تطوير العمل التطوعي

كيفية تطوير العمل التطوعي.

ما هو العمل التطوعي وما هي أنواع العمل التطوعي وكيفية تطوير العمل التطوعي والمزيد من التفاصيل.

0 714

مقدمة عن العمل التطوعي


إن تطوير العمل التطوعي يحتاج إلى عدة أفكار جديدة من نوعها وطرق فعالة لتنفيذها، فيما تعتمد حياة الشخص على المجموعة أكثر من اعتمادها على الأفراد وكما يقال “يد وحدة لا يمكن أن تصفق”.

وهنا نعني إن الفرد لا يستطيع إكمال إيامه أو أعماله دون مساعدة مجموعة من الأفراد، فنحن بطبيعتنا ننتمي إلى مجموعة أو فئة معينة من المجتمع.

 

تعريف العمل التطوعي

عندما تقوم مجموعة من الأفراد بالعمل بجهد لمساعدة أكبر عدد ممكن من المحتاجين ولا يقتصر هذا التطوع فقط للمحتاجين بل للمواطنين كافة جيث تكون هذه المساعدات مختلفة كلياً.

فالعمل التطوعي بالإنجليزي: Volunteering وسمي بهذا الاسم لإن الشخص الذي يتطوع لا يجبر على عمله حيث أن المال أو المقابل المادي غير متاح في بعض الجمعيات ويدخل في هذا العمل التطوعي لترقية المجتمع ونشر الخير والوعي ومساعدة الآخرين.

وتبين الدراسات بأنه كلما ارتفعت نسبة الأعمال الخيرية كما كلما انتشرت داخل مجتمع ما، كلما ازدادت نسبة تطوره وتقدمه للأفضل.

 

أبرز أنواع العمل التطوعي

سنتشارك فيما يلي أبرز أنواع العمل التطوعي والأشكال المُختلفة للأعمال التطوعية المُساهمة في زرع بذرة الخير والتطور داخل المجتمعات بشكل عام.

التطوع الافتراضي

وإن التطوع الافتراضي هو التطوع عن بعد عبر الانترنت، حيث هناك العديد من المنظمات التي توفر مثل هذا النوع من التطوع.

التطوع الشامل

أي تطوع لدوام محدد وغالباً ما يكون ستة أيام خلال الأسبوع، ويحدد لتنفيذ مشروع مؤقت إلى حين الانتهاء منه.

التطوع القصير الأجل

وهو العمل خلال فترة معينة ومحددة سابقاً، ويعود تقديرها للمنظمات حسب حاجة المشاريع.

التطوع بدوام جزئي

أي عدد ساعات محدد يومياً، بحيث يساعد المتطوع في تنفيذ مهام صغيرة ضمن المشاريع التطوعية.

التطوع في المؤسسات الربحية

وهنا نعني المؤسسات التي تزودنا في المهارة كما تمنحنا الخبرة، وهي مفيدة جداً لكسب الخبرات الإضافية.

التطوع الحكومي

وذلك في الدوائر الحكومية، ويمكن اعتبارها من أكثر أنواع التطوع فائدة للشخص ذاته، فهو بذلك يساعد في خدمة وطنه.

التطوع في المنظمات الغير ربحية

والتي تكون لخدمة المجتمع وخاصة الأفراد المحتاجين.

 

أهم فوائد ومميزات العمل التطوعي

يمتاز العمل التطوعي بالعديد من النقاط ولعل أبرزها وأهمها على الإطلاق يظهر في النقاط المذكورة كما يلي:

  • قتناء الخبرة لتطوير حياة المتطوع للأفضل.
  • اكتساب مهارات كما التزود بأساليب هامة وآليات خاصة بتطويرها.
  • تطوير المجتمع والسعي في تقدمه وزرع بذرة الخير والقيم النبيلة بين أفراده.
  • ملئ أوقات الفراغ بنشاطات مفيدة و متابعة قضايا هامة.
  • زيادة الثقة في النفس.
  • يصبح المتطوع إجتماعياً بشكل فعّال.

 

مقترحات العمل التطوعي وزيادة التفعيل

بني العمل التطوعي على أسس التفعيل والتطوير الدائم وذلك لتحقيق إنتشاره بشكل أفضل وأسرع بين أفراد المجتمع والسعي إلى دمجه بين فئات ومكونات المجتمع.

لذا سنتشارك أهم الوسائل التي تساهم في تطوير العمل التطوعي للأفضل وهي كما يلي:

  • ينتشر ويتطور العمل التطوعي من خلال الدعايات التي تكون على هيئات وصور مختلفة ومنها: المرئية/ المكتوبة وغيرها.
  • ينجح العمل التطوعي عندما يبرز المتطوع بإنجازاته في هذا المجال التي تحث الشباب على الانضمام لهذا المجال.
  • أكثر الأماكن التي من شأنها نشر ثقافة التطوع بين أفراد المجتمع هي الجامعات والمدارس على أشكالها.
  • اعتماد خطة التنوع والتطوير المستمر في الحملات التطوعية.
  • حث المواطن على تحسين وطنه كما لابد من السعي بتطويره من خلال حملات ثقافية لتوعية المجتمع.
  • التجديد بالأفكار والأعمال داخل مجموعة التطوع تجنباً للملل والإحباط.
  • توفير المواد والأدوات التي يلزمها كل متطوع لضمان نجاحه في العمل التطوعي.
  • على المؤسس لأي عمل تطوعي وضع خطط وأهداف متعددة في حال فشلت إحدى هذه الخطط تكون الأخرى متوفرة.
  • الاعتماد على النظام لضمان تماسك الفريق التطوعي.
  • السعي المستمر لتطوير الفرق التطوعية وتدريبها ورفع قدراتها.
  • ضمان فرص متكافئة بين الأفراد المتطوعين.
  • اعتماد خطة تواصل ومشاركة فعالة بين المتطوعين.

 

معايير اختيار المتطوعين

علينا عدم الإخلال في معايير اختيار المتطوعين، حيث أنه على المؤسسين لأي عمل تطوعي إختيار المتطوعين على أسس ونقاط معينة وأهمها:

  • نوع مهارات المتطوع/ة.
  • طبيعة كل متطوع ومسؤولياته/ها.
  • واجبات كل فرد متطوع.
  • الوقت الكاف والمناسب لكل متطوع لإتمام جميع الخطط المطلوبة منه.

 

واجبات ومسؤوليات المتطوعين في الأعمال التطوعية

لا يجب أن ننسى العمل التطوعي يحتوي على واجبات ومسؤوليات عِدة وبغض النظر عن أنه لايوجد مقابل مادي فهذا لا يعني بأن الفرد المتطوع خالٍ من الالتزمات أو لايتحمل مسؤوليات معينة.

وهذه المسؤوليات والواجبات للمتطوع أوالمتطوعة مسؤولية أخلاقية وليس بالضرورة أن تكون مكتوبة بعقد أو بإتفاقية مكتوبة.

وسنتعرف أبرز واجبات ومسؤوليات المتطوعين في الأعمال التطوعية كما يلي:

  • على المتطوع تنفيذ كل ما يطلب منه من مهام إلا إن كان لديه عذر مبرر.
  • المشاركة في كافة المخططات والنشاطات داخل الفريق التطوعي.
  • عدم الإخلال في مواعيد الفريق التطوعي وحضور كافة الإجتماعات.
  • بناء علاقة جيدة وجسور تواصل فعالة مع المشرفين وطلب المساعدة منهم عند الحاجة.
  • غرز جذور ثقافة العمل التطوعي في أفراد المجتمع.
  • التركيز على إكتساب كما لابد من فهم جميع أهداف المنظمة أو الفريق التطوعي.
  • احـترام سياسة العمل التطوعي سواء كان التطوع ضمن فريق أو مؤسسة.
  • احترام الزملاء داخل العمل التطوعي.
  • المحافظة على حس الحماس والتحفيز الدائم خلال العمل.
  • الحفاظ على ميزانية الفريق أو المؤسسة التطوعية وعدم صرف نفقات شخصية منها.
  • العمل بروح الفريق وتجنب العمل الافرادي وقلة التواصل مع الآخرين.
  • عدم اقحام المشاكل الشخصية والأمور الجانبية في سياق العمل.
  • الحفاظ على سمعة الفريق أو المؤسسة التطوعية.
  • نشر ثقافة وروح العمل التطوعي بين أفراد المجتمع.
  • السعي لتوسيع العمل التطوعي من خلال اكتساب أعضاء فعالين جدد بشكل مستمر.

 

حقوق المتطوعين في الأعمال التطوعية

كما أن هناك مسؤوليات على الفرد المتطوع أيضاً هنالك حقوق للمتطوعين في الأعمال التطوعية.

ولعل أبرز حقوق المتطوعين تتلخص في النقاط التالية كما يلي:

  • حق الأمان وهنا نعني العمل في بيئة آمنة.
  • حق الإحترام والثقة من جميع أفراد العمل التطوعي.
  • للمتطوع/ة الحق في الحصول مردود معنوي وتقدير لكل الأعمال التي بذل جهداً فيها.
  • الحصول على المعلومات الكافية حول المؤسسة أو الفريق التي يتطوع فيها الفرد.
  • معرفة دوره ومسؤولياته ومهامه في الفريق أو المؤسسة.
  • مـعرفة عدد ساعات العمل المطلوبة وعدد أيام العطل الرسمية.
  • حق التدريب المُبكر وبناء القدرات وتطوريها بإشراف مسؤولي العمل التطوعي.
  • الحق في فترات للراحة والإجازات.
  • الحفاظ على جميع البيانات الخاصة لكل متطوع أو متطوعة.

 

نتائج الأعمال التطوعية

وأخيراً وليس آخراً سنتشارك أهم نتائج الأعمال التطوعية والفوائد التي يحققها المتطوعين من خلال أعمالهم التطوعية، علماً أن نتائج العمل التطوعي تتفاوت وتختلف من مجتمع لآخر من جهة .

وبحسب الجهود التطوعية المقدمة ونوعيتها وكمها، ولعل أبرز عوامل نجاح العمل التطوعي ونتائجه الإيجابية تتخلص في النقاط التالية:

  • الوصول لمجتمعات متطورة ومستقرة وواعية.
  • استثمار أوقات الفراغ للأفراد المتطوعين لتلبية العديد من الحاجات التي من شأنها تقديم الفائدة للمجتمع.
  • توقف السلوكيات الغير سليمة أو الخاطئة.
  • الشعور بالرضا والثقة في النفس.
  • رفع مستوى النشاط والحماس بين أفراد العمل التطوعي.
  • الحد من التصرفات العدائية بين أفراد المجتمعات.
  • اكتساب شخصية مهذبة محبوبة للأفراد المتطوعين.
  • مجتمعات متآلفة ومتحابة.
  • تعزيز العمل بروح الفريق.
  • رفع الوعي حول القضايا الهامة التي تمس حياة المجتمعات.
  • مجتمع مكتفي ذاتياً ومتضامن مع بعض الآخر.

 

احتياجات العمل التطوعي

سعياً لتطوير العمل التطوعي وثقافته في المجمتع يجب أن نتطرق لإحتياجات العمل التطوعي والتي تعتبر عاملاً مهماً في تحسين العمل التطوعي والرقي به ليصبح ثقافة مجتمعية مستدامة.

ولعل أهم احتياجات العمل التطوعي تتلخض فيمايلي:

  • 1. نشر الحملات التطوعية في كافة وسائل وسائل التواصل المجتمعي إضافةً لوسائل الإعلام.
  • 2. نشر إنجازات الأعمال التطوعية في وسائل الإعلام لتحفيز الأفراد على التطوع.
  • 3. توسيع العلاقات مع الجهات المانحة والسلطات المحلية لتسهيل الأعمال التطوعية.
  • 4. ابتداع أساليب جدية للفرق التطوعية تحفز المتطوعين على الاستمرار بالأعمال التطوعي.
  • 5. توفير الأدوات اللازمة للعمل التطوعي.
  • 6. وضع أهداف رئيسية لأي عمل التطوعي.
  • 7. وضع خطط لتنفيذ الأعمال التطوعية.
  • 8. وضع مخطط زمني لتنفيذ الأعمال التطوعية.
  • 9. توفير آلية مراقبة وتقييم للأعمال التطوعية.
  • 10. تحفيز المتطوعين من خلال رحلات وجولات ميدانية.
  • 11. الإعلان عن الحملات التطوعية مع رصد مكافآت معنوية للمشاركين.
  • 12. تكريم الرواد في العمل التطوعي بشكل مستمر.
  • 13. التركيزعلى انتقاء المتطوعين وفقاً للمؤهلات والخبرات إضافة إلى الرغبة والتوجه.

 

أهم معوقات العمل التطوعي

يواجه مجال العمل التطوعي الكثير من المعوقات والصعوبات التي تؤدي في بعض الإحيان إلى عدم تحقيق الفائدة أو عدم وصول المتطوعين إلى أهداف العمل التطوعي.

وسنأتي فيما يلي على أبرز محددات العمل التطوعي والصعوبات التي يواجهها في وقتنا الحالي وهي كما يلي:

  • 1. انعدام ثقافة التطوع وأهيتها لدى الأفراد المتطوعين.
  • 2. غياب الجدية في العمل التطوعي لدى البعض من المتطوعين.
  • 3. عدم إنجاز المسئوليات من قبل بعض المتطوعين لغساب الإلزام في بعض الأعمال التطوعية.
  • 4. قلة أوقات الفراغ لدى الكثير من الراغبين بالتطوع بالأعمال الإنسانية والخيرية.
  • 5. بعد المسافات إلى أماكن الأعمال التطوعية.
  • 6. الأنانية و طغيان المصالح الشخصية في الأعمال التطوعية.
  • 7. ضعف الحملات الإعلانية عن العمل والأنشطة التطوعية وعدم وضوح الأهداف منها.
  • 8. انعدام التنظيم في توزيع المهام والمسئوليات وفقاً للمؤهلات والخبرات.
  • 9. قلة التدريبات و ورش العمل التي تساهم في بناء قدرات المتطوعين.
  • 10. غياب التخفيز والتكريم لدى الكثير المؤسسات والفرق التطوعية.
  • 11. عدم تعاون السلطات المحلية والحكومات مع الأنشطة التطوعية و تشجيعها.
  • 12. غياب الشفافية و الوضوح في أهداف وتمويل الأعمال التطوعية.
  • 13. عدم وجود خطط وتنظيم للأنشطة في العمل التطوعي.
  • 14. عدم توعية الأهل و المجتمعات للأولاد والشباب لأهمية الأعمال التطوعية.

 

إذاً ما هي توصيات العمل التطوعي

فيمايلي سنذكر لكم أبرز توصيات العمل التطوعي التي تساهم في إستدامة العمل التطوعي وتطويره للأفضل:

  • 1. إجراء دورات تدريبية لرفع مستوى المتطوعين.
  • 2. تعزيز الشفافية في العمل الطوعي وإطلاع المتطوعين على كافة مجريات العمل التطوعي.
  • 3. رفع مستوى الوعي لدى المتطوعين حول القضايا الإنسانية المحلية و العالمية.
  • 4. السعي لانسجام أفراد الفرق التطوعية كما السعي لخلق علاقات ودية وتنافسية بينهم.
  • 5. تقوية العلاقات مع الجهات الحكومية كما السعي لاكتساب دعمها.
  • 6. الحفاظ على سمعة الفرق والمؤسسات التطوعية.

 

أفكار إبداعية للعمل التطوعي

رغم أن هناك أمثلة على العمل التطوعي قد يجدها الشخص لدى أرشيف المنظمات ونشاطاتها القديمة ولكن تبقى المقترحات الجديدة قيد اهتمام من يبحثون عن مقترحات للعمل التطوعي.

وتوجد الكثير من الأفكار الإبداعية للعمل التطوعي يمكن أن يقوم بها الأفراد أو الفرق التطوعية إضافة للمؤسسات والجميعات الخير.

وسنذكر لكم بعض الأفكار الإبداعية التي يمكن القيام بها في مجتمعاتنا وهي كما يلي:

  • 1. إجراء ندوات تثقيفية في الأماكن العامة يقوم بتقديمها المتطوعين وفقاً لخبراتهم.
  • 2. التطوع في بعض المراكز الصحية لتسهيل الأنشطة فيها.
  • 3. القيام بمسابقات ثقافية ومنافسات رياضية في المجتمعات المحلية.
  • 4. تدريب أفراد الحي على الإستجابة في حالات الطوارئ.
  • 5. الإعلان عن حملة لتنظيف الأحياء وتوزيع هدايا على المشاركين.
  • 6. تزيين الشوارع بالزهور واللوحات الجدارية التعبيرية.
  • 7. زيارة المشافي وتوزيع الورود على المرضى.
  • 8. اجراء أنشطة ترفيهية للأطفال ذوي الإعاقة.
  • 9. التطوع في توزيع الطعام واللباس على المحتاجين.
  • 10. جمع مبالغ مالية لدعم الفقراء والمساكين في المجتمعات.
  • 11. زيارى المساجد والكنائس وتوزيع الورود على الحضور.
  • 12. توزيع الهدايا لعمال النظافة وعمال الحدائق.
  • 13. إنشاء فريق تطوعي لمساعدة الطلاب وقت الإمتحانات.

 


بعد قراءة موضوع عن تطوير العمل التطوعي قد يهمكم الاطلاع على هذا المقال:

100%
رائع جداً

تطوير العمل التطوعي

هذه المقالة كتبت بجهود محرري موسوعة ويكي ويك وبعد بحث طويل ودقيق من أجل إيصال المعلومة بأسهل طريقة وأقل وقت للقراءة.

  • ما رأيكم بالمقال؟

نتمنى في حال وجود أية أخطاء أن ترسلوا لنا تصحيحاً عبر التعليقات أو عبر الايميل الرسمي: [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.