أهمية الماء لجسم الإنسان

معلومات عن فوائد وأضرار المياه.

تتضمن المادة شرحاً عن أهمية الماء لجسم الإنسان وفوائد المياه وأضرار شرب كميات كبيرة أو الانقطاع عن المياه لأيام ومعلومات أخرى مهمة.

0 427

مقدمة عن أهمية الماء


قبل الخوض بتفاصيل أهمية الماء لجسم الإنسان يجب أن نذكر المعلومة الرئيسية ألا وهي أن الجسم يتضمن 60% من وزنه مشكلة من السوائل المعتمدة على المياه بشكل رئيسي.

كما أن الجسم يتخلص يومياً من المياه عن طريق التنفس والتعرق والهضم وعمل المجاري البولية.

أهمية الماء لجسم الإنسان تأتي من عدة دلائل ولعل أبرزها قوله تعالى:

“وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون” الأنبياء: 30 صدق الله العظيم.

 

دورة الماء في جسم الإنسان

من يسأل كيف يمر الماء في جسم الإنسان فهنا سنقدم لكم الإجابة هنا كما نذكر طريقة توزيع الماء في جسم الإنسان باختصار.

وللعلم فإن وزن جسم الإنسان ثلثاه من الماء ويكون النسبة المئوية للمياه عند النساء أقل من تلك الموجود لدى الرجال بسبب نسبة الأنسجة الدهنية لدى النساء حيث أنها أعلى من تلك الموجودة لدى الرجال.

ويحصل الماء بشكل رئيسي على امتصاصه من قبل الجهاز الهضمي مع إنتاج كميات صغيرة من المياه عند استقبلاب الجسم لبعض العناصر الغذائية.

وتعمل أعضاء الجسم بشكل متوازن من أجل الحفاظ على كمية الماء التي يحتاجها الجسم ومن بين أهم هذه الأعمال هي الشعور بالعطش عندما ينقص جسم الإنسان كمية محددة من الماء.

ويحصل ذلك عن طريق تحفيز المراكز العصبية بعمق دماغ الإنسان ليشعر فيما بعد أنه عطشان ويزيد هذا الشعور كلما ارتفعت نسبة حاجة الجسم للماء.

وتتدفق المياه من منطقة لأخرى في جسم الإنسان وتصبح بعض الخلايا أو المناطق المحيطة بالخلايا في الجسم بمثابة خزانات ماء تحمي الجسم من جفاف السوائل في الأوعية الدموية.

أما طرح الماء في الجسم فيحصل عن طريق البول من خلال الكلى وقد تصل الكمية بين لتر إلى لترات من البول كل يوم.

ويتم طرح الماء أيضاً عبر التعرق حيث يفقد الجسم وسطياً يومياً حوالي لتر من الماء عبر التعرق الجلدي وهواء الزفير.

 

ما أثر الماء في العمليات الحيوية في جسم الإنسان

إن العمليات الحيوية في جسم الإنسان تعتمد بشكل رئيسي على نسبة الماء المتوفرة فيه.

وتعمل أعضاء الجسم بما فيها عملية القلب وعمليات الأيض كما البناء والهدم بناء على الماء.

وترتفع حاجة الجسم إلى المياه كلما زاد النشاط البدني وارتفعت درجة الحرارة بالإضافة لتحديد نوع الغذاء الذي يتم تناوله يومياً.

وبشكل متوسط يحتاج الماء من لترين إلى ثلاث ليترات مياه للجسم الذي يبذل نشاطاً طبيعياً بشكل يومي، وما يسبق يحقق توازن الماء في الجسم بشكل عام.

ويعد الماء في جسم الإنسان مهماً للغاية فهو من المركبات الأساسية لخلايا الجسم.

وللماء دور بالحفاظ على صحة الكلى وأدائها ومهم لامتصاص ونقل جميع المواد الغذائية.

كما للماء دور في الحفاظ على التوازن الحامضي والقلوي لدى جسم الإنسان.

بالإضافة لذلك فإنه يدخل بتركيب الخلية ويحافظ على ضغط الدم ويساعده على قيامه بوظائفه.

وللماء دور أيضاً في نقل غاز ثاني أكسيد الكربون خارج الجسم ويساعد أيضاً بالحفاظ على حركة ومرونة المفاصل وغير ذلك.

 

فوائد المياه لجسم الإنسان

رغم أن فوائد المياه كثيرة لجسم الإنسان وبدونها يهلك جسمه ويتعرض للموت إلا أن أبرز الوظائف التي يقوم بها الجسم بناء على توفر الماء ما يلي:

  • ينظف المياه الجسم عن طريق التعرق والتبول والتبرز وبما أن الماء يحرك الطعام فله دور في مجال هضم الجسم للأغذية.
  • للماء دور كبير في مساعدة هضم الأطعمة عن طريق إفراز اللعاب المرافق للأطعمة وبالتالي يسهل هضمه.
  • للمياه لها دور كبير لإبقاء طاقة الجسم متوازنة رغم خسارته لها خاصة إن كان الشخص يمارس الرياض ويتعرق كثيراً.
  • يوازن المياه مستويات الطاقة في الجسم ويحسن عمل أعضائه بشكل متناسب ويقلل من الصداع ويحسن المزاج ويقوي الذاكرة لدى الأطفال وكبار السن.
  • الماء يساعد على معالجة حصى الكلى ولذلك يوصف الأطباء لمن يعانون من هذا المرض أن يشربوا المياه.
  • للمياه دور أيضاً في إنقاص الوزن وإعطاء الجسم شعواً بالشبع وتحفيز عمليات الأيض وتسريع حرق السعرات الحرارية.
  • يساعد شرب المياه بالتقليل من جلطات القلب ويزيد من سيولة الدم.
  • يساعد شرب المياه على التقليل من خطر الإصابة بالتهابات في المجاري البولية، وإضعاف احتمال الإصابة بسرطان الكولون.
  • للمياه دور في إبقاء بشرة الإنسان رطبة وأكثر نظارة وحيوية.
  • يساعد شرب المياه على التقليل من ظهور الحبوب وله دور بتخليص الجسم من الشعور بالتعب والإجهاد.
  • إن شرب من ست إلى ثمانية أكواب من المياه كل يوم يساعد الجسم على التخلص من السموم عن طريق التعرق.

وهناك الكثير من المعلومات المهمة عن الماء لكن ما ذكرناه يعتبر أبرز هذه المعلومات حول أهمية الماء في الجسم.

 

كميات الماء المطلوبة لجسم الإنسان

يوجد مقياس محدد لجسم الإنسان من شرب المياه يومياً، وبالتالي لابد من عدم الإكثار أو التقليل من هذه الكميات.

يوصي خبراء التغذية بشرب ما لا يقل عن 2 لتر من المياه يومياً، وبالنسبة للرياضيين من 3 إلى 4 ليتر من المياه يومياً.

ولا يقتصر وجود المياه على تلك العبوات التي نشربها يومياً بل توجد المياه بنسب عالية في العديد من أنواع الأغذية.

ومن هذه الأغذية الخضروات والفواكه والأغذية الأخرى مثل الحليب والعصائر والقهوة والبندورة والبرتقال والخيار والباذنجان والكثير من أنواع الأغذية.

 

مدة هضم الماء في الجسم

من يتساء كم مدة هضم الماء في جسم الإنسان الزمنية فإن الجسم يمتص المياه حيث يصل لبلازما الدم بغضون خمس ثواني فقط.

ويمكن القول إن نصف كمية المياه التي امتصها الجسم تدخل للجسم خلال 11 إلى 13 دقيقة.

ومن ثم يتم امتصاص كامل كمية الماء في غضون 75 إلى 120 دقيقة.

من يسأل هل الماء يدخل المعدة فالجواب لا حسب خبراء حيث يخفف من عصارات الجهاز الهضمي بالمعدة لكنه لا يتداخل مع هضم الطعام.

 

كيف يصل الماء إلى الكلى

تقوم الكليتان كل يوم بتنقية قرابة 150 لتراً من الدم ليرجع غالبية الماء والمواد الأخرى عر ترشيحها من خلال الكبيبات نحو الدم عبر الأنابيب.

ويتدفق الدم إلى الكليتين عبر الشريان الكلوي ومن ثم يخرج عن طريق الوريد الكلوي.

أما انتقال الماء إلى المثانة فيحصل عبر الحالب حيث يخرج البول من الكلية إلى المثانة ليتم طرحه.

 

أضرار شرب المياه على جسم الإنسان

إن تم شرب كميات كبيرة من المياه فذلك يؤدي إلى حالة تدعى “التسمم بالمياه”.

وهذه الحالة قد تكون قاتلة في بعض الأحيان حيث تؤدي إلى إحداث اضطرابات لدى دماغ الإنسان.

كما أن للمياه دور في زيادة مستوياته في الدم وبالتالي يؤدي لإنقاص مستوى الصوديوم فيه نسبياً.

ويعد هذا العنصر مسؤول عن توازن السوائل داخل خلايا جسم الإنسان وخارجها.

وإن تعرض الإنسان لحالات تسمم شديدة من المياه قد يؤدي ذلك إلى تلف الدماغ وحصول غيبوبة وخلق المزيد من التشنجات.

 

خلاصة عن أهمية الماء لجسم الإنسان

المياه يعتبر أبرز عنصر غذائي لجسم الإنسان، فإن انقطع عنه لمدة أسبوع قد يتعرض للوفاة.

وللعلم فإن الفواكه والخضروات تحتوي على 90% من المياه وهو أساس الحياة على الكوكب لكل الكائنات الحية.

 


قد يهمك الاطلاع على أهمية التغذية لجسم الإنسان عبر الرابط التالي:

100%
رائع جداً

أهمية الماء لجسم الإنسان

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيك بالمقال؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.