الجماع في بداية فترة الحمل

عن الجماع والحمل.

هل يسبب الجنس الإجهاض وما هي تأثيرات الجماع في فترة الحمل وخصوصاً بالبداية وأبرز الأضرار والمزيد من التفاصيل.

0 1٬196

مقدمة عن الجماع بعد الحمل


يقلق الجماع في بداية فترة الحمل الكثير من النساء خصوصاً من يحملن للمرة الأولى ولا يعرفن ما هي تأثيرات الجماع في هذه الفترة.

وإن القلق من ممارسة الجنس أثناء الحمل وخاصة في الفترة الأولى من الحمل أمر طبيعي، وخاصة مع التغيرات التي تحدث في جسم المرأة الحامل و الأعراض المزعجة.

ولكن الجنس في الأشهر الأولى من الحمل لا يضر بصحة المرأة الحامل أو بجنينها بشكل عام، ليس فقط في المرحلة الأولى من الحمل بل في فترة الحمل كاملة.

 

هل يسبب الجماع الإجهاض

لمن تسأل هل ينصح بالجماع في الأيام الأولى من الحمل يجب أن تتأكدي وترتاحي لأن الجنس لا يسبب الإجهاض.

على العكس، تساعد العضلات المحيطة بالرحم وكذلك السائل الأمنيوسي بداخله على حماية الجنين أثناء ممارسة الجنس.

كما تمنع السدادة المخاطية الموجودة في فتحة عنق الرحم من مرور الجراثيم و البكتيريا إلى الجنين، بالإضافة أن القضيب لا يلمس الرحم أو يضر به خلال ممارسة الجنس.

على حسب الإحصائيات و الدراسات العلمية فإن نسبة الإجهاض في المرحلة الأولى خاصة 13 أسبوع الأوائل عالية.

ويمكن القول إن حوالي 10% إلى 15% من حالات الحمل تنتهي بالإجهاض هذه المرحلة.

ولكن في المقابل لابد من الذكر أن ممارسة الجنس ليست المسببة لهذا الإجهاض.

 

النزيف بعد ممارسة الجماع لدى الحامل

تبلغ نسبة النساء الحوامل اللاتي يعانين من النزيف خفيف أو بقع دموية في الثلث الأول من الحمل لما بين 15% إلى 25%، ولكن لاعلاقة لهذا النزيف بممارسة الجنس.

فمن الممكن أن يكون هذا النزيف بسبب انغراس البويضة الملقحة في الرحم.

وفي حال كان النزيف غزير فمن الممكن أن يكون بسبب المشيمة المنزاحة أو الحمل خارج الرحم.

وتتساءل بعض النساء هل وصول الحامل للنشوه يضر الجنين فإن هذا الأمر مستبعد وفق إخصائيات في الموضوع.

 

ألم الجنس في الفترة الأولى من الحمل

عادة ما تعاني المرأة من ألم خلال ممارستها للجنس ولكن ما يجب عليها معرفته أن هذا الألم يمكن أن يستمر طيلة فترة الحمل.

وقد لا يقتصر على الفترة الأولى من الحمل، ومن هنا سوف نذكر مسببات الألم عند ممارسة الجنس للمرأة الحامل وهي:

  • جفاف المهبل بسبب التغيرات الهرمونية.
  • الشعور بالحاجة إلى التبول.
  • الشعور بضغط إضافي على المثانة.
  • ألم الثديين أو الحلمات.

 

التشنجات بعد ممارسة الجنس في الفترة الأولى من الحمل

عادة ما تعاني المرأة الحامل من بعض التشنجات و التقلصات بعد الإنتهاء من ممارسة الجنس.

ويحدث ذلك بسبب إفراز الأوكسيتوسين والسائل المنوي الذي يحتوي على البروستاجلاندين أثناء ممارسة الجنس.

كما أن تحفيز الحلمتين خلال الجماع تسبب في هذه التقلصات، و تعتبر هذه التقلصات طبيعية جدا حيث تختفي بعدة عدة ساعات من الجماع.

 

أضرار الجماع على الحامل

كما ذكرنا سابقا فإن ممارسة الجنس أثناء الحمل آمنة جدا، وأن الانقباضات التي قد تشعر بها المرأة الحامل بعد الجماع مؤقتة وغير ضارة.

ولكن قد تؤدي هذه التقلصات إلى الولادة المبكرة أو مضاعفات أخرى، ويحدث ذلك في حال كانت المرأة الحامل تعاني من الحالات التالية:

الإجهاض المتكرر

تذكري أن الجنس بحد ذاته لا يسبب الإجهاض لكن تقلصات الرحم في حالات الحمل عالية الخطورة يمكن أن تسبب ذلك.

الحمل بتوأم

في حال كنت حاملا بتوأم فقد يضعك طبيبك الخاص في راحة الحوض، مما يعني أنه لا يجب إدخال أي شيء في المهبل.

أي الامتناع عن ممارسة الجنس بالإضافة إلى تجنب معظم الفحوصات المهبلية.

قصور عنق الرحم

لا يعتبر الجنس خلال الأشهر الثلاثة الأولى مريحا أو ممتعا لدى بعض النساء الحوامل وقد تحصل تغيرات جذرية بذلك.

ولكن في حال كانت المرأة الحامل لا تعاني من أي مشاكل صحية أو خطر مضاعفات التقلصات التي تحدث بعد الجماع فإن الجنس آمن بشكل كامل.

 


بعد قراءة الجماع في بداية فترة الحمل قد يهمك سيدتي قراءة المزيد وسنقترح عليك هذه المادة:

100%
رائع جداً

الجماع في بداية فترة الحمل

هذه المقالة كتبت بعد جهد شاق من قبل فريق المحررين في موسوعة ويكي ويك وفي حال نقل المعلومات نرجو الإشارة للمصدر.

  • ما رأيكم بالمادة؟

نرجو تقييم المقال وفي حال لاحظتم أي خطأ في المضمون فنتمنى منكم إضافة تعليق لتصحيح ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.