تعليم السباحة للأطفال

تفاصيل حول طرق تعليم السباحة للأطفال والمبتدئين.

مقدمة عن رياضة السباحة


إن تعليم السباحة للأطفال من الرياضات الضرورية التي تجعلهم قادرين على إنقاذ أنفسهم من الغرق إن تعرضوا لذلك مستقبلاً.

والسباحة تعرف على أنها حركة الكائنات الحية على سطح المياه دون الاعتماد على المشي بقاع المياه والتمكن من “الطفو” على الماء.

جسم الإنسان يمكنه العوم على الماء ولكن خوفه من الغرق يجعله لا يعرف طبيعة التعامل مع المياه.

قد يهمك: كيف تتغلب على الخوف من السباحة

تعليم السباحة للأطفال
تعليم السباحة للأطفال

تعليم السباحة للأطفال

ينبغي معرفة أن الطفل سيكون مستعداً لتعلم السباحة من بعد بلوغه سن الثالثة من عمره، ويجب تعليمه السباحة حتى إن تخوف منها.

ففي هذا العمر يخشى الطفل أن يغوص بالمياه ويزيد من مخاوفه عندما يحاول ذويه تحذيره من دخول الماء لتزرع بنفسه فكرة الخوف من المياه.

ومن الأفضل أن يتم تسجيل الطفل لدى مراكز تعليم السباحة للأطفال في هذا العمر من أجل أن يصل سن المراهقة وهو قادر على السباحة بوضعيات مختلفة.

وحسب سبّاحين خبراء، يجب عدم تعليم الأطفال الرضع على السباحة منعاً من احتمال غرقهم.

تعليم السباحة خارج المياه

يمكن الاستعانة بتطبيق العديد من التمارين في مراكز تعليم السباحة للأطفال دون وجود مياه بالبداية.

ومن أجل تطبيق ذلك ينبغي تطبيق الخطوات التالية:

  • الجلوس على الأرض.
  • تركيز ثقل جسم الطفل على يديه من الخلف.
  • تنفيذ حركات مختلفة ومفيداً جداً كثني الساقين ومباعدة الركبتين عن بعضهما.
  • مد الساقين وإعادتهما إلى وضعهما المثني.

وبعد إجراء هذه التمارين لفترات متتالية يمكن البدء بتطبيق ذلك على المياه فالعنصر الأساسي للتدريب على السباحة هو دخول المسبح.

فوائد تعليم السباحة للأطفال

يجني الطفل خلال أنشطة تعليم السباحة للأطفال الكثير من الفوائد ولعل أبرزها ما يلي:

  • السباحة تجعل الطفل يمرن جميع عضلات جسمه بآن واحد.
  • السباحة من التمارين الممتعة التي يرغب بتنفيذها الأطفال وهذا مفيد لهم خاصة أنهم يحتاجون للرياضة بشكل دائم.
  • تزيد السباحة من معدل ضربات القلب دون بذل جهد كبير لدى الطفل.
  • تزيد السباحة من قوة جسم الطفل كما تساعده على بناء عضلاته بشكل متناسق.
  • السباحة تجعل الطفل ذكياً وهذا ما أثبتته دراسات وأبحاث أجريت على مجموعة من الأطفال.
  • تزيد السباحة من قوة تحمل الطفل وتعطيه المزيد من اللياقة.

تعليم السباحة للمبتدئين

رغم أن تعليم السباحة للمبتدئين “غير الأطفال” أكثر صعوبة خاصة أنهم يتعلمون الرياضة بعمر متأخر.

كما تكون لديهم نسبة الخوف أعلى من تلك الموجودة لدى الأطفال عند الإقدام على التعلم، ولكن هناك طرق شائعة لتعلم السباحة.

ويبدو أن هناك طريقتان من الأكثر شيوعاً من أجل إتقان رياضة السباحة وهما كالتالي:

الطريقة الأولى لتعلم السباحة

بهذه الطريقة، يجب وضع حزام يلف المتدرب ويربط بحبل يمسك به المدرب أو صديقه أو أحد مرافقيه.

ومن ثم يضع المتدرب حوله ما يمكن أن يجعله يطفو كعجلة سيارة ويبدأ بنقله من طرف لآخر مع تحريك المتدرب أطرافه.

وهناك أيضاً أناس يستخدمون ألواحاً خشبية عند تعلم السباحة ومن خلاله يمكن تحريك الطرفين العلويين والسفليين بشكل متناسق وتعلم ذلك مع التدريبات المستمرة.

الطريقة الثانية لتعلم السباحة

يجب في الطريقة الثانية أن يضع المتدرب حزاماً أو إطاراً أو لوحاً خشبياً وتقسم لأربعة مراحل:

  • تعليم المتدرب أن يتغلب على خوفه من المياه.
  • تعليمه طريقة العوم على سطح المياه.
  • تعليمه أن يحرك أطرافه بشكل متناسق من أجل ضمان تحركه ضمن المياه.
  • بعد اتباع ما سبق يمكن أن يكون المتدرب قد تعلم مبادئ السباحة وهنا ينتقل للخطوة التالية وهي تجريب العوم على الظهر أو السباحة تحت المياه أو استخدام حركات سباحة مختلفة.

قد يهمك: تطور السباحة

تعليم السباحة للأطفال
تعليم السباحة للأطفال

نصائح عامة لتعليم السباحة للأطفال

  • إن تعليم السباحة للأطفال يعتمد على الآباء بالدرجة الأولى وإن كانوا يخافون من المياه أيضاً فلا تجعلوا أبناؤكم كذلك.
  • يجب على أهالي الأطفال تعليم أبنائهم ألا يخافوا من المياه قبل أن يقدموا على تدريبهم لتعلم السباحة.
  • لابد من مراقبة الأطفال أثناء ممارستهم السباحة حتى لو أنهم تعلموا ذلك.
  • يجب أن يكون أحد الأفراد المشرفين على سباحة الأطفال ولو كانوا بعمر كبير أن يعرفوا بعمليات الإنعاش القلبي والإسعافات الأولية احتياطاً.
  • لابد من تعليم الأطفال بألا يسبحوا بطريقة غير ملائمة أو يتحدوا بعضهم أو يفعلوا حركات خطيرة أثناء السباحة.
  • على الأهل تعليم الأطفال بألا يلعبوا بعنف داخل المياه حتى وإن كانوا بارعين بالسباحة، كأن لايمسكوا ببعضهم وهم يسبحون.

مراحل تعليم السباحة

تعليم السباحة يتم على عدة مراحل أولها مرحلة التأهيل النفسي للمبتدأين سواء للكبار أو الأطفال لمساعدتهم على تخطي حاجز الرهبة والخوف الذي قد يعيقهم عن الوصول إلى هدفهم في ممارسة رياضة السباحة، وسوف نشرح لكم أهم مراحل تعليم السباحة للأطفال  في السطور الاتية بالتفصيل:

  • أول مرحلة في تعليم السباحة للأطفال هي إقناعهم بأن القفز داخل حوض السباحة لن يكون خطرًا وأجسامهم الصغيرة تلقائيًا سوف تحملهم على سطح الماء ولن تغرق مادام الجسم ساكنًا داخل الماء، ومن الجيد أن يكون والد الطفل  أو الطفلة من هواة السباحة لأن هذا سيشجعهم كثيرًا على التغلب على مخاوفهم.
  • المرحلة الثانية هي ضرورة رفع الرأس خارج الماء ولا بأس إن كان بقية الجسم مغمورًا تحت سطح الماء لأن المهم في الخطوة الثانية هو إمكانية التنفس.
  • المرحلة الثالثة هي تعليم الطفل حركات تساعده على الطفو والتحرك في المسبح مثل السمكة، عن طريق تحريك اليدين بدفع الماء للخلف بواسطتهما مع تحريك القدمين لأعلى ولأسفل كذيل السمكة، هذه الحركات يتم آدائها إذا كان الجسم نائمًا على سطح الماء.
  • المرحلة الرابعة الوقوف في الماء بشكل عمودي يحتاج منك أن تحرك اليدين يمينا ويسارًا حول جسمك، مع تحريك الأرجل تحت سطح الماء بنفس الكيفية.

تعليم السباحة للأطفال الرضع

يحرص الآباء الذين يملكون حمام سباحة منزلي على عمل روتين أسبوعي بممارسة رياضة السباحة هم وأطفالهم الرضع لما فيها من منافع لأطفالهم في هذا العمر المبكر، فهي تعزز النظام المناعي الخاص بهم وتجعلهم فيما بعد قادرين على السباحة كأحسن سباح على مستوى العالم كما أنها تقوي عضلات الجسم وتقضي على الكسل والشعور بالملل، وتقوي شخصية الطفل وتقوم بضبط الدورة الدموية في جسمه وتقوم بتوسيع الشعب الهوائية لتيسير عملية التنفس كما أنها مهمة للأعضاء الحيوية بشكل عام وسهولة وصول الدم إليها بسبب الحركات التي يتم إجراؤها عند السباحة، ولكي تكون قادرًا على تعليم طفلك السباحة لن تحتاج لمدرب كل ما عليك فعله هو جعل طفلك يتكيء بذراعيه على ذراعيك ثم دع جسده يغوص تحت الماء، بشكل تلقائي سيحبس الطفل أنفاسه ولن يكون هناك خطورة على صحته لأن الطفل يفهم هذه الإستراتيجية بالفطرة، بمجرد شعوره بأن الماء يعلو منطقة الأنف فإنه لا يتنفس وبمرور الوقت سيتعلم الطفل السباحة بسبب حركات قدميه وذراعيه العشوائيتين التي ستساهم في رفعه على الماء.


قد يهمك أيضاً الاطلاع على فوائد ممارسة كرة القدم عبر الرابط التالي:

100%
رائع جداً

تعليم السباحة للأطفال

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما تقييمكم للمادة؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.