السكتة القلبية

تفاصيل حول السكتة القلبية.

مقدمة عن السكتة القلبية


السكتة القلبية هي حالة خطيرة بالقلب تعني توقف القلب، ويعرف باسم الموت القلبي المفاجئ.

ويتم التحكم في نبضات القلب بواسطة نبضات كهربائية، وعندما تتغير يصبح نبض القلب غير منتظم هذا هو المعروف باسم عدم انتظام ضربات القلب.

وتكون إما بعدم انتظام ضربات القلب وتصبح بطيئة، أو البعض الآخر سريع مما قد يؤدي لتوقف إيقاع القلب.

أسباب السكتة القلبية

هناك عدد من العوامل التي يمكن أن تسبب سكتة قلبية مفاجئة، ولكن سببان اثنان من الأكثر شيوعاً وهما الرجفان البطيني والأذيني.

الرجفان البطيني

يتكون القلب من أربعة غرف، الحجرتان السفليتان هما البطينين، في حالة الرجفان البطيني تخرج هذه الغرفة عن السيطرة.

ويتسبب ذلك الرجفان البطيني في تغيير إيقاع القلب بشكل كبير وملحوظ.

وتبدأ البطينات في الضخ بشكل غير فعال، مما يقلل بشدة من كمية الدم التي يتم ضخها إلى الجسم.

وفي بعض الحالات تتوقف الدورة الدموية تماماً، وهذا قد يؤدي إلى الموت القلبي المفاجئ.

الرجفان الأذيني

يمكن أن يتوقف القلب بشكل مفاجئ أيضاً بحالة الرجفان الأذيني، حيث يتوقف القلب عن النبض بكفاءة بعد عدم انتظام ضربات القلب بالغرف العلوية من القلب، هذه الغرف المعروفة باسم الأدين.

ويبدأ الرجفان الأذيني عندما لا ترسل العقدة الجيبية الأذينية النبضات الكهربائية الصحيحة.

وتقع العقدة SA في الأذين الأيمن الذي ينظم مدى سرعة ضخ الدم للقلب.

وعندما يذهب الدافع الكهربائي إلى الرجفان الأذيني، لا تستطيع البطينات ضخ الدم إلى الجسم بكفاءة، وهذه الحالة قد تؤدي إلى السكتة القلبية.

أمراض تزيد خطر الإصابة بها

يمكن لبعض أمراض القلب والعوامل الصحية أن تزيد من خطر الإصابة بالسكتة القلبية وهي:

مرض القلب التاجي

هذا النوع من أمراض القلب يبدأ في الشرايين التاجية، هذه الشرايين تزود عضلة القلب نفسها و عندما تصبح مسدودة لا يتلقى قلبك الدم مما قد يؤدي إلى توقف القلب عن العمل بشكل صحيح.

قلب كبير

وجود قلب كبير بشكل غير طبيعي يعرضك لخطر متزايد للإصابة بالسكتة القلبية حيث أنه لا ينبض بشكل صحيح كما قد تكون العضلات أيضًا أكثر عرضة للتلف.

صمامات القلب غير النظامية

مرض الصمام يمكن أن يجعل صمامات القلب متسربة أو ضيقة وهذا ما يعني أن الدم المنتشر عبر القلب إما يفرط في حمل الغرف بالدم أو لا يملأها بما يكفي من الدم وهنا قد تصبح الغرف ضعيفة أو متضخمة مما قد يؤدي إلى سكتة قلبية.

مرض القلب الخلقي

يولد بعض الناس و هم يعانون من تلف في القلب، هذا هو المعروف باسم مشكلة القلب الخلقية حيث أن المفاجئة منها قد تحدث عند الأطفال الذين ولدوا وهم يعانون من مشكلة خطيرة في القلب.

مشاكل الدفع الكهربائي

يمكن أن تؤدي مشاكل النظام الكهربائي في قلبك إلى زيادة خطر الوفاة القلبية المفاجئة، وتُعرف باسم تشوهات القلب الأساسية.

عوامل الخطر الأخرى التي تؤدي للإصابة بالسكتة تشمل التالي:

  • التدخين.
  • نمط حياة غير صحي.
  • ضغط دم مرتفع.
  • البدانة.
  • تاريخ عائلي لمرض القلب.
  • تاريخ نوبة قلبية سابقة.
  • سن أكثر من 45 للرجال، أو أكثر من 55 سنة للنساء.
  • تعاطي المخدرات.
  • انخفاض البوتاسيوم والمغنيسيوم.

أعراض السكتة القلبية

الأعراض المبكرة للسكتة القلبية غالبا ما تكون علامات تحذير ومنها مايلي:

  • الدوار.
  • ضيق التنفس أو صعوبة التنفس.
  • الشعور بالتعب أو الضعف.
  • القيء.
  • خفقان القلب.

هناك حاجة إلى رعاية طارئة فورية إذا كنت أنت أو أي شخص آخر تعاني من هذه الأعراض:

  • ألم في الصدر.
  • عدم الشعور بالنبض.
  • عدم التنفس أو صعوبة التنفس.
  • فقدان الوعي.
ملاحظة: قد لا يكون للسكتة القلبية أعراض قبل حدوثها، إذا كانت لديك أعراض مستمرة، فاطلب الرعاية الطبية العاجلة.

تشخيصها

أثناء الإصابة بسكتة قلبية، من الضروري التماس العناية الطبية على الفور، سيركز العلاج الطبي على إعادة تدفق الدم إلى جسمك.

من المرجح أن يقوم طبيبك بإجراء اختبار يسمى رسم القلب لتحديد نوع الإيقاع غير الطبيعي الذي يعاني منه قلبك.

ولعلاج هذه الحالة من المرجح أن يستخدم طبيبك أداة إزالة الرجفان لصدمة قلبك ،غالبًا ما تؤدي الصدمة الكهربائية إلى إعادة القلب إلى إيقاع طبيعي.

ويمكن أيضاً استخدام اختبارات أخرى منها:

يمكن استخدام اختبارات الدم للبحث عن علامات نوبة قلبية ويمكنهم أيضاً قياس مستويات البوتاسيوم والمغنيسيوم.

كما يمكن للأشعة السينية للصدر البحث عن علامات مرضية أخرى في القلب.

علاج السكتة القلبية

  • إن الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) هو أحد أشكال العلاج الطارئ للنوبة القلبية.
  • الرجفان هو شيء آخر حيث تحصل هذه العلاجات على نبضات القلب مرة أخرى بمجرد توقفها.
  • إذا نجوت منها فقد يشرع طبيبك في علاج واحد أو أكثر لتقليل خطر الإصابة بنوبة أخرى.
  • يقلل الدواء من ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول.
  • يمكن للجراحة إصلاح الأوعية الدموية التالفة أو صمامات القلب كما يمكنه أيضًا تجاوز أو إزالة الانسداد في الشرايين.
  • التمرين قد يحسن اللياقة البدنية للقلب والأوعية الدموية.
  • التغييرات الغذائية يمكن أن تساعدك على خفض الكولسترول.

خاتمة عن السكتة القلبية

السكتة القلبية يمكن أن تكون قاتلة ومع ذلك، فإن العلاج الفوري يزيد من احتمالات بقائك على قيد الحياة، والعلاج هو الأكثر فعالية في غضون بضع دقائق من حدوثها

إذا كنت تعاني منها، فمن المهم أن تفهم السبب حيث ستعتمد نظرتك على المدى الطويل على سبب إصابتك بها.

ويمكن لطبيبك التحدث معك حول خيارات العلاج للمساعدة في حماية قلبك ومنعها من الحدوث مرة أخرى.


قد يهمك الاطلاع على تفاصيل مملة عن مرض السكري عبر الرابط التالي:

100%
رائع جداً

السكتة القلبية

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما تقييمكم للمقال؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.