الوصايا في العصر الجاهلي

نبذة عن أدب الوصايا الجاهلية.

مقدمة عن الوصايا بالأدب الجاهلي


انتشرت الوصايا في العصر الجاهلي واشتهر العرب بفن الوصايا الذي بات نوعاً من أنواع الأدب النثري ولعل أبرز ما اشتهر هي وصايا الحكماء في العصر الجاهلي.

وهناك العديد من الأمثلة التي سنوردها عن فن الوصايا العربية في الأدب العربي المنتشر بالعصر الجاهلي وسنعرف قبل ذلك الوصايا ونشرح القليل عنه.

 

تعريف أدب الوصايا

هو فن من فنون الأدب العربي ويجمع فيه الموصي ما استخلصه من حياته والتجارب التي مر به ويجسد في كلمات عمق مودته.

وعرف أدب الوصايا كتراث يسمو بمضمونه وصياغته ويتجاوز حدود الموصى إليه لفضاء مفتوح.

والوصايا غير محددة الشخصيات والصفات من حيث الموصي والموصى إليه فقد قيلت في العديد من المناسبات.

 

ما هي أجزاء الوصية الأدبية

عرفت الوصية في الأدب الجاهلي كقول من حكيم مجرب يوجه لمن يحب أن ينتفع به ومن أجزاء الوصية ما يلي:

  • المقدمة: وهي تمهيد لقبول الوصية.
  • الموضوع: ويعرض فيه أفكار بوضوح وإقناع هادئ.
  • الخاتمة: وتتضمن إجمال موجز لهدف الوصية.

 

سمات الوصايا في العصر الجاهلي

عرفت الوصايا وأنماطها المستخدمة في العصر الجاهلي بعدة سمات مهمة نذكر أبرز ما لاحظناه وفق ما يلي:

  • تميزت الوصايا بالجمل القصيرة.
  • الإطناب بالتكرار والترادف والتعليل.
  • وضوح الألفاظ وسهولة معانيها.
  • إيقاع موسيقي جميل يتبين من خلال قراءة الوصايا.
  • الإقناع عبر ترتيب الأفكار وتفصيلها وبيان أسبابها.

 

أنواع الوصايا بالعصر الجاهلي

برزت عدة أنواع للوصايا في العصر الجاهلي ونذكر مما لاحظناه ورصدناه ما يلي:

  • وصايا الملوك لأولياء العهد أو القائمون مقامهم.
  • وصايا الحكماء لأبنائهم وأبناء العشيرة وغيرهم.
  • وصايا الآباء للأبناء وأبناء الأبناء.
  • وصايا الزواج.
  • وصايا السفر والمسافرين.
  • وصايا الحرب.

 

أشهر الوصايا في العصر الجاهلي

وثقت العديد من الوصايا في الأدب الجاهلي ومن بينها وصية عوف ابن كنانة حيث قال وصيته لأبنائه:

“ولا يخجلنكم جمال النساء عن صراحة النسب، فإن مناكحة الكرام مدارج الشرف”.

وفي وصية أخرى من زرارة بن عدس حيث يقول وصيته لابنه:

“يا بني، زوجوا النساء الأكفاء، وإلا فانتظروا بهن القضاء”.

وهناك وصية أخرى لذو الإصبع العدواني فلما حضرته المنية قال لابنه:

“يا بني، إن أباك قد فني وهو حي، وعاش حتى سئم العيش، وإني موصيك بما إن حفظته بلغت في قوامك ما بلغته: ألن جانبك لقومك يحبوك، وتواضع لهم يرفعوك، وابسط وجهك يطيعوك، ولا تستأثر عليهم بشيء يسودوك، وأكرم صغارهم كما تكرم كبارهم، يكرمك كبارهم، ويكبر على مودتك صغارهم، واسمح بمالك، واعزز جارك، وأعن من استعان بك، وأكرم ضيفك، وصن وجهك، عن مسألة أحد شيئاً، فبذلك يم سؤددك”.

ومن الوصايا أيضاً وصية أعرابية لابنها تقول:

“أي بني إياك والنميمة، فإنها تزرع الضغينة فتفرق بين المحبين، وإياك والتعرض للعيوب فتتخذ عرضاً، وخليق ألا يثبت الغرض على كثرة السهام، وقما اعتورت السهام غرضاً إلا كلمته حتى يهي ما اشتد من قوته، وإياك والجود بدينك والبخل بمالك، وإذا هززت فاهزز كريماً يلن لهزتك، ولا تهزز لئيماً فإن الصخر لا ينفجر ماؤها، ومثل لنفسك مثال استحسنت من غيرك فاعمل به، وما استقبحت فاجتنبه، فإن المرء لا يرى عيب نفسه، ومن كانت مودته بشر وخالف ذلك منه فعله، كان صديقه منه على مثل الريح في تصرفها، والغد أقبح ما تأمل به الناس بينهم”.

 

خاتمة عن الوصايا في الأدب الجاهلي

هناك كتب عن الوصايا في العصر الجاهلي مثل كتاب جمهرة وصايا العرب وغيرها ويجمع عدداً من الوصايا الموثقة من العصر الجاهلي.

ويبدو أن وضع الأدب في العصر الجاهلي ساهم في إيصال ما تم توثيقه فقط من الوصايا لعصرنا الحالي بسبب الاقتصار على الحفظ الشفهي وقلة التدوين حينها.

 


اطلع على الموضوع التالي فقد يهمك:

100%
رائع جداً

الوصايا في العصر الجاهلي

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيكم بالمادة؟

نتمنى في حال وجود أية أخطاء أن ترسلوا لنا تصحيحاً عبر التعليقات أو عبر الايميل الرسمي: [email protected]

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.