروع يأخذ فرصة كبيرة للنجاح، فكم من مشاريع رأس مالها قليل وحققت نجاحاً باهراً وهذا عن تجربة شخصية.

4. المرحلة الرابعة: قونن عملك

عند البحث في كيفية انشاء مشروع تجاري صغير أو متوسط أو كبير يجب عليك أن ترخص نشاطك حتى تحصل على المزايا الخاصة بذلك.

وينبغي الذكر أن الكثير من المشاريع تخسر فرصاً كبيرة بسبب عدم ترخيصها كما أنها تجعلها مهددة بالإغلاق بأي وقت.

ولو كنت تبحث في خطوات فتح مشروع منزلي مثل مشاريع عبر الإنترنت، حاول أن ترخص عملك بحيث يكون عملك مسجلاً وتستفيد من المنح والمساعدات الحكومية.

5. المرحلة الخامسة: اختر المكان

من خطوات المشروع الناجح أن يكون له مقر للعمل ولو لم يكن المشروع عبارة عن ورشة أو مصنع فالمقر ضروري للمشروع.

ومن خطوات عمل مشروع تجاري ناجح بطريقة احترافية هي مركز أعمال المشروع والموقع المناسب له.

ورغم أن بعض المشاريع تكون ناجحة بحد ذاتها إلا أن موقعها السيء يجعلها عرضة للفشل وهذا ما حصل مع الكثير.

على سبيل المثال: لا تفتح معملاً للأغذية في المنطقة الصناعية المخصصة لصناعة الأحذية.

6. المرحلة السادسة: تجهيز مكان العمل

من بين أواخر مراحل انشاء مشروع ريادي صغير كان أم كبير هو إعداد الموقع الذي تم اختياره من قبل.

وحسب طبيعة المشروع، فإن ذلك يتطلب وجود إما آلات أو أثاث مكتبي أو حواسيب أو غير ذلك.

ومن الأفضل الاقتصار على الأساسيات التي تجعل مشروعك يبدأ بالعمل دون الالتفات للكماليات.

ملاحظة: كثيراً ما نشاهد البعض من أصحاب المشاريع يعتمدون على المظهر أكثر من نوعية الخدمة أو المنتج وهذا خطأ.

7. المرحلة السابعة: سجل نشاطات المشروع

آخر خطوة من خطوات إنشاء مشروع تجاري رابح ومدروس بالقدر الكافي هو تسجيل وتوثيق كافة الأنشطة.

ولو كانت هذه الأنشطة عبارة عن زيارات لعملاء أو اهتمامات المشاريع المماثلة أو القريبة من طبيعة عملك، سجلها!

ويستفيد صاحب المشروع من تسجيل الأنشطة بالعودة إليها عند الحاجة، كما يجب الاهتمام بتنظيم أرشيف الشركة.

 

خاتمة عن خطوات إنشاء مشروع تجاري

في النهاية، عن البدء في خطوات إعداد مشروع ناجح يجب معرفة أنه كلما كان صاحب المشروع مهتماً بالتفاصيل الدقيقة في مشروعه كان أقرب للوصول إلى النجاح.

ويعني نجاح المشروع أنه أسس لفعالية اقتصادية بات لها قيمة مضافة في السوق ومن الممكن أن تباع بالمستقبل.

ويجدر الذكر أن النجاح ليس في كثرة المشاريع بل بنوعيتها ومدى نجاحها، فمشروع واحد منظم وناجح قد يعادل آلاف المشاريع المبعثرة.

 


بعد قراءة بحث عن كيفية إنشاء مشروع ومراحله قد يهمكم قراءة المزيد ونقترح لكم هذه المادة:

100%
رائع جداً

خطوات إنشاء مشروع تجاري

هذه المقالة كتبت بعد جهد شاق من قبل فريق المحررين في موسوعة ويكي ويك وفي حال نقل المعلومات نرجو الإشارة للمصدر.

  • ما تقييمكم للمقال؟

نرجو تقييم المقال وفي حال لاحظتم أي خطأ في المضمون فنتمنى منكم إضافة تعليق لتصحيح ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.