خصائص النثر في العصر العباسي

نبذة عن النثر بالعصر العباسي.

ما هي سمات النثر في العصر العباسي وخصائصه وتعريف النثر العباسي وأبرز أنواع فنون النثر الأدبية المنتشرة في ذاك العصر.

0 14٬441

مقدمة عن النثر العباسي


من بين خصائص النثر في العصر العباسي هجة الألفاظ البدوية ومراعاة الكلمات للجرس الموسيقي ودقة المعاني وسمات أخرى اشتهر بها هذا النوع الأدبي آن ذاك.

وفي هذا المقال نطلعكم في موسوعة ويكي ويك على نبذة عن النثر في العصر العباسي وأهم خصائصه التي ميزته عن نوع النثر الذي انتشر في العصور الأخرى.

 

تعريف النثر العباسي

إن مفهوم النثر العربي بشكل عام يتجسد في كونه أحد أقسام الأدب الذي ينقسم للشعر والنثر ويتميز بابتعاده عن كل قيود سلامة اللغة واستقامة المعنى وجودة التعبير.

ولا يلتزم النثر في الوزن والقافية خاصة أن المقصود من النثر هو حسن إيصال المعنى إلى فهم السامع والقارئ.

ومن أنواع النثر الأدبي الخطابة والأقصوصة والرواية والمسرحية بالإضافة للنثر العلمي والفلسفي والمزيد من الأنواع الأخرى.

أما تعريف النثر العباسي فهو ذلك النوع الأدبي الذي استخدم خلال حقبة حكم الدولة العباسية التي جاءت بعد الدولة الأموية.

وتمتد هذه الفترة بالتحديد من 132هـ الموافق لـ 656م إلى 750 هـ الموافق لـ 1258م وشهدت على حكم سبعة وثلاثين خليفة من أشهرهم المنصور وهارون الرشيد والمأمون والمعتصم.

وعايش العشرات من الأدباء والشعراء هذه الفترة ولعل أبرز شعراء العصر العباسي هم البحتري والمتنبي وأبو العتاهية وابن الرومي والجاحظ وبشار بن برد والشريف الرضي وأبو تمام وأبو نواس وأبو العلاء المعري وأبو فراس الحمداني والإمام الشافعي وغيرهم.

 

ما هي سمات النثر في العصر العباسي

إن خصائص النثر في العصر العباسي ظهرت في الأنواع النثرية الأدبية بشكل جلي ويمكن تلخيصها لكم ببضع جمل مفيدة ومختصرة وهي كالتالي:

  • امتازت بترتيب الأفكار ودقة المعاني.
  • راعت الحال في الأطناب والإيجاز.
  • لاءمت الكلمات الجرس الصوتي.
  • اعتنى بالنثر عبر فصاحة الكلام وجزالته.
  • هجر النثر الأدبي الألفاظ البدوية والمبتذلة حيث لم تستخدم كثيراً.

ويبدو أن الثقافات الجديدة الوافدة في عهد الدولة العباسية جعلت الأدب في ذاك العصر يمتاز عما سبقه من أنواع أدبية انتشرت في العصر الأموي.

وتطور النثر في العصر العباسي عما سبقه من عصور وما يثبت ذلك ما وصل إلينا من إنتاجات أدبية تخص ذاك العصر.

 

أبرز أنواع فنون النثر العباسي

انتشرت عدة أنواع من فنون النثر في العصر العباسي ونذكر أبرزها حسب ما يلي:

الكتابة الأدبية الشمولية

وهي تلك الكتابة التي أصبح فيها الأديب خزانة للعلم والثقافة بحيث اتجه لتأليف الفنون والقصص والأخبار.

كما ذاع استخدام الكتابة في مجالات أخرى مثل التاريخ والحكمة والنقد والنظريات في في العلوم والفنون.

ومن بين أبرز رواد هذا النوع من الكتابة النثرية الجاحظ وعبد الله بن المقفع وأبو الفرج الأصفهاني وابن قتيبة وأبو بكر الصوي والثعالبي وغيرهم.

القصة

وهي من أنواع النثر الأدبي ولعل من بين ما اشتهرت به القصة هو القصص الديني بقصد الوعظ والإرشاد بالإضافة لاختلاط القصص في المصادر بين القرآن الكريم والحديث النبوي والأساطير المنتشرة ذاك العصر.

ومن بين أنواع القصص المنتشرة أيضاً القصص الاجتماعي الأدبي وخير مثل ما جاء في كتاب البخلاء للجاحظ بالإضافة لحكايات كليلة ودمنة لابن المقفع.

الخطابة

وهي من بين أنواع النثر الأدبي المنتشرة بالعصر العباسي وكان لها مكانة كبيرة في بداية ذاك العصر.

وكان الخلفاء والقادة العسكريين اعتمدوا عليها بتوطين الملك وإثارة الحماس في الجنود.

التوقيعات

وهي من فنون النثر الأدبي التي اقتصرت على الخلفاء والأمراء ممن يتلقون الشكاوى.

وكانوا يوقعون بآية قرآنية أو حديث نبوي أو شعر أو حكمة.

ومن الأمثلة على ذلك توقيع الرشيد إلى عامله في خراسان حيث كتب: “داو جرحك لا يتسع”.

الرسائل

انتشرت الرسائل في العصر العباسي كنوع من أنواع النثر أيضاً وكانت على نوعين وهما:

  • الرسائل الديوانية.
  • الرسائل الإخوانية.

المقامات

وهي من أنواع النثر الأدبي أيضاً ويقصد بالمقامات الأحدوثة من الكلام والتي تقال في مقام “مجلس” يجتمع فيه الناس.

وتنوعت المقامات بين سرد ما ينطوي أو يعتمد على أغراض الفكاهة والشعر والوعظ والمثل والأحاجي والألغاز النحوية.

 


قد يهمكم الاطلاع على الموضوع التالي:

100%
رائع جداً

خصائص النثر العباسي

هذه المقالة كتبت بعد جهد شاق من قبل فريق المحررين في موسوعة ويكي ويك وفي حال نقل المعلومات نرجو الإشارة للمصدر.

  • ما تقييمكم للمقال؟

نرجو تقييم المقال وفي حال لاحظتم أي خطأ في المضمون فنتمنى منكم إضافة تعليق لتصحيح ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.