خصائص القانون الدولي الخاص

ماهي خصائص القانون الدولي الخاص.

خصائص القانون الدولي الخاص وشرح بالتفصيل عن كل خاصية من هذا القانون.

0 2٬927

مقدمة عن القانون الدولي الخاص


إن القانون الدولي الخاص يتميز بوجود عدة خصائص له دعت لنشأته من أجل أن يحكم العلاقات الناشئة بين الدول والأفراد.

وتحمل العلاقات الدولية الخاصة هذا الوصف إذا كانت بين فردين عاديين لا يشتركان بجنسية واحدة أو يشتركان في ذات الجنسية ولكن الرابطة القانون أطرت خارج حدود الدولة التي يحملان جنسيتها التي يحملان جنسيتها أو كانت العلاقة بين دولة وفرد لا يحمل جنسيتها.

 

ما هي خصائص القانون الدولي الخاص

نذكر أدناه أبرز خصائص القانون الدولي الخاص ولكن على سبيل المثال لا الحصر، وهي كالتالي:

قانون حديث

إن تمت مقارنة القانون الدولي الخاص بغيره من القوانين، يتبين أنه يعود ليعالج العلاقات والروابط الخاصة التي لم تظهر بين الأفراد إلا من وقت قريب.

قانون ذو صبغة وطنية

إن قواعد القانون الدولي الخاص مثلها مثل أغلب القواعد القانونية ذات الصناعة الوطنية.

ولا يوجد قانون دولي خاص واحد لكل الدول، بل لكل دولة قانون دولي خاص بها، والسلطة التشريعية هي من تتولى سن قواعد هذا القانون.

مثال: قوانين الجنسية الموضوعة من المشرع السوري غير تلك الموضوعة من المشرع اللبناني.

قانون ذو صياغة مختلفة

إن هذا القانون يحمل نوعين من صياغة القواعد القانونية وهما:

  • قواعد مباشرة وغير مباشر.
  • قواعد مفردة وقواعد ثنائية أو ذات جانبين.

قانون يطبق على عدة مراحل

ولكي يتم تطبيق قواعد هذا القانون يجب أن يمر بمرحلتين وهما:

  • المرحلة الشكلية.
  • المرحلة الموضوعية أو المادية.

قانون صعب بموضوعاته

إن تنازع القوانين يعتبر من أشد الموضوعات صعوبة وتعقيد بسبب:

  • قواعد من القواعد الغير مباشرة.
  • تعد من القواعد ذات الجانبين.
  • قواعده مختلف بشأن مدى التزاميتها بالنسبة للقاضي.

قانون ينتمي بمعظم موضوعاته لفروع القانون الخاص

إن هذا القانون بشكل إجمالي يوضع تحت عباءة القانون الخاص، ولكن هناك موضوعات تندرج ضمن نظام القانون العام.

مثال: قانون الجنسية يعتبر في العديد من البلدان من القوانين المختلطة بين العام والخاص.

قانون ليس له ولاية على بعض فروع القانون

لا يدخل القانون الدولي الخاص في فروع القانون العام مثل القانون الجنائي والدستوري والمالي.

قانون قد ينطبق على متحدي الجنسية

إن نطاق تطبيق القانون الدولي الخاص لا يقتصر على العلاقات القانونية المنظمة لروابط بين شخصين ينتميان لجنسيتين مختلفتين بل يمتد للتطبيق على من يحملان الجنسية إن كانت الروابط القانونية بينهما خارج حدود دولتهما.

قانون ملزم

هناك خمسة من موضوعات القانون الدولي الخاص ملزمة وهي:

  • الجنسية.
  • الموطن.
  • مركز الأجانب.
  • الاختصاص القضائي الدولي.
  • تنفيذ الأحكام الأجنبية.

ولكن الموضوع السادس وهو تنازع القانون بقي محط اختلاف الفقهاء، البعض يقرر أن القاضي ملزم بتطبيق قاعدة الإسناد والبعض الآخر يعتبر أن القاضي غير ملزم بذلك.

قانون موضوعاته متناثرة

لا يوجد في أي دولة قانون يصدر عن السلطة التشريعية ويعرف باسم القاون الدولي الخاص.

والسبب في ذلك أن موضوعات هذا القانون منظمة إما بموجب قانون أو بموجب عدة نصوص قانونية.

قانون يحمل تسمية فقهية

لا يوجد ما يعرف بالقانون الدولي الخاص في أي دولة، لذا جاءت تسميته من قبيل التسميات الفقهية.

قانون يتميز بفقه عالمي غزير خصب

ويظهر ما سبق من خلال جهود الفقهاء أمام هذا القانون.

قانون متطور

فالقانون الدولي الخاص يسعى لمواجهة المستجدات في مجال العلاقات القانونية الدولية الخاصة.

والدليل على تطور هذا القانون ظهور أنماط لغالبية فروع القانون الخص ومنها:

  • القانون الدولي الخاص التجاري.
  • القانون الدولي الخاص الالكتروني.
  • القانون الدولي الخاص النهري.
  • القانون الدولي الخاص البحري.
  • القانون الدولي الخاص للتأمينات الاجتماعية.
  • القانون الدولي الخاص السياحي.
  • القانون الدولي الخاص البيئي.
  • القانون الدولي الخاص الجوي.
  • القانون الدولي الخاص الإجرائي.
  • القانون الدولي الخاص للعقود.

قانون ترتبط موضوعاته بحقوق الإنسان

على سبيل المثال الحق بالجنسية والحق بالتقاضي والمطالبة القضائية والحق في الموطن والحق بالتنقل وغير ذلك.

قانون متعدد الموضوعات

إن هذا القانون يضم موضوعات عديدة ومتباينة من حيث الطبيعة القانونية.

ويضم مثلاً قواعد الجنسية والموطن ومركز الاجانب وتنازع القوانين والاختصاص القضائي الدولي.

قانون متعدد المصادر

ولهذا الفرع نوعين من المصادر وهي مصادر دولية ومصادر وطنية.

 

آثار تطبيق القانون الدولي الخاص

لهذا القانون كان هناك حاجة ملحة حيث حلّ وجوده العديد من المشاكل ومن بين أهمها ما يلي:

  • هجر الانغلاق والعزلة بين الدول.
  • رفع القيود.
  • تدويل التجارة.
  • تقرير حق الإنسان بالتنقل والترحال لأغراض تجارية وأغراض أخرى.
  • حل النزاعات الحاصلة خارج حدود الدولة.
  • معرفة القانون الواجب التطبيق والقاء المختص بالنظر بالقضية وآليات تنفيذ الأحكام القضائية.

 


قد يهمك الاطلاع أيضاً على الموضوع التالي:

100%
رائع جداً

خصائص القانون الدولي الخاص

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيكم بمحتوى المادة؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.