أروع قصص التاريخ الإسلامي

من القصص الجميلة في الإسلام.

مجموعة قصص قصيرة عن مواقف حصلت في عهد الرسول مع الصحابة ومع المسلمين، اخترنا لكم بعض هذه القصص.

0 1٬738

قصص وعبر من التاريخ الإسلامي


نورد لكم أروع قصص التاريخ الإسلامي والتي كان ولا يزال لها تأثير كبير على نفوس القراء كما أنها دليل على عظمة الدين الإسلامي.

وجمعنا لكم قصص وعبر من التاريخ الإسلامي وهي قصص تاريخية عظيمة تتحدث عن عظمة الإسلام كما أنها عبارة عن قصص قصيرة.

 

من أعظم قصص التاريخ في الإسلام

هنا جمعنا لكم بعض القصص ونتمنى أن تنال إعجابكم ونوردها لكم كما يلي:

قصة الرسول مع أبو جهل قرب الكعبة

كان رسول الله (ص) يريد أن يصلي عند الكعبة فجاء نحوه أبو جهل وقال: يا محمد إن سجدت عند الكعبة سوف أدوس على رأسك.

لم يهتم رسول الله لكلام أبو جهل وأكمل مسيره نحو الكعبة حتى يصلي.

عاد وقال أبو جهل: يا محمد إن سجدت سأدعو أهل قريش وأجعلهم يشاهدون كيف أدوس رأسك.

أيضاً لم يعطي الرسول (ص) بالاً لما قاله أبو جهل ليذهب أبي جهل ويدعو أهل قريش وانتظر إلى أن يسجد الرسول.

تقدم أبو جهل إلى الرسول أثناء سجوده وفجأة وقف صامتاً بلا حراك من ثم تراجع للخلف.

تعجب أهل قريش من ذلك وسألوا أبا جهل ما السبب فأجاب: لو رأيتم ما رأيت أنا لبكيتم، فقد رأيت إن بيني وبين محمد خندقاً من نار وأهوال.

قال رسول الله (ص) لو فعل لأخذته الملائكة عياناً.

ونزلت الآية الكريمة في سورة العلق وجاء فيها قوله تعالى:

(فليدع ناديه سندع الزبانية كلا لا تطعه واسجد واقترب فليدع ناديه)

الصدق والأمانة

كان الرسول (ص) مشهوراً بصدقه وأمانته قبل بعثته شهد له بذلك حتى أعداؤه كان يعرف بلقب (الصادق الأمين).

ذلك الوقت كان أبو جهل من أشد المعادين للرسول صلى الله عليه وسلم لكنه لم يجرؤ ولا مرة أن يكذبه وهو متأكد من أن الرسول صادق.

جاء رجل إلى أبي جهل سائلاً إياه: هل محمد صادق أم كاذب؟

قال أبو جهل: ويحك! والله إن محمداً لصادق وما كذب قط، ولكن إن ذهبت بنو قصي باللواء والسقاية والحجابة والنبوة فماذا يكون لسائر قريش؟!

قصة الرسول والطفل اليتيم

من أروع قصص في عهد الرسول، تتلخص عندما رأي أطفال يلعبون ويمرحون إلا طفل واحد كان يقف بعيداً وهو يبدو حزين ويبكي وبملابس قديمة ومهترئة.

اقترب الرسول (ص) منه وسأله عن سبب الحزن فحكا أن أباه قد قتل بإحدى المعارك وتزوجت أمه من بعد ذلك وأكلوا حقه وماله وطردوه من منزل والده.

فقال رسول الله (ص) أما ترضى أن أكون لك أباً وفاطمة أختاً وعلي عماً والحسن والحسين أخوين، فقال الطفل وكيف لا أرضى بذلك يا رسول الله.

أخذه الرسول (ص) وجلب له ثوباً جديداً وأطعمه إلى أن شبع ففرح الولد وخرج يلعب مع بقية الأطفال.

سأله الأطفال متعجين من تغير حاله، فقبل وقت كان يبكي وهو حزين وبثياب رثة والآن هو طفل آخر.

أجاب الطفل، كنت جائعاً فشبعت وعارياً فكسيت ويتيماً فأصبح رسول الله (ص) أبي وفاطمة الزهراء أختي وعلي عمي والحسن والحسين أخوتي.

 

من قصص الصحابة المؤثرة

هناك مواقف مؤثرة من حياة الصحابة والتابعين نرويها لكم في قصص قصيرة مؤثرة عن الصحابة ونوردها لكم كما يلي:

قصة تبني الرسول (ص) لزيد بن حارثة

من القصص الرائعة للرسول مع الصحابة هي قصته مع الصحابي زيد بن حارثة.

كان النبي (ص) قد تبنى زيد في الجاهلية قبل قدوم الإسلام، حيث كان زيد مولى للسيدة خديجة فأهدته للرسول (ص).

عندما جاء والد زيد أثناء البحث عنه في مكة طلب من النبي (ص) شراء ابنه منه فأجاب الرسول: إنه “عائد له إن كان قد اختاره دون يبتاعه وإن أحب البقاء مع النبي فله ذلك”.

فضل زيد حينها اختيار البقاء مع الرسول (ص) الأمر الذي أسعد النبي فأعلن تبنيه له.

قصة أبو الدحداح والنخلة

في موقف حصل فيه خلاف بين أحد الصحابة لديه نخلة مع غلام يتيم الذي كان يريد بناء سور حول الشجرة.

كانت النخلة قد اعترضت طريق السور وهو ما جعل اليتيم يفكر في إزالتها.

بسبب الخلاف، ذهب الغلام اليتيم إلى رسول الله (ص) يقول له ما حصل فطلب الرسول من الرجل التنازل عن نخلته فأبى ذلك.

من ثم طلب الرسول (ص) من الرجل أن يهب الشجرة له فأبى أيضاً.

ثم رغبه بأن يكون له بديل عن النخلة في الجنة فأبى أيضاً.

حين حصلت الحادثة، كان أبو الدحداح يراقب الحادثة، وعندما رفض الرجل، قدم أبو الدحداح للرجل وقدم له بستاناً مقابل تلك النخلة التي سيأخذها في الجنة.

 


قد يهمكم الاطلاع على أروع قصص التاريخ الإسلامي عن طريق الرابط التالي:

100%
رائع جداً

أروع قصص التاريخ الإسلامي

هذه القصص جمعت ونقلت بعد جهد شاق من قبل فريق المحررين في موسوعة ويكي ويك وفي حال نقل المعلومات نرجو الإشارة للمصدر.

  • ما رأيكم بالمقال؟

نرجو تقييم القصص وفي حال لاحظتم أي خطأ في المضمون فنتمنى منكم إضافة تعليق لتصحيح ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.