التنظيم الحراري للجسم

معلومات عن التنظيم الحراري للجسم.

ماهو التنظيم الحراري للجسم


التنظيم الحراري للجسم هو عملية تسمح لجسمك بالحفاظ على درجة الحرارة الداخلية الأساسية، حيث تم تصميم جميع آليات التنظيم الحراري لإعادة جسمك إلى التوازن.

منطقة تحت المهاد هي جزء من عقلك تتحكم بالتنظيم الحراري وعندما تشعر بأن درجة حرارتك الداخلية تصبح منخفضة أو مرتفعة للغاية.

وتبدأ هذه المنطقة بإرسال إشارات للعضلات والأعضاء والغدد والجهاز العصبي، وهكذا تعاد درجة الحرارة لطبيعتها.

 

التوازن الحراري

التوازن هو إعادة ضبط درجة حرارة الجسم من خلال آليات التنظيم الحراري في حالة التعرض للحمى أو لإنخفاض درجة حرارة الجسم.

 

معلومات عن درجة حرارة الجسم

الشخص العادي درجة حرارته خط الأساس بين 98 درجة فهرنهايت (37 درجة مئوية) و 100 درجة فهرنهايت (37.8 درجة مئوية).

وجسمك لديه المرونة مع درجة الحرارة، ومع ذلك إذا وصلت إلى أقصى درجات حرارة الجسم، فقد يؤثر ذلك على قدرة جسمك على العمل.

على سبيل المثال:

انخفاض درجة حرارة الجسم

إذا انخفضت درجة حرارة جسمك إلى 95 درجة فهرنهايت (35 درجة مئوية) أو أقل، يكون لديك “انخفاض حرارة الجسم”.

ويمكن أن تؤدي هذه الحالة إلى السكتة القلبية أو تلف الدماغ أو حتى الموت.

ارتفاع درجة حرارة الجسم

إذا ارتفعت درجة حرارة جسمك إلى 107.6 درجة فهرنهايت (42 درجة مئوية)، يمكنك أن تعاني من تلف في الدماغ أو حتى الموت.

 

عوامل مؤثرة بالتنظيم الحراري للجسم

يمكن أن تؤثر العديد من العوامل على تنظيم درجة حرارة جسمك، مثل قضاء الوقت في الطقس البارد أو الحار.

وتشمل ما يلي:

العوامل ترفع درجة الحرارة

وهذه العوامل الخارجية والداخلية التي ترفع درجة حرارة الجسم تشمل ما يلي:

  • ممارسة الرياضة.
  • مشاكل في عملية الهضم.
  • العوامل التي يمكن أن تخفض درجة حرارتك الداخلية:
  • تعاطي المخدرات.
  • تعاطي الكحول.
  • الظروف الأيضية مثل: الغدة الدرقية ناقصة الأداء.

 

طريقة عمل التنظيم الحراري للجسم

عندما تتغير درجة الحرارة الداخلية للجسم ترسل المستشعرات بالجهاز العصبي المركزي (CNS) رسائل إلى منطقة ما تحت المهاد.

واستجابة لذلك ترسل هذه المنطقة إشارات إلى أجهزة وأنظمة مختلفة في جسمك الذين يستجيبون مع مجموعة متنوعة من الآليات.

طريقة عمل التنظيم الحراري بحالة الحمى

إذا احتاج جسمك إلى البرودة، يشمل عمل التنظيم الحراري هذه الآليات:

التعرق

تفرز غدد التعرق العرق الذي يبرد بشرتك أثناء تبخرها مما يساعد على خفض درجة الحرارة الداخلية الخاصة بك.

توسع الأوعية

تصبح الأوعية الدموية تحت جلدك أوسع وهذا يزيد من تدفق الدم إلى جلدك.

وبهذه الحالة يكون أكثر برودة بعيداً عن جسمك الداخلي الدافئ، وهذا يتيح لجسمك إطلاق الحرارة من خلال الإشعاع الحراري.

طريقة عمل التنظيم الحراري بحالة انخفاض درجة حرارة الجسم

إذا احتاج جسمك إلى الاحماء، فإن عمل التنظيم الحراري يشمل هذه الآليات:

تضيق الأوعية

تصبح الأوعية الدموية تحت جلدك أضيق هذا يقلل من تدفق الدم إلى جلدك ، والحفاظ على الحرارة بالقرب من الجسم الدافئ الداخلي.

التوليد الحراري

تنتج العضلات والأعضاء والدماغ في الجسم الحرارة بطرق متعددة،على سبيل المثال:

يمكن أن تنتج العضلات الحرارة عن طريق الارتعاش.

التوليد الحراري الهرموني

تقوم الغدة الدرقية بإفراز الهرمونات لزيادة التمثيل الغذائي لديك هذا ما يزيد من الطاقة التي يخلقها جسمك وكمية الحرارة التي ينتجها.

وإذا انخفضت درجة الحرارة الداخلية أو ارتفعت خارج النطاق الطبيعي فسيتخذ جسمك خطوات لضبطه.

وتُعرف هذه العملية باسم التنظيم الحراري حيث يمكن أن تساعدك على تجنب أو التعافي من الحالات الخطرة المحتملة مثل انخفاض حرارة الجسم أو الحمى.

 


قد يهمك أيضاً قراءة المزيد عن درجة حرارة الجسم وقياسها للطفل والبالغ عبر الرابط التالي:

100%
رائع جداً

التنظيم الحراري للجسم

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيكم بالمادة؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.