أسماء شعراء المعلقات

من هم شعراء المعلقات.

نبذة تفصيلية عن شعراء المعلقات العشر.

0 3٬568

مقدمة عن شعراء المعلقات


نذكر في المقال أسماء شعراء المعلقات ونبذة تفصيلية عن كل شاعر له معلقة من المعلقات التي حازت على مكانة خاصة بالأدب العربي.

والمعلقات هي جمع معلقة والمعلقة وهي مصطلح أدبي يطلق على مجموعة قصائد شعرية تعود لشعراء الجاهلية.

 

نبذة عن المعلقات

حازت القصائد الشعرية على أهمية كبيرة في الجوانب الحياتية بالعصر الجاهلي ولعل مكانة المعلقات في العصر الجاهلي تبرز من زاوية الاهتمام بها.

ويبدو أن مكانة المعلقات في الشعر العربي امتدت عبر القرون فبحث بها العديد من العلماء والمؤرخين لغناها بالتفاصيل المفيدة بعدة جوانب.

أما أصحاب المعلقات فهم وفق القائمة التالية وسنتحدث في موسوعة ويكي ويك نبذة ذاتية عن كل شاعر منهم.

 

أسماء شعراء المعلقات بالتفصيل

إن أصحاب المعلقات هم سبعة شعراء ولكن يضاف إليها ثلاثة قصائد ليصبحوا أصحاب المعلقات العشر.

وهنا نذكر السيرة الذاتية لكل واحد منهم:

الشاعر امرؤ القيس

من أبرز شعراء العصر الجاهلي وكان يكنى بابن الحارث وهو صاحب إحدى المعلقات العشر.

أما قصة معلقة امرؤ القيس فيتحدث في قصيدته عن ابن آخر الملوك من قبيلة كندة وكيف طرد من والده بسبب حبه لفتاة.

وأمضى الفتى المطرود متجولاً بين القبائل ومعانياً من الحرمان الذي فرضه عليه والده إلى أن قتل أباه ومن ثم بدأ بالبحث عن الانتقام له وناله.

الشاعر طرفة بن العبد

وهو من أبرز شعراء العصر الجاهلي ويعتبر من شعراء الطبقة الأولى ذاك العصر واسمه طرفة بن العبد بن سفيان بن سعد أبو عمرو.

وينتمي طرفة إلى بني قيس بن ثعلبة من بني بكر بن وائل.

وولد بتاريخ 543 وتوفي بتاريخ 569 وكتب قصيدة شعرية من أجمل المعلقات واعتبرت أطول المعلقات العشر.

أما قصة معلقة طرفة بن العبد التي كتبها فكان في رحلة صيد ولكنه أضاع الإبل خاصته وذكر في معلقته ذلك بالإضافة للقسوة التي عاناها من ظلم ابن عمه له.

الشاعر زهير بن أبي سلمى

وهو من أشهر شعراء العصر الجاهلي وعرف بذكائه الحاد وألفاظه الشعرية الرائعة.

أما قصة معلقة زهير بن أبي سلمى فكتبها في حرب داحس والغبراء بغية تكريم الحارث بن عوف والهرم بن سنان اللذان سعيا لتطبيق السلام والقضاء على الحرب.

وتحدث في بداية قصيدته عن أم أوفى وهي زوجته الأولى التي انفصل عنها بسبب غيرتها عليه ولكن أظهر ندمه في الأبيات الشعرية التي كتبها بمعلقته.

الشاعر لبيد بن ربيعة العامري

وهو من أفصح شعراء العصر الجاهلي ومن شعراء المعلقات الذي أدرك الإسلام، ينتمي لقبيلة هوازن.

أما قصة معلقة لبيد بن ربيعة العامري فرثى بها رحيل حبيبته ومن ثم بدأ يصف الطبيعة بتفاصيلها.

واشتهرت قصيدته الطويلة حتى أدرجت بين المعلقات السبع لفصاحة الألفاظ وحسن المعاني ودقة الوصف.

الشاعر عنترة بن شداد العبسي

وهو من أبرز شعراء العصر الجاهلي ومن أشهر المحاربين أيضاً وينتمي لقبيلة عبس وكانت والدته من عبيد الحبشة.

رفض والده أن يعترف به كابن له بسبب سواد بشرته حتى وعده والده بالاعتراف به إن أنقذ النساء من الأسر عندما تعرضت قبيلته للحرب.

أما قصة معلقة عنترة بن شداد العبسي فتبدأ من حبه لابنة عمه عبلة التي رفض عمه أن يتزوجا.

وباتت قصة حب عنترة وعبلة قصة رائجة بين القبائل حين ذاك وتحدث عنها في معلقته الشهيرة.

الشاعر عمرو بن كلثوم

وهو من أبرز شعراء العصر الجاهلي وينتمي لقبيلة تغلب ووالدته هي ليلى بنت المهلهل.

أما قصة معلقة عمرو بن كلثوم فتبدأ من خلاف حصل بينه وبين عمرو بن هند عند تناول الطعام.

وأرسل عمرو بن هند لعمرو بن كلثوم يعزمه لتناول الطعام ونشب خلاف بين الطرفين بعد دعوة عمرو بن كلثوم الآخر لقتال وكتب قصيدته في وقتها.

الشاعر الحارث بن حلزة اليشكري

وهو من أفضل شعراء العصر الجاهلي وهو من عظماء قبيلة بكر بن وائل وكان معروفاً عنه الفخر بقومه حتى ضربوا به المثل.

كان يقال حينها لشدة فخر الحارث بقومه: “أفخر من الحارث بن حلزة”.

أما قصة معلقة الحارث بن حلزة اليشكري فكتبها للملك عمرو بن هند رداً على عمرو بن كلثوم.

ومن يقرأ قصيدته الطويلة يلاحظ وجود الحجج التي استخدمها محاولاً التأثير على الحكم لصالح قبيلته مستعيناً ببلاغته الشعرية.

الشاعر النابغة الذبياني

وهو من شعراء المعلقات إضافة إلى أصحاب المعلقات السبع وأصله يعود إلى بني ذبيان الغطفانيين ونسبه يعود إلى سعد بن ذبيان.

ولقب بالنابغة كونه نبغ في قول الشعر والبعض اعتبر أنه لقب بهذا اللقب كونه لم ينظم الشعر حتى أصبح رجلاً وربما كان اللقب يطلق عليه مجازاً.

الشاعر الأعشى القيسي

وهو من شعراء المعلقات العشر ويعود نسبه إلى بكر بن وائل اسمه ميمون.

ويعتبر من شعراء الطبقة الأولى في عصر الجاهلية ولوحظ كثرة الألفاظ الفارسية في شعره كونه كان كثير الوفود على الملوك العرب والفرس.

وقيل عن أشعر الناس: “امرؤ القيس إذا ركب، والنابغة إذا رهب وزهير بن أبي سلمى إذا رغب والأعشى إذا طرب”.

الشاعر عبيد بن الأبرص

وهو من شعراء المعلقات العشر ومن المعاصرين لامرؤ القيس وله عدة مناظرات معه.

ويعتبر بن الأبرص شاعر عظيم الشهرة وهو من دهاة الجاهلية وحكمائها.

ويعود نسب بن الأبرص إلى قبيلة بني أسد الخندفية المضرية.

 


بعد قراءة أسماء شعراء المعلقات قد يهمك الاطلاع أيضاً على الموضوع التالي:

100%
رائع جداً

شعراء المعلقات

هذه المقالة تم إعدادها من قبل فريق من المختصين وبعد بحث شاق وطويل من أجل محاولة إيصال المعلومة بطريقة مختصرة وفعّالة للقارئ.

  • ما رأيكم بالمقال؟

نرجو منكم تقييم المقالة وإبداء أية ملاحظات أو الإبلاغ عن أي خطأ حتى نقوم بتعديله على الفور حرصاً على نشر المعلومة الصحيحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.