المدح في العصر العباسي

عن المدح في قصائد شعراء العصر العباسي.

المدح في الشعر العباسي وما هو المدح وأنواعه وأبرز الشعراء الذين كتبوا في المدح في العصر العباسي والمزيد من التفاصيل.

0 2٬172

مقدمة عن المدح بالعصر العباسي


بقي المدح في العصر العباسي كما كان عليه في العصر الأموي، فشعراء ذاك العصر استمروا في مدح خلفائهم وأمرائهم لقاء العطايا والهدايا.

واصطنع كل خليفة وأمير شعراءً موالين له يمدحونه في مواقفه وقراراته التي يتخذها وظهر في تلك الحقبة عشرات شعراء المدح.

 

تعريف المدح في الشعر العباسي

يأتي تعريف المدح لغة في قاموس الفيروزآبادي على كون المدح “من مدحه مدحاً ومدحةٍ وهو عكس الهجاء وهو حسن الثناء”.

أما المدح اصطلاحاً فهو وصف الشاعر في العصر العباسي لغيره وصفاً جميلاً وموزوناً وحسن الثناء عليه وعلى فضائله.

 

ما هي أنواع المدح

هناك نوعين من شعر المديح يتعلقان بمدى صدقية مشاعر الشاعر الذي يقول المدح في أحدهم وهي كما التالي:

المدح التكسبي

ويقصد به ذاك المدح في الشعر الذي يقوله الشاعر لقاء كسب المال أو نيل العطايا أو الجاه أو الرضا من حاكمه أو من شخص ما.

ولكن المدح التكسبي يمكن أن نلاحظ في تفاصيله أنه يفتقر للمشاعر الصادقة بالإضافة إلى المغالاة كثيراً في ذكر محاسن من يمدحونه بشعرهم.

ومن الأمثلة على ذلك ما قاله أبو نواس في مدح الخليفة العباسي الأمين:

وأخفت أهل الشرك حتى أنه *** لتخافك النطف التي تُخلق

المدح الصادق

ويعبر هذا النوع من المدح عن مشاعر الأديب حيث يتبين من كلماته ومقاصده أنه يعبر عن مشاعره بصدق اتجاه من يريد مدحه دون اشتراط المدح بأي مقابل.

ويبدو ذلك جلياً من عدة أمثلة من بينها ما قاله البحتري في مدح الهيثم بن عثمان الغنوي حيث قال:

أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكاً *** من الحسن حتى كاد أن يتكلّما

 

أشهر شعراء المديح في العصر العباسي

برز العديد من الشعراء في المدح في العصر العباسي وكان لهم مكانة في مجال استخدام غرض المدح في الشعر العربي بشكل عام.

ويبدو المدح من أبرز الأغراض الشعرية في العصر العباسي استخداماً كما الرثاء الذي ظهر أيضاً في قصائد الشعراء أيضاً.

ونذكر لكم قائمة تضم أهم وأشهر شعراء المدح في العصر العباسي كما التالي:

منصور النمري

وهو منصور بن الزبرقان بن سلمة بن شريك النمري أبو القاسم وهو من بني النمر بن قاسط شاعر من أهل الجزيرة الفراتية.

وكان منصور النمري من تلامذة لثوم بن عمرو العتابي وقرظه العتابي عند الفضل بن يحيى

ووصل النمري للخليفة هارون الرشيد ومدحه في شعره وفاز بعطاياه حينها، ومن الأمثلة ما قاله في مدح الرشيد معطياً إياه حالة أشبه بالقدسية ويقول:

أي امرئ بات من هارون في سخط *** فليس بالصلوات الخمس ينتفع

إن المكارم و المعروف أودية *** أحلك الله منها حيث تتسع

إذا رفعت أمرا فالله يرفعه *** و من وضعت من الأقوام متضع

أبو دلامة

وهو شاعر ساخر عاش في عهد الدولة العباسية واسمه “زند بن الجون” بينما يقال في بعض المصادر أن اسمه زبد أو زيد ولكن أقواها يقول إن اسمه زند.

وقال في مدح المنصور كما يلي:

لا والذي يا أمير المؤمنين قضى *** لك الخلافة في أسبابها الرّفع

ما زلت أخلصها كسبي فتأكله *** دوني ودون عيالي ثم تضطجع

ذكرتها بكتاب الله حرمتنا *** ولم تكن بكتاب الله ترتجع

البحتري

وهو من أبرز شعراء العصر العباسي واسمه أبو عبادة بن الوليد بن عبيد بن يحيى التنوخي الطائي.

وقيل إن شعره الذي قاله “سلاسل الذهب” وهو من بين أشهر شعراء بني عصره مع المتنبي وأبو تمام.

وقال في مدح تكسبي لابن الفرات كما يلي:

من معيني منكم على ابنِ فرات *** ومجازاة ما أنال وأسدى

يعجز الشعر عن مجاداة خرق *** أريحي، إذا اجتديناه أجدى

كلما قلت أعتق المدح رقي *** رجعتني له أياديه عبدا

بشار بن برد

وهو بشار بن برد بن يرجوخ العقيلي أبو معاذ وهو من أشهر شعراء العصر العباسي وعاش بنهاية الدولة الأموية وبداية الدولة العباسية.

وعندما جاؤه رجل وقال إن مدائحه في عقبة كانت فوق مدائح أي أحد فرد عليه إن عطاياه إياه كانت فوق عطاء أحد

وقال ما يلي:

حيِّيَا صاحِبيَّ أُمَّ الْعلاَء *** واحذرا طرف عينها الحوراء

إنَّ في عينها دواءً وداءً *** لِمُلِمٍّ والدَّاءُ قبْل الدَّواء

ربَّ ممسى ً منها إلينا رغـ *** م إزاءٍ لا طاب عيشُ إزاء!

أسْقمتْ ليْلة َ الثُّلاَثاء قلْبِي *** وتصدَّت في السَّبتِ لي لشقائي

 


بعد قراءة المدح في العصر العباسي قد يهمكم الاطلاع على مقال قريب مما قرأتموه كما التالي:

100%
رائع جداً

المدح في العصر العباسي

هذه المقالة كتبت بعد جهد شاق من قبل فريق المحررين في موسوعة ويكي ويك وفي حال نقل المعلومات نرجو الإشارة للمصدر.

  • ما رأيكم بالمقال؟

نرجو تقييم المقال وفي حال لاحظتم أي خطأ في المضمون فنتمنى منكم إضافة تعليق لتصحيح ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.