التضخم الاقتصادي

نبذة عن التضخم الاقتصادي.

مقدمة عن التضخم الاقتصادي


يعبر مفهوم التضخم الاقتصادي عن الارتفاع المفرط بالمستوى العام للأسعار والإفراط بخلق أرصدة نقدية وارتفاع التكاليف وتضخم الدخل النقدي.

ويشمل التضخم الاقتصادي تضخم الأسعار والدخل والتكاليف والنقد والائتمان المصرفي وبالتالي تدخل الدولة بأزمة اقتصادية.

 

مفهوم التضخم الاقتصادي

يعتبر التضخم من أكثر المصطلحات استخداماً وشيوعاً فيما بين الاقتصاديين ولذا انقسمت الآراء حول تعريفه الدقيق.

البعض يقول إن مفهوم التضخم الاقتصادي هو يجسد الارتفاع المفرط بالمستوى العام للأسعار.

ويرى آخرون أنه يعبر عن تضخم الدخل النقدي أو عنصر من عناصر الدخل النقدي كالأجور والأرباح.

وهناك آراء أخرى تتجه لاعتبار التضخم الاقتصادي يترجم ارتفاع التكاليف العام أو الإفراط بخلق أرصدة نقدية.

وأخيراً يمكننا أن نعتبر الارتفاع المستمر في الأسعار هو ما يعبر عن التضخم الاقتصادي خاصة أن سماع كلمة تضخم لوحدها تجعل العقل يتجه للتفكير بالأسعار.

 

أنواع التضخم الاقتصادي

هناك عدة أنواع رئيسية للتضخم الاقتصادي ونذكرها كما يلي:

التضخم الأصيل

ويحصل عندما لا يقابل الزيادة بالطلب الكلي زيادة بمعدلات الإنتاج وهذا ما يؤثر على ارتفاع الأسعار.

التضخم الزاحف

ويحصل عندما تشهد الأسعار ارتفاعاً بطيئاً ويتحقق عندما يزداد الطلب رغم أن العرض أو الإنتاج ثابت ومستقر، ويؤدي ذلك لارتفاع الأسعار.

التضخم المكبوت

ويحصل عند منع الأسعار من الارتفاع عبر عدة سياسات مثل وضع ضوابط تحول دون اتفاق كلي مع ارتفاع الأسعار.

التضخم المفرط

ويحصل عندما نشهد ارتفاعاً بمعدلات التضخم تترافق بسرعة في تداول النقد بالسوق وهذا ما يؤدي لانهيار العملة الوطنية.

مثال: ما حصل في ألمانيا بين عام 1921م و1923م، وما حصل في هنغاريا عام 1945م.

 

كيفية حساب معدل التضخم

إن حساب نسبة التضخم أمر غير معقد للغاية حيث يمكن حسابه عبر قياس نسبة التغير بأسعار السلع الاستهلاكية بنهاية الشهر مقارنة عن الشهر السابق.

ويتم قياس معدل التضخم السنوي عن طريق مقارنة الشهر الذي يتم حساب التضخم له بذات الشهر من العام الماضي.

ويتم عبر حساب نسبة التضخم استخدام رقم قياسي موحد لمتوسط أسعار السلع والخدمات باستخدام أسعار المستهلكين أو المنتجين.

وتحسب الدولة بالعادة نسبة التضخم عبر قياس نسبة التغير التي تلامس مئات السلع والخدمات مع مراعاة المناطق الجغرافية بذلك.

 

أسباب نشوء التضخم

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حصول تضخم لدى الدولة وأبرزها ما يلي:

  • ارتفاع التكاليف التشغيلية لدى الشركات يؤدي لحصول تضخم اقتصادي.
  • زيادة حجم الطلب النقدي المصحوب بعرض ثابت من السلع والخدمات ولذا فإن الطلب الكلي لا تقابله زيادة بالإنتاج ويحصل عندئد التضخم.
  • التغييرات التي تطرأ على الطلب النقدي والتي تؤدي لارتفاع بالأسعار وبالتالي يحصل تضخم اقتصادي.
  • الحصار الاقتصادي الذي يفرض على دولة ما سبب رئيسي لحصول تضخم يؤدي لانخفاض قيمة العملة الوطنية وارتفاعاً بالأسعار.
  • زيادة قيمة الفوائد النقدية عن قيمتها الإنتاجية أو الحقيقية من أبرز الأسباب التي تؤدي لخلق تضخم اقتصادي.

 

آثار التضخم الاقتصادي

هناك عدد من الآثار السلبية التي ينتجها حصول تضخم اقتصادي في دولة ما ومن أبرز الآثار المعهود حصولها ما يلي:

  • ضعف القوة الشرائية للعملة الوطنية.
  • تشجيع مفرط على الإنفاق والاستثمار في الدولة.
  • ازدياد معدلات التضخم بشكل متواتر وسريع وقد يؤدي لدخول اقتصاد الدولة بحلقة مفرغة.
  • ارتفاع تكاليف الاقتراض وأسعار الفائدة.
  • خفض معدل البطالة كون الأجور ثابتة أو تتغير ولكن بشكل بطيء استجابة للتحولات الاقتصادية.
  • ضعف قيمة العملة حيث ينخفض سعر صرفها أمام العملات الأجنبية.
  • ارتفاع التكاليف عند الاستيراد وفق عملة أجنبية وهذا ما يزيد بنسبة التضخم.
  • انخفاض القوة الشرائية لدى الأفراد بسبب عدم قدرة الدخل الذي يحصلون عليه على تغطية التكاليف المعيشية.

 


من الممكن أن يهمك الاطلاع على علم الاقتصاد عبر الرابط التالي:

100%
رائع جداً

التضخم الاقتصادي

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيكم بمحتوى المادة؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. احمد يقول

    اسعد ربي ايامكم بالخير ما يتم اعداده من مواضيع اقتصادية خاصة رائعة جدا حيث تحمل البساطة للجميع ولكن ايضا عمق في التوضيح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.