اقوال وحكم فان غوخ

اقوال وحكم فان غوخ أغلبها تتحدث عن الفن والمعاناة والاكتئاب والحياة التعيسة، وهذا لأنه عاش سنوات صعبة كلها تعج بالخذلان والحزن والاكتئاب، وكان يمارس رسم اللوحات الفنية لأنها كانت موهبته تلك الآونة، وكانت جميع لوحاته معبرة عما يشعر به وراقية ورغم ذلك عاش فان غوخ حياة معظمها فقر وقحط وحياة رمادية خالية من التفاؤل والأمل، وهذا ما جعله مضطرب الأفكار وأصيب بنوبات عصبية حادة وتحول من شخص عبقري موهوب إلى رجل مريض نفسي، ظل فان غوخ يسلي نفسه بالكتابة ويعبر عن مشاعره وما يخبئه في قلبه على الأوراق، كانت كتاباته كلها يأس كانت متناقضة فيها بعض الحب للحياة الوردية الغير موجودة أمامه، وكراهية لتلك الظروف التي أوقعت به في تلك الحالة التي وصل إليها، وفي النهاية انتحر فان غوخ بطلق ناري، وفي الفقرات الآتية سنعرض لكم أشهر اقوال وحكم فان غوخ.

قد يهمك: شعر عن ياسمين الشام

اقوال وحكم فان غوخ

أقوال فان جوخ عن البؤس

نقدم لكم اقوال وحكم فان غوخ عن التعاسة والبؤس والحياة المليئة بالحزن والشقاء، وهي:

قبل أن أرسم لوحاتي أحلم أولًا بما ينبغي علي ان أرسم.

إذا فقدنا الشغف في المحاولة ولم يبقى لدينا من الجرأة ما نفعل ذلك، فماذا سيكون معنى الحياة لدينا؟.

أرى في الليل لوحة فنية مليئة بالألوان التي تجذبني عن ألوان النهار.

اللحظة الوحيدة التي أشعر خلالها أنني لازلت حيًا، هو الوقت الذي أمارس فيه الرسم.

سبب فقداني لعقلي أنني أضعه بالكامل ومعه فؤادي في الشيء الذي أحبه.

الضمير هو بمثابة البوصلة التي ترشد الانسان إلى وجهته.

لا أستطيع أن أتجنب فكرة أن لوحاتي لا يمكنني بيعها.

كنت أطمح لشيء واحد وهو حقي، أن يتقبلني الآخرين كما أنا.

الحب قد يكون له أكثر من شاكلة على مر الزمان، ولكن يبقى أبديًا مضمونه لا يتغير.

أظن أن الشيء الفني الوحيد الذي يبدوا طبيعيًا دون ان تتدخل فيه التصنعات والمجاملات هو حب الناس.

أنا لا أغامر لآنني إخترت هذا الطريق، بل لأنه قدر لي السير فيه.

هناك خلاصة يجب أن نتعلمها من حياتنا ومن حياة الآخرين وهي أنه علينا أن ننفرد بالتعب مع أنفسنا دون أن نشكوا.

قد يهمك: أقوال دوستويفسكي عن الحياة

اقوال وحكم فان غوخ

مقولة فان جوخ قبل انتحاره

قبل أن ينتحر فان خوخ قطع أذنه وقام برسمها وكتب رسالة انتحار لأخيه، وإليك اقوال وحكم فان غوخ ورسالته الأخيرة فيما يلي:

أخي ثيو أين تأخذني الحياة؟ وعقلي ماذا يفعل بي؟ إن الحياة والعقل معًا إتفقا على أن يسيروا بي إلى فخ الاكتئاب، أشعر بالملل الذي يصيبني بالتعفن ولولا ألواني وقلمي لكنت تعفنت بالفعل، إنها بمثابة عصا سحرية تعيد لي الأشياء القديمة الباهتة تلمع في ناظري، ولكنني أعود لأرى كل العالم يكسوه الرماد غنه مظلم في عيوني ومع تقدم الزمان لا أشفى من أفكاري البائسة فماذا بإماكني أن أفعل؟، تمنيت لو أنني أستطيع أن أرسم ألوانًا من البهجة ومسارات جديدة، غير تلك المسارات المحطمة التي تكاد تنجرف بنا من كثرة مضينا عليها، كل لون تقليدي لم يعد مفضل لدي لأنه يترك بصمات حزينة على فؤادي، هل تلك الألوان تبدوا لك هكذا في واقعك أم أنني علي معالجة عيني من مرض أصابها، لازالت أحاول أن أعيدها ألوانًا مرحة كما كانت وأحاول أن أخرج من قلبها نار يعيد لها بريقها، في عمق المآسي يوجد شيء جميل لا يظهر إلا بالتركيز عليه هو وحده، مثل حذاء الفلاح رغم كونه يخرج منه الأوجاع ومشقة السير، إلا أن فيه جزء من فرح الحصاد وفرح الانتهاء من غرس الزروع، علي أن أمعن في هذه التفاصيل ليظهر هذا الجانب المشرق ولو ضئيلًا.

اقتباسات من رسائل فان جوخ

تم تجميع اقوال وحكم فان غوخ وتم نشرها في الكتب الورقية، وإليك بعضًا من الاقتباسات التي أخذت عنه وهي:

إذا رغب المرء في الوصول إلى ما يطمح له ويحقق رسالته في الحياة، فليفعل ما يراه مستحيلًا لأجلها وليكن درب الوصول مليء بأسباب الموت ولا يخشى منها ويتقدم بكل شجاعة نحوه، فالانسان لم يأتي إلى الأرض بهدف السعادة واللعب.

على عكس توقعك أنا شخص أصبح غريب بالنسبة لي، بنفس الدرجة التي تراني بها غريبًا عنك، وقد أكون غريبًا عني أكثر مما تتخيل.

أنا إنسان يود أن يلتمس أحد بقربه يشعر به ويتحدث معه ويشاركه أحاديثه وأفكاره ولتكن تلك الاشخاص أصدقاء أو أقرباء او أي شخص غريب لا يوجد بيننا أي صلة، أنا أحتاج حقًا إلى الحب فأنا لست حجرة أو قطعة خردة كعمود إضاءة أو صنبور مياه.

أكرس جهدي لأكون على سجيتي ولا أهتم هل سيتقبلني الآخرين هكذا أم سيثورون علي وينكرون وجودي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.