خصائص الموشحات الأندلسية

نبذة عن خصائص الموشحات.

مقدمة عن خصائص الموشحات


تميزت خصائص الموشحات الأندلسية بعدة مزايا جعلت لها أثراً في تاريخ الأدب العربي كنوع من أنواع الفن الأدبي الموسيقي.

وإن موضوع الموشحات الأندلسية تعرف بكونها قصائد شعرية لها عدة قوافي وأوزان أما الاسم فسميت بذلك نسبة إلى وشاح المرأة.

 

ما هي الموشحات

معنى الموشحات هو فن شعري يتضمن قصائد شعرية تحمل قوافي وأوزان عديدة وكتبت بقصد الغناء الموسيقي.

وكلمة الموشح هي لفظ سرياني في الأصل ويعني الإيقاع أو ترتيلة المزمار وحول من اخترع فن الموشحات فهو مقدم بن معافى القبري وهو كان من أبرز شعراء العصر الأندلسي.

 

أبرز خصائص الموشحات الأندلسية

تتميز الموشحات الأندلسية بعدة خصائص وسمات باختلاف أغراض وأشكال الموشحات ومن أبرز خصائصها ما يلي:

  • من خصائص الموشحات أنها بسيطة التعبير وتصوير الوقائع والأطلال.
  • الموشحات تجمع بين اللغة العربية الفصحى واللغة العامية العجمية.
  • تتميز بسهولة التركيبات اللغوية.
  • تراعي الموشحات الموسيقى في استخدام الألفاظ وتركيب الجمل.
  • تميزت الموشحات بكثرة استخدام التشبيهات والصور الفنية والمحسنات البديعية كالطباق والمقابلة وغيرها.
  • تتميز الموشحات بتنوع القوافي والأوزان الشعرية.
  • تتميز الموشحات بكونها مجموعة من أشطار تمثل موشحة كاملة.
  • من أبرز أغراض الموشحات هي الغزل والمديخ والذكريات والوصف، وهي من أغراض الشعر الأندلسي بشكل عام.
  • تتكون الوشحات من فقرات تمثل جزئين رئيسيين وهما عبارة عن أشطار تنتهي بقافية موحدة وتختلف عن قافية فقرات الموشحة المقابل وتسمى غصن الموشحة، أما الجزء الثاني فهو قفل الموشحة ويتكون من شطرين أو يزيد وتتحد فيه القافية.
  • تتميز الموشحات الأندلسية من مس قرات وتتمثل كل فقرة ببيت شعري.

 

مختارات من الموشحات الأندلسية

هناك عشرات الموشحات الأندلسية التي ذاع صيتها وتناقلتها الأجيال عبر مرور الزمن ونذكر من أشهر الموشحات ما يلي:

موشحة ابن بقي

بمهجتي شادن تياه *** من نور شمس الضحى مرءاه

من ذكره تعذب الأفواه *** قد جردت للورى عيناه

سيفا كأن ضباه القدر *** أو القضاء لا يبقي ولا يذر

موشح جادك الغيث لابن الخطيب

جــادك الغيــث إِذا الغيـث همـى *** يــا زمــان الــوصل بــالأَندلسِ

لـــم يكــن وصْلُــك إِلاّ حُلُما *** فـي الكـرى أَو خُلسـة المخـتَلِسِ

موشحة السرقسطي

غزال له مقلة ساحره *** وأنجمه أنجم زاهره

ولمّته لمّة عاطره *** وكل العيون له ناظره

وجسم أذاه لباس الفتك *** كمثل اللجين إذا ما انسبك

هو الشمس لكنه أجمل *** هو البدر لكنه أكمل

هو الصبح لكنه أفضل *** فليس على الأرض من يعدل

موشحة عبادة القزاز

بدرُ تِمّ، شـمس ضُحى *** غصن نقا، مسكُ شَمّ

ما أتم، مـا أوضـحـا *** مـا أورقـا، مـا أنمّ!

لا جـرمْ، مـن لمحـا *** قـد عشـقا، قـد حُرِمْ

موشحة الحصري القيرواني

ياليل الصب متى غده ***  أقيام الساعة موعدهُ؟

رقد السُّمَّارُ وأرّقهُ *** أسفٌ للبين يردِّدُّهُ

فبكاه النّجم ورق لهُ ***  مما يرعاه ويرصدهُ

كلفٌ بغزالٍ ذي هيفٍ *** خوف الواشين يشرِّدهُ

نصبت عيناي له شركاً *** في النوم فعزّ تصيدهُ

وكفى عجباً أني قنصٌ *** للسِّرب سباني أغيدهُ

ينضو من مقلته سيفاً  *** وكأن نعاساً يغمدهُ

فيريق دم العشاق به *** والويل لمن يتقلَّدهُ

كلا لا ذنب لمن قتلت *** عيناه ولم تقتل يدهُ

يا من جحدت عيناه دمي *** وعلى خدَّيهِ تورُّدهُ

خداك قد اعترفا بدمي *** فعلام جفونك تجحدهُ..؟

 


اقرأ المزيد من المعلومات حول الشعر الأندلسي عبر الرابط التالي:

100%
رائع جداً

خصائص الموشحات الأندلسية

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما تقييمكم للمادة؟

نتمنى في حال وجود أية أخطء أن ترسلوا لنا تصحيحاً عبر التعليقات أو عبر الايميل الرسمي: [email protected]

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.